صحــــتك

ما فوائد الحلتيت وآثاره الجانبية المحتملة؟

ما هي فوائد الحلتيت وآثاره الجانبية المحتملة؟

الحِلتيت (Ferula Asafoetida)، هو عصارة مجففة أو راتنج صمغي، يتم الحصول عليه من جذور نباتات الفيرولا Ferula، يتم تجفيفه بشكل شائع، ويُحوَّل إلى مسحوق أصفر خشن، ويُستخدَم إما لأغراض الطهي أو لأغراض طبيّة. في حين تعتبر أفغانستان وإيران موطنًا له، فإن الحلتيت يُستخدم عادةً في المطبخ الهندي.

بصفته توابل، يشتهر الحلتيت برائحته القوية والكريهة، والتي يعود سببها إلى التركيز العالي لمركّبات الكبريتفيه. يُشار إليه أحيانًا باسم الصمغ النتن، ولكنه عند الطهي، تصبح نكهته ورائحته أكثر قبولًا، وغالبًا ما توصف بأنها تُشْبه رائحة الكراث والثوم، وحتى رائحة اللحوم.

في الواقع لم يُثْبِت العلم الحديث العديد من الاستخدامات التقليدية للحلتيت. تبحث هذه المقالة في فوائد وسلبيات واستخدامات الحلتيت.

ما هي فوائد الحلتيت وآثاره الجانبية المحتملة؟

الفوائد المحتَملة للحلتيت

في حين أن الأبحاث محدودة حول فوائده، فقد يُقدِّم الحلتيت بعض الفوائد الصحية الآتية:

  1. مصدر جيد لمضادات الأكسدة

وُجِد أن الحلتيت مصدر جيد لمضادات الأكسدة. تساعد هذه المركّبات في حماية خلاياك من الأضرار المحتَملة التي تسببها جزيئات غير مستقرة تسمى الجذور الحرة. نتيجة لذلك، قد تساعد مضادات الأكسدة أيضًا في الحماية من الالتهابات المزمنة، وأمراض القلب والسرطان، ومرض السكري من النوع الثاني.

على وجه التحديد، ثَبت أن الحلتيت يحتوي على كميات عالية من المركّبات الفينولية، مثل التانينات والفلافونويد، والمعروفة بتأثيراتها القوية المضادة للأكسدة.

في حين أن الدراسات التي أُجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات وجَدت أن الحلتيت يُظهِر نشاطًا مضادًا للالتهابات ومضادًا للأكسدة، فإنه يلزم إجراء المزيد من الأبحاث حول تأثيرات مضادات الأكسدة المحتَملة الخاصة بالحلتيت على البشر.

بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لاستخدام الحلتيت بكميات صغيرة في الطهي، فمن غير الواضح ما إذا كان استخدامه في الطهي يوفر هذه الفوائد.

  1. قد يكون مفيداً لعملية الهضم

واحدة من أكثر استخدامات الحلتيت شيوعًا هي أنه مساعد في عسر الهضم. في دراسة واحدة لمدة 30 يومًا، شملت 43 بالغًا يعانون من عسر هضم متوسط إلى شديد، أفاد الذين تناولوا كبسولات 250 ملغ تحتوي على الحلتيت مرتَين في اليوم بتحسن كبير في الانتفاخ والهضم، وجودة الحياة بشكل عام، مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي. تم تمويل هذه الدراسة من قبل الشركة التي أَنتجت المكمّل، وقد يكون لذلك أثر متحيز في النتائج.

ثَبت أيضًا أن الحلتيت يساعد في تعزيز الهضم عن طريق زيادة نشاط إنزيمات الجهاز الهضمي، على وجه التحديد، قد يزيد من إطلاق الصفراء من الكبد، وهو أمر ضروري لهضم الدهون.

في حين أن التوابل تُستَخدم بشكل متكرر لمنع الغازات أو تقليلها بعد الأكل، لا يوجد بحث يدعم هذا التأثير حاليًا.

  1. قد يساعد في تقليل أعراض القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي حالة هضمية مزمنة، تتميز بألم في البطن أو عدم الراحة والانتفاخ والغازات، بالإضافة إلى الإمساك أو الإسهال. نظرًا لتأثيراته المحتملة على الهضم، يُعتقد أن الحلتيت يُساعد في تقليل الأعراض المرتبطة بمتلازمة القولون العصبي.

وَجدت دراستان صغيرتان على البالغين المصابين بمتلازمة القولون العصبي تحسّنًا ملحوظًا في أعراض القولون العصبي بعد أسبوعين من تناول مكملات الحلتيت. مع ذلك، وجدت دراسة أخرى أن هذا المكمّل ليس له أي تأثير على أعراض القولون العصبي.

بشكل عام، البحث المتاح محدود للغاية. مع ذلك، هناك طريقة أقل مباشرة يمكن أن يفيد بها الحلتيت الأشخاصَ المصابين بمتلازمة القولون العصبي كبديل للبصل والثوم في الطهي، إذْ يقدم نكهة مماثلة.

يحتوي البصل والثوم على كميات عالية من الفركتان، وهي كربوهيدرات غير قابلة للهضم، وقابلة للتخمير، والتي قد تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي لدى بعض الأفراد المصابين بمرض القولون العصبي.

الفوائد المحتَملة الأخرى

في حين أن الدراسات على الحلتيت محدودة، تشير الأبحاث المبكّرة إلى أنه قد يكون له فوائد إضافية، بما في ذلك:

  • تأثيرات مضادة للجراثيم ومضادة للفطريات ومضادة للميكروبات، فقد وجدت الدراسات التي أُجريت في أنابيب الاختبار أن الحلتيت قد يحمي من بعض مسببات الأمراض، مثل سلالات مختلفة من بكتيريا المكوّرات العقدية.
  • قد يساعد الحلتيت في خفض ضغط الدم عن طريق استرخاء الأوعية الدموية، ومع ذلك، يقتصر هذا البحث على الحيوانات.
  • تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات وأنبوب الاختبار إلى أن الحلتيت قد يساعد في وقف نمو وانتشار بعض الخلايا السرطانية، بما في ذلك سرطان الثدي وسرطان الكبد.
  • أشارت العديد من الدراسات التي أُجريت على الحيوانات إلى أن الحلتيت قد يساعد في الحماية من فقدان الذاكرة وتلف الأعصاب في الدماغ.
  • أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الحلتيت له تأثير مضاد لتشنج العضلات الملساء في مجرى الهواء، وهو أمر مهم لعلاج الربو.
  • وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن 50 ملغ لكل كغ من وزن الجسم ساعد في تقليل مستويات السكر في الدم أثناء الصيام.

في حين أن هذه الدراسات على الحيوانات وأنبوب الاختبار قد تكون واعدة، فإن الأبحاث البشرية غير متوفرة.

من الجدير بالذكر أيضًا أن هذه الدراسات تَستخدم شكلًا مركّزًا من الحلتيت بدلاً من الكميات المستخدمة عادةً عند الطهي. نتيجة لذلك، قد يكون لاستخدامات هذه التوابل في الطهي تأثيرات قليلة. وربما يساعد الحلتيت في أنه:

  • يخفف احتقان الصدر.
  • مضاد اكتئاب طبيعي معروف وفعّال، يمكن أن يجعلك تشعر بالسعادة من خلال تقليل مشاعر الفشل والتشاؤم.
  • يساعد في علاج الضعف الجنسي.
  • يعزز الدافع الجنسي للإناث بشكل كبير، ويخفف من مشكلة سرعة القذف.
  • يساعد على زيادة الرغبة الجنسية عند الذكور.
  • مسكن للتوتر.
  • تساعد الخصائص المضادة للالتهابات في الحلتيت على تقليل الالتهاب في الأوعية الدموية في الدماغ، مما يساعد في تخفيف الصداع.
  • مضاد للاكتئاب، ويخفف من التوتر والقلق، وكلاهما يمكن أن يساهم في إثارة نوبات الصداع النصفي.
  • يحتوي الحلتيت على مادة الكومارين، وهي مادة كيميائية تساعد في زيادة سيولة الدم، وبالتالي تجنب تكوّن الجلطات.
  • قد يساعد في خفض ضغط الدم.
  • قد ينفعكِ عن طريق تخفيف تقلصات الدورة الشهرية، والألم في أسفل البطن والظهر.
  • يزيد من إنتاج البروجسترون، مما يعزز تدفق الدم السلس، ويقلل ألم الطمث.
  • يُستخدم لتبييض البشرة ومحو الهالات السوداء تحت العينين والتجاعيد على الوجه، ويحتوي على التيروزين الذي يحسن صحة البشرة.
  • يمتلك خصائص مسكنة ومضادة للالتهابات، ومهدئة تقلل الألم والتورم الذي يَظهر مع التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • يُحسِّن استخدامُ الحلتيت حركةَ المفاصل، ويقلل التهاب المفاصل.

هناك أدلة غير كافية على استخدام الحلتيت في علاج:

  • التشنجات.
  • مسامير اللحم.
  • الهستيريا.
  • الغازات المعوية.
  • اضطرابات المعدة.

الآثار الجانبية المحتَملة للحلتيت

في حين أن البحث حول سلامة الحلتيت على البشر محدود جدا، يُعتقد أن كميات الحلتيت التي تُستخدم عادةً في الطهي آمنة بشكل عام.

وجدت دراسة استمرت 30 يومًا على البشر أن المشاركين تحمّلوا تناول 250 ملغ مرتين يوميًا بشكل جيد.

مع ذلك، تشير الدراسات التي أُجريت على الحيوانات إلى أن الجرعات الكبيرة من الحلتيت قد تسبب الغازات والإسهال والقلق والصداع وتورم الفم. أيضًا، تشير دراسة أُجريت على الفئران إلى احتمال تسمم الكبد عند تناول جرعات يومية تبلغ 200 ملغ لكل كيلوغرام من وزن الجسم لمدة 6 أسابيع.

بالإضافة إلى ذلك، وبسبب نقص الأبحاث، لا يُنصح باستخدام الحلتيت للأطفال أو الحوامل أو المرضعات، لأنه قد يخفض ضغط الدم أو يزيد سيولة الدم. يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية ضغط الدم أو أدوية سيولة الدم تجنب المكملات الغذائية التي تحتوي على الحلتيت.

عند استخدامه كتوابل، غالبًا ما يتم خلط الحلتيت مع دقيق القمح أو دقيق الأرز. نتيجة لذلك، قد لا تكون منتجات الحلتيت خالية من الغلوتين.

إذا كانت لديك أي أسئلة أو مخاوف، فمن المهم استشارة اختصاصيّ رعاية صحية قبل استخدام الحلتيت.

لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كان الحلتيت آمنًا، أو ما هي الآثار الجانبية التي قد تكون عند وضعه على الجلد.

هناك قلق من أن الحلتيت قد يزيد من خطر النزيف، لا تستخدم الحلتيت إذا كنت تعاني من اضطرابات نزفية.

قد يبطئ الحلتيت تخثر الدم، وهناك قلق من أن الحلتيت قد يزيد من خطر النزيف أثناء الجراحة وبعدها. توقَّف عن تناول الحلتيت قبل أسبوعين على الأقل من العمليات الجراحية.

التفاعلات الدوائية

كن حذرًا من تناول الحلتيت مع هذه المجموعة من الأدوية:

  • تتفاعل أدوية ارتفاع ضغط الدم (الأدوية الخافضة للضغط) مع الحلتيت، ويبدو أن الحلتيت يخفض ضغط الدم. قد يؤدي تناول الحلتيت مع أدوية ارتفاع ضغط الدم إلى انخفاض زائد في ضغط الدم لديك. تشمل بعض الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم: كابتوبريل (كابوتين)، وإنالابريل (فاسوتيك)، ولوسارتان (كوزار)، وفالسارتان (ديوفان)، وديلتيازيم (كارديزيم)، وأملوديبين (نورفاسك)، وهيدروكلوروثيازيد (هيدرو ديوريل)، وفوروسيميد (لازيكس)، والعديد من الأدوية الأخرى.
  • تتفاعل الأدوية التي تبطئ تخثر الدم (الأدوية المضادة للتخثر ومضادات الصفيحات) مع الحلتيت. قد يبطئ الحلتيت تخثر الدم، وقد يؤدي تناول الحلتيت مع الأدوية التي تؤدي إلى إبطاء التجلط إلى زيادة احتمال حدوث الكدمات والنزيف. تشمل بعض الأدوية التي تعمل على إبطاء تجلط الدم: الأسبرين، وكلوبيدوجريل (بلافيكس)، وديكلوفيناك (فولتارين وكاتافلام وغيرهما)، وإيبوبروفين (أدفيل وموترين وغيرهما)، ونابروكسين (أنابروكس ونابروسين وغيرهما)، ودالتيبارين (فراجمين)، وإينوكسابارين (لوفينوكس)، الهيبارين، الوارفارين (الكومادين)، وغيرها.

كيفية استخدام الحلتيت

استُخدم الحلتيت منذ آلاف السنين في تحسين طعم الأطعمة. في الواقع، اعتاد الرومان القدماء تخزينه في مرطبانات لاستخدامه كتوابل.

في المطبخ، يوصَى بإضافته إلى الزيت الساخن، أو أي مصدر آخر للدهون للمساعدة في تقليل نكهة ورائحة الكبريت فيه.

في المطبخ الهندي، غالبًا ما يقترن مسحوق الحلتيت مع توابل أخرى، مثل الكركم أو الكمون، لتوفير نكهة لذيذة، ونكهة الأومامي للأطباق القائمة على العدس أو الخضار. في فرنسا، يُضاف الحلتيت أحيانًا إلى شرائح اللحم.

يتوفر الحلتيت في شكل كبسولات كمكمل غذائي. في حين وجدت إحدى الدراسات أن 250 ملغ مرتين يوميًا جرعة فعالة، فإن البحث الشامل حول الجرعة المناسبة غير موجود.

الجرعات

تعتمد الجرعة المناسبة من الحلتيت على عدة عوامل، مثل عمر المستخدم ووزنه وصحته، والعديد من الحالات الأخرى.

في هذا الوقت، لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد مجموعة مناسبة من جرعات الحلتيت. ضَع في اعتبارك أن المنتَجات الطبيعية ليست بالضرورة آمنة دائمًا.

الخلاصة:

الحلتيت مادة غنية بمضادات الأكسدة، وقد يوفر فوائد متعددة أخرى، خاصة لصحة الجهاز الهضمي. مع ذلك، من الضروري إجراء مزيد من البحث على البشر.

عند استخدامه بكميات صغيرة في الطهي، فمن المحتمل أن يكون الحلتيت آمنًا. مع ذلك، وبسبب نقص الأبحاث، يجب تجنب هذا المكمل إذا كنتِ حاملاً أو مرضعة، كما يجب تجنب إعطائه للأطفال. يُضفي الحلتيت طعمة لذيذة من نكهة الأومامي على الأطباق المطبوخة.

بينما يُباع الحلتيت أيضًا كمكمل غذائي، لم يتم تحديد جرعة آمنة وفعّالة بعْدُ. تأكَّد من اتباع التعليمات ذات الصلة على ملصقات المنتج، واستشارة الصيدلي أو الطبيب، أو غيره من اختصاصيي الرعاية الصحية قبل استخدام الحلتيت.

 

المصادر

  1. https://www.healthline.com/nutrition/asafoetida-benefits
  2. https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-248/asafoetida#:~:text=Asafoetida%20resin%20is%20produced%20by,has%20stopped%20for%20some%20reason.
  3. https://www.medicinenet.com/what_is_asafetida_benefits_side_effects_uses/article.htm
آخر تعديل بتاريخ
03 سبتمبر 2023

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.