تحدث الأزمة القلبية (ischemic heart diseases) عندما يحدث انسداد في تدفق الدم الواصل للقلب، غالبًا بسبب تراكم الدهون والكوليسترول ومواد أخرى، مما يتسبب في تكون لويحة في الشرايين التي تغذي القلب (الشرايين التاجية)، ويمكن لتدفق الدم المتقطع هذا التسبب في تلف جزء من عضلة القلب.

وقد تكون الأزمة القلبية مميتة، والمعروفة باسم احتشاء عضلة القلب، ولكن العلاجات تطورت بشكل كبير بمرور الوقت، ومن الضروري الاتصال برقم الطوارئ أو المساعدة الطبية الطارئة إذا كنت تعتقد تعرضك لأزمة قلبية.

* الأعراض
تشمل علامات وأعراض الأزمة القلبية ما يلي:
- ضغط أو ضيق أو ألم أو إحساس ضاغط أو مؤلم بالصدر أو الذراعين قد ينتشر إلى الرقبة أو الفك أو الظهر.
- غثيان أو عسر هضم أو حرقة في فم المعدة أو ألم في البطن.
- ضيق التنفس.
- التعرق.
- التعب.
- دوار أو دوخة مفاجئة.
وليس كل من يصاب بالأزمة القلبية يشهد نفس الأعراض أو يتعرض لنفس شدة الأعراض، فقد يشعر البعض بألم خفيف؛ والبعض الآخر يشعر بألم شديد، وبعض الأشخاص لا يشعرون بأية أعراض، بينما البعض الآخر قد تكون أول علامة له هي حدوث سكتة قلبية مفاجئة. مع ذلك، كلما كثرت العلامات والأعراض لديك، زادت احتمالية إصابتك بأزمة قلبية.

تظهر بعض الأزمات القلبية فجأة، ولكن يشهد العديد من الأشخاص ساعات أو أيام أو أسابيع من العلامات والأعراض التحذيرية المسبقة، وقد يكون الشعور بألم متكرر في الصدر (الذبحة الصدرية) من الأكثر التحذيرات المبكرة، والذي يزيد مع المجهود ويخف مع الراحة، والذبحة الصدرية تكون نتيجة انخفاض مؤقت في تدفق الدم الواصل للقلب.

وتختلف الأزمة القلبية عن الحالة التي يتوقف بها القلب بشكل مفاجئ (سكتة قلبية مفاجئة، تحدث عند وجود اضطراب كهربي يوقف عملية الضخ بالقلب مما ينتج عنه توقف تدفق الدم إلى باقي الجسم)، قد ينتج عن الأزمة القلبية حدوث سكتة قلبية، ولكنها ليست السبب الوحيد.

* كيف تتصرف؟
تصرف على الفور، فقد ينتظر بعض الأشخاص لوقت طويل جدًا بسبب عدم معرفتهم بالعلامات والأعراض المهمة.

واتخذ تلك الخطوات:
- اطلب المساعدة الطبية الطارئة.. في حالة اشتباهك في حدوث أزمة قلبية، لا تتردد، واتصل برقم الطوارئ المحلي على الفور، وفي حالة تعذر الوصول لخدمات طبية عاجلة، اطلب من أحدهم توصيلك لأقرب مستشفى.

وتول قيادة السيارة بنفسك عندما لا توجد لديك خيارات أخرى، وبسبب احتمالية ازدياد حالتك سوءًا، فإن القيادة بنفسك تعرضك أنت ومن حولك للخطر.

- تناول النتروجليسرين إذا وصفه لك الطبيب.. تناوله كما هو موصوف لك أثناء انتظار مساعدة الطوارئ.

- تناول الأسبرين إذا كان مستحسنًا.. يمكن لتناول الأسبرين أثناء الأزمة القلبية تقليل احتمالية تلف القلب عن طريق مساعدة الدم على تجنب التجلط.

ومع ذلك فقد يتعارض الأسبرين مع أدوية أخرى، لذا لا تتناوله إلا إذا أوصى به الطبيب أو موظف الطوارئ الطبية، كذلك لا تؤخر طلب الطوارئ لتأخذ الأسبرين، واطلب الحصول على مساعدة طارئة أولاً.

* ماذا تفعل عند رؤية شخص يعاني من أزمة قلبية
إذا وجدت شخصًا فاقدًا للوعي، فاطلب المساعدة الطبية الطارئة أولاً، ثم ابدأ عمل الإنعاش القلبي الرئوي للحفاظ على تدفق الدم. اضغط بقوة وسرعة على صدر المصاب - حوالي 100 ضغطة بالدقيقة، ولا يلزم فحص مجرى التنفس للشخص المصاب أو إعطاؤه تنفسًا صناعيًا إلا إذا كنت مدربًا على ذلك في الإنعاش القلبي الرئوي.

اقرأ أيضا:
ما تأثير ارتفاع ضغط الدم على الدماغ والعين؟
دراسة: صحة القلب بوابة لصحة الدماغ
كيف تعرف بالنوبة القلبية قبل فترة من حدوثها؟
دراسة: عقار جديد يحمي من النوبات القلبية والسكتات الدماغية
السكتة الدماغية.. كيف تعرف قرب وقوعها؟
العلاج بالأسبرين.. هل هو مناسب لك؟
مرضى السكري أكثر عرضة للوفاة بالنوبة القلبية
آخر تعديل بتاريخ 8 يناير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية