إذا لم تتمكن من الدخول في النوم عند ذهابك إلى الفراش، فإن نوعية طعام العشاء هي من الأسباب التي عليك التفكير فيها، وقد تكون هي السبب الرئيس في حرمانك من النوم، لأن الجسم لا يستطيع هضمه بشكل طبيعي، ما يسبب حرمان جسمك من الراحة المنشودة واللازمة للقيام بالأعباء الحياتية في اليوم التالي.

ومن هنا تأتي أهمية تنظيم استهلاك الأغذية وفقاً لساعات اليوم، والعمل على تجنب الأطعمة الآتية ليلاً:
1- لا للحوم الحمراء.. لماذا؟
لأنها أطعمة غنية بالبروتين والدسم ما يجعل هضمها صعباً، ويجبر الجسم على بذل مجهود شاق أثناء النوم في وقت يفترض فيه أن يكون فيه الجسم مسترخياً، كما أن اللحوم الحمراء غنية بالحامض الأميني "تيروزين" الذي يحفز الدماغ ويجعلك تبقى مستيقظاً. لهذا ينصح الاختصاصيون بتناول اللحم الأبيض، مثل صدور الدجاج، واللحم الهبر، بالإضافة إلى البيض المسلوق.



2- لا للحليب الكامل الدسم.. لماذا؟
المعروف عن الحليب كامل الدسم أنه صعب الهضم، فإذا كنت ترغب في أخذ الحليب الدافئ مع العسل قبل النوم، فإنه يجب عليك تجنب الحليب كامل الدسم بأي ثمن، لأنه ثقيل الهضم للغاية. وينصح الاختصاصيون باستعمال الحليب منزوع الدسم مساء.

3- لا للخبز الأبيض.. لماذا؟
لأن السكريات الموجودة فيه تتدفق بسرعة الى الدم، ما يتطلب تدفقاً عاجلاً لهرمون الأنسولين الذي يقفز مستواه في الدم الى حدود عالية تحدث خللاً على صعيد النوم الذي يضطرب إلى درجة تجعلك لا تعرف طعم الراحة. وينصحك الاختصاصيون إذا كنت ترغب في الخبز الأبيض بأن تكون الكمية في حدود 50 غراماً لا أكثر لتفادي العواقب.



4- لا للسلطة الخضراء.. لماذا؟
لأنها تحتوي على مستويات عالية من الألياف غير القابلة للذوبان في الماء، وبالتالي تكون هذه مصدراً لانطلاق غازات في البطن تعيق عملية النوم.

5- لا للشوكولاتة بالحليب.. لماذا؟
لأنها تحتوي على مواد منشطة تجعلك يقظاً تعاني من الأرق، لهذا فمن الأفضل تجنب تناولها في الليل. وينصحك الاختصاصيون إذا كنت تريد قطعة من الشوكولاتة تختتم بها وجبتك المسائية فإنه يمكنك أن تأخذ مربعاً أو اثنين من الشوكولاتة الداكنة الغنية بالكاكاو الذي يحتوي على معدن المغنيزويم الذي يرخي العضلات ويشجع على النوم.

6- لا للمعكرونة بجميع أشكالها.. لماذا؟
لأن عملية هضمها طويلة، وتتطلب وقتاً للعبور من الفم إلى الأمعاء مروراً بالمعدة، ما يعطي الشعور بالثقل وينهك الجسم ويحرمه من نعمة الراحة المطلوبة، عدا هذا، فإن الطاقة الناتجة عن هضمها لا يتم صرفها أثناء النوم، بل تتحول إلى مخازن دهنية. وينصحك الاختصاصيون بعدم الإفراط في تناول النشويات، واستهلاكها بجرعات صغيرة، ويفضل اختيار نشويات غير مصفاة مثل الأرز ولكن بكميات صغيرة.



7- لا للبهارات والمواد الحريفة.. لماذا؟
لأنها تثير العطش، وترفع حرارة الجسم، وتثير الحموضة في المعدة، وهذه كلها تعيق عملية النوم وتقلل من جودته، بل قد تجعل صاحبها لا يستمتع بالنوم إطلاقاً. وينصح الخبراء بتجنب تناول التوابل والمواد الحريفة ليلاً، واستبدالها بالتوابل العشبية للحصول على نوم مريح وقضاء الليالي من دون منغصات.

8- لا للمقليات.. لماذا؟
لأنها بكل ببساطة غزيرة بالمواد الدسمة التي تأخذ وقتاً طويلاً لهضمها، ما يبطئ من عملية الهضم، ويسبب حدوث اضطرابات هضمية تعرقل الحصول على النوم. وينصح الاختصاصيون بتفادي استعمال طريقة القلي في طهي الطعام واستبدالها بطرق أخرى تقلل من تحميل الطعام بدهون لا لزوم لها.

9- لا للمثلجات.. لماذا؟
لأنها تحتوي على دهون وسكريات تعرقل من تقدم الأغذية في الأنبوب الهضمي، الأمر الذي يفسح المجال لحدوث تخمرات تنطلق منها غازات تتسبب في حدوث النفخة البطنية التي تجعل النوم بعيد المنال. ويفضل استهلاك المنتجات الغنية بالمواد الدسمة والسكريات صباحاً وعلى الغداء وليس ليلاً.

10- لا للقهوة.. لماذا؟
لأنها تحتوي على مادة الكافيين التي تسرع القلب وقد تسبب عدم انتظام في دقاته، كما أنها مادة منبهة تبطئ من الدخول إلى عالم النوم. وإذا لم تكن معتاداً على مادة الكافيين فمن الأفضل شرب آخر فنجان قهوة ما بين الساعة الثانية والرابعة بعد الظهر من أجل أن تستمتع بنوم مريح، لأن مادة الكافيين تستطيع البقاء في الجسم مدة 8 إلى 10 ساعات تستطيع خلالها أن تحفز نشاط الجسم. وإذا كنت تفكر في استبدال القهوة العادية بالقهوة المنزوعة الكافيين، فقد لا يكون هذا حلاً مناسباً لأن القهوة الأخيرة تحتوي على بعض الكافيين الذي يمكن أن يعطل عملية النوم.



11- لا الكحول.. لماذا؟
لأنه يعمل على الجهاز العصبي المركزي فيؤخر النوم فترة قد تصل ساعات، كما أنه يقلل من جودة النوم ويجعله مضطرباً وغير متوازن. وينصح بالابتعاد عنه كلياً لأن تعاطيه يشكل خطراً على الصحة.

** الخلاصة.. إن ما يتناوله الإنسان يمكن أن يؤثر على صحته، وخصوصاً على نومه، فحري به أن يتفادى الأطعمة المذكورة أعلاه على العشاء.

* المصادر
11 ALIMENTS À NE PAS MANGER LE SOIR
Les aliments que vous ne devez pas manger le soir
آخر تعديل بتاريخ 9 يناير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية