الرعب أثناء النوم هو نوبات من الصراخ، والخوف الشديد والضرب بالذراعين أثناء النوم. يقترن الرعب أثناء النوم والذي يسمى أيضًا بالرعب أثناء الليل، عادة بالسير أثناء النوم، ويعد من حالات خطل النوم مثل السير أثناء النوم، وهو يحدث بشكل غير مقصود.

وبالرغم من انتشار الرعب أثناء النوم بدرجة كبيرة لدى الأطفال، إلا أنه يمكن أن يصيب البالغين أيضًا. تستمر النوبة عادة لمدة ثوانٍ إلى دقائق قليلة، ولكن يمكن أن تستمر لفترة أطول.

يُعد الرعب أثناء النوم نادرًا نسبيًا، كما يؤثر على نسبة مئوية قليلة من الأطفال فقط - بين سن 4 سنوات إلى 12 سنة عادة - ونسبة قليلة من البالغين، وبالرغم من الخوف منه؛ إلا أنه لا يمثل مشكلة كبيرة عادة، ويتخلص معظم الأطفال منه عند بلوغهم سن المراهقة، وربما يتطلب علاجًا إذا كان يسبب مشكلات في الحصول على النوم الكافي أو إذا كان يمثل خطرًا على السلامة.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 28 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية