دراسة: عدوى كورونا أقل شدة في الأطفال

دراسة: أطفال مصابون بفيروس كورونا ظهرت عليهم أعراض خفيفة
كشفت دراسة أجريت على عشرة أطفال صينيين، أصيبوا بفيروس كورونا المستجد COVID-19، عن دليل يثبت أن المرض الرئوي الذي يسببه الفيروس يمكن أن يظهر في شكل عدوى أقل خطورة في الأطفال، وهو ما يشير إلى صعوبة الكشف عن المرض على أساس الأعراض وحدها.

وتوصلت الدراسة، التي أشرف عليها باحثون صينيون ونشرتها Nature Medicine Journal، إلى أن أحد الأطفال العشرة لم تظهر عليه أعراض على الإطلاق وأن باقي الأطفال ظهرت عليهم أعراض خفيفة.

وتوصل الباحثون أيضا إلى أن الفيروس يمكن أن يواصل الظهور في عينات البراز بعد وقت طويل من اختفاء أثره في عينات الأنف والحلق. وقال الباحثون إن عينات البراز قد تكون طريقة أكثر فاعلية لتحديد الفترة الزمنية لعزل الأطفال.

وقال الباحثون إنهم فحصوا الأطفال العشرة في مستشفى بمدينة قوانغتشو لأنهم أفراد في أسر أصيب بعض أفرادها بالفيروس، أو تربطهم صلات وثيقة بأشخاص أثبتت الفحوص إصابتهم بالمرض. وتتراوح أعمار الأطفال، وهم ستة ذكور وأربع إناث، بين شهرين و15 عاما.

* المصدر 
وكالة رويترز
آخر تعديل بتاريخ
15 مارس 2020

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.