الأعراض المزعجة لوسواس التخزين القهري

أعراض وأسباب ومضاعفات اضطراب التخزين
اضطراب التخزين عبارة عن صعوبة مستمرة في التخلص من المقتنيات أو التخلي عنها بسبب تصور وجود الحاجة للاحتفاظ بها، فالشخص المصاب بالاضطراب يشعر بالضيق من فكرة التخلص من الأغراض، وتتم مراكمتها بشكل زائد عن الحد بغض النظر عن قيمتها الفعلية.

غالبًا ما يتسبب التخزين في ظروف معيشية مكتظة، حيث قد يمتلئ المنزل عن آخره ولا يتبقى سوى ممرات ضيقة تتعرج خلال أكوام من الفوضى، ويجمع بعض الأشخاص أيضًا الحيوانات، فيحتفظون بالعشرات أو المئات من الحيوانات الأليفة في ظروف غير صحية بسبب عدم قدرتهم على رعايتها بشكل صحيح.

يتراوح اضطراب التخزين من خفيف إلى حاد. ففي بعض الحالات، قد لا يكون للاضطراب أثر بالغ على حياتك، في حين أنه في حالات أخرى يؤثر على قدرتك على تأدية أعمالك اليومية.

إن الأشخاص المصابين باضطراب التخزين لا يرون الأمر غالبًا باعتباره مشكلة، مما يجعل العلاج صعبًا. ولكن مع العلاج المكثف، يستطيع المصابون بالاضطراب فهم الدوافع وراء هذا السلوك، والحصول على حياة آمنة والاستمتاع بحياتهم بشكل أكبر.

* أعراض اضطراب التخزين

غالبًا ما تكون أسطح طاولات المطبخ والأحواض والمواقد والمكاتب والدرج وجميع الأسطح الأخرى فعليًا مكدسة بالأشياء في منزل الشخص المصاب باضطراب التخزين. وعندما لا تتبقى أي مساحة شاغرة داخل المنزل، فقد تنتشر الفوضى إلى المرأب والسيارات والفناء.

وتكون الفوضى وصعوبة التخلص من الأشياء هما أولى العلامات والأعراض على اضطراب التخزين، والذي غالبًا ما يظهر خلال سنوات المراهقة. ومع تقدم الشخص المصاب في العمر، يبدأ عادة في اقتناء أشياء لا حاجة لها أو لا مساحة لها. ومع بلوغ منتصف العمر، تصبح الأعراض حادة غالبًا أو قد يصعب علاجها.

يؤثر اضطراب التخزين على العواطف والأفكار والسلوك. وقد تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:
  1. عدم القدرة المستمرة على التخلي عن أي مقتنيات بغض النظر عن قيمتها.
  2. التعلق الزائد بالمقتنيات، بما فيه الشعور بالانزعاج عند ترك الآخرين يلمسونها أو يستعيرونها أو الشعور بالضيق لمجرد فكرة التخلي عنها.
  3. مساحات معيشية مكدسة بالفوضى، مما يجعل هناك أماكن بالمنزل غير قابلة للاستخدام للغرض المخصص، مثل عدم القدرة على الطهي بالمطبخ أو استخدام الحمام للاستحمام.
  4. الاحتفاظ بأكوام من الجرائد والمجلات والبريد غير الهام.
  5. ترك الطعام والقمامة يتراكمان لمستويات زائدة غير طبيعية وغير صحية.
  6. اقتناء أغراض لا حاجة لها وتبدو عديمة الفائدة، مثل القمامة أو فوط المائدة من المطاعم.
  7. صعوبة القيام بالأنشطة اليومية بسبب التأجيل وصعوبة اتخاذ القرارات.
  8. نقل الأغراض من كومة إلى أخرى دون التخلص من أي شيء.
  9. صعوبة تنظيم الأغراض، وفقد بعض الأغراض الهامة وسط الفوضى في بعض الأحيان.
  10. الخجل أو الإحراج.
  11. محدودية التفاعل الاجتماعي أو انعدامه.

وعادة ما يحتفظ المصابون باضطراب التخزين بالأغراض بسبب:

  1. اعتقادهم بوجود حاجة أو قيمة لهذه الأغراض في المستقبل.
  2. أهمية تلك الأغراض من الناحية العاطفية، بأن تكون تذكيرًا بالأوقات السعيدة أو تمثيلاً لحيوان أليف أو شخص محبوب.
  3. شعورهم بالأمان عندما يحاطون بالأشياء التي يحتفظون بها.

يختلف اضطراب التخزين عن هواية التجميع. فالأشخاص الذين يحتفظون بمجموعات مثل الطوابع أو نماذج للسيارات يبحثون عمدًا عن أشياء محددة ويصنفونها ثم يعرضون مجموعاتهم بعناية. وعلى الرغم من أن المجموعات قد تكون كبيرة، إلا أنها لا تتسم بالفوضى عادة ولا تسبب الضيق أو الإعاقة اللذين يشكلان جزءًا من اضطراب التخزين.

  • تكديس الحيوانات

قد يقوم الأشخاص الذين يكدسون الحيوانات بجمع العشرات أو حتى المئات من الحيوانات الأليفة. وقد تكون الحيوانات حبيسة داخل المنزل أو خارجه. ونظرًا للأعداد الكبيرة لهذه الحيوانات، لا يتم الاعتناء بها غالبًا بشكل صحيح. وتكون صحة الشخص المصاب والحيوانات وسلامتهم في خطر بسبب الظروف غير الصحية.

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟

إذا كنت تعاني أنت أو أحد أحبائك من أعراض اضطراب التخزين، فاستشر الطبيب أو مقدمًا لخدمات الصحة النفسية في أقرب وقت ممكن، وعلى حسب صعوبة الأمر، قد تحتاج إلى الاتصال بالسلطات المحلية مثل الشرطة أو المطافئ أو الصحة العامة أو خدمات حماية الطفل أو وكالات الرفق بالحيوان وخاصة عندما تكون الصحة أو السلامة محل اشتباه.

* أسباب اضطراب التخزين

إن أسباب اضطراب التخزين غير واضحة. وتتم دراسة الجينات وكيمياء المخ والأحداث الحياتية المليئة بالضغط النفسي باعتبارها أسبابًا محتملة.

* عوامل الخطورة لاضطراب التخزين

يمكن لاضطراب التخزين أن يصيب أي شخص بغض النظر عن سنه أو جنسه أو حالته الاقتصادية، ولكن بالرغم من ذلك، فإن مدى شيوع هذا الاضطراب غير واضح. ويرجع هذا لأن بعض الأشخاص لا يسعون لطلب العلاج أبدًا.

وتتضمن عوامل الخطورة ما يلي:

  1. العمر. عادة ما يبدأ اضطراب التخزين من سن 11 إلى 15 سنة ويميل إلى التفاقم مع تقدم العمر. فقد يبدأ الأطفال الصغار بالاحتفاظ بأغراض مثل الألعاب المكسورة أو الأجزاء الصغيرة المتبقية من الأقلام الرصاص أو الأوراق المدرسية القديمة أو أجهزة مكسورة. ويشيع اضطراب التخزين بين كبار السن أكثر من الشباب.
  2. الشخصية. العديد من الأشخاص ممن يعانون من اضطراب التخزين ينطوي طبعهم على التردد.
  3. التاريخ المرضي للعائلة. يوجد ارتباط قوي بين إصابة أحد أفراد العائلة باضطراب التخزين وإصابتك بالاضطراب.
  4. الأحداث الحياتية المليئة بالضغط النفسي. يصاب بعض الأشخاص باضطراب التخزين بعد المرور بحدث حياتي مليء بالضغط النفسي يجدون صعوبة في التعامل معه، مثل موت أحد الأحباء أو الطلاق أو الطرد من محل الإقامة أو خسارة الممتلكات في حريق.
  5. العزلة الاجتماعية. عادة ما يكون المصابون باضطراب التخزين منسحبين أو منعزلين اجتماعيًا. وفي العديد من الحالات، يؤدي اضطراب التخزين إلى العزلة الاجتماعية. ولكن في المقابل، قد يلجأ بعض الأشخاص إلى عزاء التخزين لأنهم وحيدون.

* مضاعفات اضطراب التخزين

يمكن أن يسبّب اضطراب التخزين جملةً من المضاعفات، ومنها:
  • ظروف غير صحية تعرض الصحة إلى الخطر.
  • زيادة خطر السقوط.
  • الإصابة أو الحصار بسبب نقل الأغراض أو سقوطها.
  • خطر اشتعال حريق.
  • عدم القدرة على أداء المهام اليومية، مثل الاستحمام أو الطهي.
  • ضعف الأداء بالعمل.
  • النزاعات الأسرية.
  • الوحدة والعزلة الاجتماعية.
  • المشكلات المالية.
  • مشكلات قانونية بما فيها الطرد من محل الإقامة.

* تشخيص اضطراب التخزين

قد يجري مقدم خدمات الصحة النفسية تقييمًا نفسيًا شاملاً لمساعدته على تشخيص اضطراب التخزين، وقد يطرح أسئلة عن اقتنائك للأغراض وتخلصك منها وعن سلامتك العاطفية، وقد يطلب منك الإذن بالحديث مع الأقارب والأصدقاء.

ويبدو أن اضطراب التخزين يكون أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية، مثل الاضطراب الوسواسي القهري (OCD) أو الاكتئاب أو اضطرابات القلق. وبالتالي، قد يطرح عليك أيضًا مقدم خدمات الصحة النفسية أسئلة ليرى ما إذا كنت تعاني من أعراض لأي اضطرابات صحة نفسية أخرى.

ولكي يشخِّص الطبيب الإصابة باضطراب التخزين، يجب أن يستوفي الشخص المعايير المذكورة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM-5) الذي نشرته الجمعية الأميركية للطب النفسي، وتتضمّن معايير التشخيص ما يلي:
  1. صعوبة التخلص من الأشياء الخاصة بك أو التخلي عنها بغض النظر عن قيمتها الفعلية.
  2. الشعور بالحاجة للاحتفاظ بهذه الأغراض والانزعاج من فكرة التخلص منها.
  3. تكدس المقتنيات بسبب عدم تخلصك من أي أغراض، مما يتسبب في فوضى بالأماكن التي تعيش فيها ويجعل المساحات غير قابلة للاستخدام. وإذا وُجد أي مكان غير فوضوي، فالسبب يرجع إلى تنظيف ذلك المكان من قبل شخص آخر.
  4. أن يتسبب لك التخزين في أزمة بالغة أو مشكلات في تأدية العمل، سواء اجتماعيًا أو في أي مجال آخر مهم، مثل الحفاظ على سلامتك وسلامة من يعيشون معك بالمنزل.
  5. ألا يكون التخزين بسبب حالة مرضية أخرى، مثل إصابة بالدماغ أو أي عرض آخر خاص باضطراب نفسي مثل قلة النشاط نتيجة الإصابة باكتئاب رئيسي.

* علاج اضطراب التخزين

يمكن لعلاج اضطراب التخزين أن يكون صعبًا لأن العديد من المصابين لا يدركون التأثير السلبي للتخزين على حياتهم أو لا يعتقدون أنهم بحاجة إلى العلاج، ويكون ذلك الأمر صحيحًا على الأخص إذا كانت مقتنياتهم أو حيواناتهم الأليفة تبعث لهم الراحة، كما أن الأشخاص الذين تؤخذ منهم مقتنياتهم أو حيواناتهم الأليفة سرعان ما سيقومون بجمع المزيد منها غالبًا لتلبية احتياجاتهم العاطفية، وهناك نوعان رئيسيان من علاج اضطراب التخزين: العلاج النفسي والأدوية.
  • العلاج النفسي

يعد العلاج النفسي العلاج الأساسي، وحاول أن تعثر على اختصاصي علاج أو مقدم آخر للصحة النفسية يكون ذا خبرة في علاج اضطراب التخزين، وكجزء من العلاج قد:
  1. تكتشف سبب شعورك بالاضطرار للتخزين.
  2. تتعلم كيفية تنظيم المقتنيات وتصنيفها لمساعدتك على اتخاذ القرار بشأن التخلص من أي فئة.
  3. تتحسن مهارات التكيف واتخاذ القرارات لديك.
  4. تستطيع ترتيب المنزل عند استقبال الزيارات به بمساعدة اختصاصي العلاج أو منظم متخصص.
  5. تعلم مهارات الاسترخاء وممارستها.
  6. حضور العلاج النفسي الأسري أو الجماعي.
  7. القيام بزيارات دورية أو تلقي العلاج المتواصل لمساعدتك على الحفاظ على العادات الصحية.
  • الأدوية

على الرغم من أن سبل التدخل الرئيسية لعلاج اضطراب التخزين تكون بالعلاج النفسي، إلا أن الأبحاث مستمرة للكشف عن أكثر الطرق فعالية في استخدام الأدوية لعلاج الاضطراب. وأكثر أنواع الأدوية المستخدمة شيوعًا هي مضادات اكتئاب تسمى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI).

  • استراتيجيات أخرى

  1. التزم بخطة العلاج. هذا الأمر عمل شاق ومن الطبيعي أن تحدث انتكاسات على فترات. ولكن بالعلاج يمكنك الشعور بالرضا تجاه نفسك والحد من التخزين.
  2. حاول الالتزام بالنظافة الشخصية والاستحمام. إذا كانت مقتنياتك مكومة في حوض الاستحمام، فيكون الحل بنقلها حتى تستطيع الاستحمام.
  3. تأكد من حصولك على التغذية المناسبة. إذا كنت لا تستطيع استخدام الموقد أو الوصول إلى الثلاجة، فقد لا تكون تأكل طعامًا مناسبًا. حاول إخلاء تلك المناطق حتى تتمكن من إعداد وجبات مغذية.
  4. تواصل مع الآخرين. يمكن أن يؤدي اضطراب التخزين إلى العزلة والوحدة، اللتين قد تؤديان بدورهما أيضًا إلى مزيد من التخزين. إذا لم ترغب في استقبال زوار في منزلك، فحاول الخروج لرؤية الأصدقاء والعائلة. ويمكنك من خلال مجموعات الدعم الخاصة بالمصابين باضطراب التخزين أن تعلم بأنك لست وحدك وأن تساعدك على التعرف إلى سلوكك وموارد المساعدة.
  5. اعتنِ بنفسك. ذكِّر نفسك بأنك غير مضطر للعيش في فوضى وضيق وأنك تستحق الأفضل.
  6. اتخذ خطوات بسيطة. من خلال المساعدة المتخصصة، يمكنك ترتيب منطقة واحدة من المنزل في المرة الواحدة. ويمكن لهذا الإنجاز الصغير أن يؤدي لإنجاز كبير.
  7. ركز على أهدافك. للحفاظ على حافزك بالتخلص من الفوضى، ركز على أهدافك في العيش حياة أكثر إمتاعًا وصحة.
  8. اعتنِ بحيواناتك الأليفة بأفضل ما لديك. إذا زاد عدد الحيوانات الأليفة عن قدرتك في الاعتناء بها بالشكل الصحيح، فذكر نفسك بأنها تستحق حياة صحية وسعيدة، وأن هذا غير ممكن إذا لم تستطع أن توفر لها التغذية والنظافة والرعاية البيطرية المناسبة.
  9. اقبل المساعدة. يمكن للموارد المحلية والمنظمين المتخصصين وأحبائك التعاون معك لاتخاذ قرارات بشأن أفضل طرق تنظيم المنزل والتخلص من الفوضى حتى تعيش حياة آمنة وصحية.

* الوقاية من اضطراب التخزين

نظرًا لعدم فهم أسباب اضطراب التخزين، فلا توجد طريقة معروفة للوقاية منه. بالرغم من ذلك، قد يساعد تلقي العلاج عند ظهور أولى العلامات على وجود مشكلة في الوقاية من تفاقم الاضطراب، شأنه مثل العديد من الأمراض النفسية.


المصادر:
Hoarding disorder - NHS
What Is Hoarding Disorder? - American Psychiatric Association
What is hoarding? | Mind
آخر تعديل بتاريخ
10 يوليو 2021

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.