Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

الطب التكميلي.. أحد خيارات علاج سرطان الثدي

الطب التكميلي.. أحد خيارات علاج سرطان الثدي

قد ترغب المصابات بسرطان الثدي في استكشاف طرق علاج مختلفة لتكملة الطب التقليدي. وتشمل الخيارات الوخز بالإبر، والعلاج الغذائي لإزالة السموم، والطب الصيني التقليدي، ومضادات الأكسدة، من بين بدائل أخرى. تُعرف هذه باسم الطب التكميلي والبديل.

يستخدم العديد من الأشخاص علاجات الطب التكميلي للمساعدة في تخفيف الآثار الجانبية وتخفيف الألم وتحسين نوعية حياتهم. ,على الرغم من أن هذه العلاجات البديلة فعالة، إلا أنها ليست كلها آمنة. من المهم أن تضع في اعتبارك أن هذه علاجات تكميلية ولا ينبغي استخدامها بدلاً من خطة العلاج التي وافق عليها طبيبك.

العلاجات التكميلية لسرطان الثدي

1. نظام غذائي خاص

النظام الغذائي الصحي هو جزء مهم من علاج السرطان. يجب أن تأكل جيدًا، سواء كنت تستخدم الطرق التقليدية أو الطب البديل.

ومع ذلك، قد يبدأ بعض الأشخاص المصابين بسرطان الثدي في اتباع نظام غذائي خاص بدلاً من تناول الأدوية المضادة للسرطان.

يجب تجنب بعض الأطعمة ومنها:

  • الأطعمة مرتفعة الدهون.
  • الأطعمة المملحة.
  • الأطعمة المدخنة.
  • المخللات.

يجب أيضًا مضاعفة تناول الفاكهة والخضراوات والأطعمة النباتية.

قبل تغيير النظام الغذائي، يجب التحدث مع الطبيب. يمكنه مساعدة المريضة في التوصل لخطة تغذية يمكن أن تساعد في بناء القوة والحفاظ على دفاعات الجسم الطبيعية.

 

2. المكملات المضادة للأكسدة

تقلل مضادات الأكسدة من خطر الإصابة بالسرطان، من خلال المساعدة في حماية الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة. والجذور الحرة هي جزيئات يمكن أن تضر الخلايا. بعض الحبوب والفواكه والخضراوات غنية بمضادات الأكسدة الغذائية، بما في ذلك:

  • بيتا كاروتين.
  • الليكوبين.
  • فيتامين أ.
  • فيتامين سي.
  • فيتامين هـ.

يمكن العثور على مضادات الأكسدة هذه في الأطعمة التالية:

  • غوجي التوت
  • التوت البري
  • الشوكولاته الداكنة
  • البقان
  • حبوب الكلى

كما أنها متوفرة من خلال المكملات الغذائية. ومع ذلك، فإن الأبحاث مختلطة حول ما إذا كانت المكملات المضادة للأكسدة آمنة للاستخدام أثناء علاج السرطان.

مخاطر المكملات الغذائية قد:

  • تتفاعل مع الأدوية الموصوفة.
  • تحتوي على عقاقير طبية ملوثة.
  • تحتوي على ملوثات غير معروفة.

يمكن أن يؤدي هذا إلى عدد من المضاعفات غير المتوقعة. يجب على المصابين بسرطان الثدي استخدامها بحذر. ومن ترغب في تجربة هذه المكملات مضادات الأكسدة، فمن المهم التأكد من التحدث مع الطبيب أولاً، حيث يمكنه المساعدة في شرح المخاطر والفوائد الفردية الخاصة بالمريضة.

 

3. علاجات العقل والجسد والروح

تهدف ممارسات العقل والجسم إلى تحسين التأثير الإيجابي للعقل على باقي أجزاء الجسم. ومن أمثلة هذه الممارسات ما يلي:

تستهدف هذه العلاجات العقل والجسد والروح باستخدام تقنيات التأمل والأنشطة الإبداعية التي تساعد على تحسين نوعية الحياة. تكون بعض العلاجات، مثل العلاج بالفن والعلاج بالموسيقى، أكثر فاعلية عند العمل مع ممارس مرخص.

أثبتت الأبحاث أن هذه الأنواع من العلاجات فعالة في تخفيف التوتر والقلق والألم، ولكن لا ينبغي استخدامها بدلاً من خطة العلاج التي يوصي بها الطبيب.

4. العلاج بالتدليك

من المعروف أن العلاج بالتدليك يعزز المناعة ويخفف من القلق والألم والإرهاق. وجدت دراسة أجريت عام 2003 أنه في النساء المصابات بسرطان الثدي، ساعد العلاج بالتدليك ليس فقط في تقليل القلق والألم، ولكن أيضًا في تقليل الحاجة إلى مسكنات الألم.

وجدت دراسة أخرى صدرت في ذلك الوقت أن العلاج بالتدليك والاسترخاء التدريجي للعضلات ساعد في زيادة خلايا الدم البيضاء الواقية لدى النساء المصابات بسرطان الثدي في المرحلة الأولى والثانية.

ومن ترغب في دمج العلاج بالتدليك في روتينها، فعليها أن تتأكد من العمل مع ممارس مرخص جرى تدريبه على تجنب المناطق الحساسة المتأثرة بالعلاج التقليدي أو العمل حولها.

 

5. الوخز بالإبر

يعد الوخز بالإبر جزءًا أساسيًّا من الطب الصيني التقليدي قد يساعد في تخفيف أعراض سرطان الثدي والآثار الجانبية للعلاج. يتطلب الوخز بالإبر من ممارس أن يضع إبرًا معقمة رفيعة جدًّا في نقاط الوخز بالإبر - نقاط محددة على الجلد - ثم يحركها برفق لتحفيز الجهاز العصبي.

أظهرت الأبحاث أن الوخز بالإبر يمكن أن يفعل ما يلي:

  • تخفيف التعب.
  • السيطرة على الهبات الساخنة.
  • تقليل القيء.
  • تقليل الألم.
  • تساعد في تقليل الغثيان.

ومع ذلك، فإنه يحمل بعض المخاطر ، مثل:

  • العدوى.
  • النزيف.
  • الوذمة اللمفية، وهي عبارة عن تورم ناتج عن السوائل الزائدة في ذراعك.

يدمج الممارسون أحيانًا المكملات العشبية مع علاج الوخز بالإبر. يجب ألا يستخدم الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي المكملات العشبية لأنها معروفة بتقليل فعالية العلاج الكيميائي. ومن المهم التحدث مع الطبيب حول الاحتياجات والتقنيات التي قد يستخدمونها.

6. الارتجاع البيولوجي

يستخدم تدريب الارتجاع البيولوجي لعلاج الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي. أثناء الارتجاع البيولوجي، يجري توصيل المريضة بأجهزة استشعار كهربائية تراقب التغيرات الطفيفة في الجسم، وقد تساعد هذه الطريقة المريضة في اكتساب قوة واعية على الجسم حتى تتمكن من التحكم في الأفعال التي تكون عادةً ذاتية أو لا إرادية. وتشمل:

  • الشد العضلي.
  • معدل ضربات القلب.
  • ضغط الدم.

سيحدد الطبيب نوع تقنية الارتجاع البيولوجي الأفضل لعلاج الأعراض.

 

ما خطة العلاج التقليدية لسرطان الثدي؟

هناك خمسة أنواع قياسية من الرعاية المستخدمة في علاج سرطان الثدي:

  1. الجراحة.
  2. علاج إشعاعي.
  3. العلاج الكيميائي.
  4. العلاج بالهرمونات.
  5. العلاج الموجه.

تعتبر الجراحة والعلاج الإشعاعي علاجات محلية لأنها تعالج الخلايا السرطانية دون التأثير على باقي الجسم. العلاجات الموضعية هي الأكثر فعالية في المراحل المبكرة من سرطان الثدي.

يُعرف العلاج الكيميائي والعلاج الهرموني والعلاج الموجه بالعلاجات الجهازية. تستخدم العلاجات الجهازية الأدوية لعلاج سرطان الثدي. تدخل هذه الأدوية مجرى الدم إما عن طريق الفم أو الحقن وتصل إلى الأورام التي انتشرت في جميع أنحاء الجسم. العلاجات الجهازية أكثر فعالية في المراحل المتقدمة من سرطان الثدي.

قد تسبب بعض علاجات سرطان الثدي، مثل العلاج الكيميائي، آثارًا جانبية تستمر لأشهر أو حتى سنوات بعد انتهاء العلاج. قد تتطلب بعض خطط العلاج علاجات متعددة في وقت واحد، أو واحدة تلو الأخرى.

ستحدد مرحلة سرطان الثدي ونوعه نوع خطة العلاج التي تتبعها المريضة. وتتطلب المراحل المتقدمة من سرطان الثدي عادةً مجموعة من العلاجات الموضعية والجهازية. في وقت مبكر، قد يتطلب سرطان الثدي الموضعي أو القابل للجراحة الجراحة فقط. ومع ذلك، قد يطلب الطبيب العلاج بعد الجراحة لتقليل فرص ظهور الأورام مرة أخرى.

 

التحدث مع الطبيب

ينبغي التحدث مع الطبيب قبل البدء في أي من هذه العلاجات البديلة. ويمكن للطبيب أن يخبر ما إذا كانت العلاجات التكميلية أو البديلة ستكون فعالة لمرحلة سرطان الثدي، وتوجيه المريضة بعيدًا عن المنتجات الاحتيالية.

يمكن أيضًا للطبيب إخبار المريضة بالبحث المتاح حول العلاجات المختلفة للطب البديل، وما هو معروف عنها وما لا يعرف عنها، وما إذا كانت آمنة. يمكن للطبيب أيضًا أن يكتب إحالة أو توصية بشأن العلاج المناسب. وبمجرد حصول المريضة على جميع المعلومات، يمكن اتخاذ قرار مستنير حقًا.

الخلاصة

لا ينبغي استخدام علاجات الطب البديل بدلاً من خطة العلاج التي أوصى بها الطبيب. لا تُعتبر علاجات الطب البديل بديلاً فعالاً لعلاج سرطان الثدي من الدرجة الأولى، وعلى الرغم من أن العديد من شركات التأمين الرئيسية تغطي علاج الطب البديل، إلا أن البعض قد لا يفعل ذلك. لهذا السبب، قد يكون هناك تكلفة كبيرة. ويجب التحقق من نوع علاجات الطب البديل التي تهتم بها المريضة وما إذا كانت مغطاة من قبل التأمين.

 

المصادر

How CAM treatments can help with breast cancer

Complementary & Alternative Treatment for Breast Cancer

Complementary therapies - Breast Cancer Now

آخر تعديل بتاريخ
20 سبتمبر 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.