تصدر عن أحشاء البطن، وتحديدا المعدة والأمعاء، خلال عملية الهضم أصوات منشؤها حركات تموجية تحصل في جدران المعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة بهدف دفع محتوياتها من الطعام والسوائل والغازات قدماً عبر المجرى الهضمي، وتكون تلك الأصوات في الحالة الطبيعية ذات لحن موسيقي منخفض الشدة بحيث لا تسمعه آذاننا، أما إذا علا صوتها وسمعناه فوقتها يطلق عليها اسم القرقرة التي تسمى بالإنكليزية borborygmi، وهناك من يسميها الغرغرة أو الهدير، وتكون القرقرة في معظم الأحيان حميدة لا خطورة منها، وتشير الى أن جهاز الهضم يعمل جيداً.


* الأعراض المصاحبة للقرقرة
لا ضير من سماع معزوفة القرقرة من حين إلى آخر، وفي فترات متباعدة شرط عدم تزامنها مع أعراض هضمية، وفي المقابل إذا تزامنت القرقرة مع أعراض أخرى فإنها قد تعكس ظروفاً طارئة تحتاج إلى التدخل لتفادي مضاعفات خطيرة محتملة لا لزوم لها، وتضم هذه الأعراض:
ـ الحمى.
ـ الغثيان.
ـ القيء.
ـ الإمساك.
ـ الإسهال المتكرر.
ـ البراز الدموي.
ـ الحرقة الهضمية التي لا تستجيب للعلاجات الطبية.
ـ الشعور بامتلاء البطن.
ـ الألم في البطن.

* أسباب قرقرة البطن
- حركة الطعام والسوائل..
والعصارة الهضمية والغازات عبر القناة الهضمية المجوفة التي تتكون معظم جدرانها من العضلات، فعندما تمتلئ القناة بالطعام تحدث سلسلة متتابعة من الانقباضات والانبساطات في العضلات من أجل خلط الطعام والضغط عليه أثناء عبوره الأمعاء كي يتم هضمه ودفعه، وهذا الأخير هو المسؤول عن هدير القرقرة الذي يأتي إلى مسامعنا بعد الأكل أو بعد ساعات قليلة من تناول الطعام أو حتى أثناء النوم.

- الجوع
هو الآخر، يسبب القرقرة، فوفقاً لمقال تم نشره من قبل عيادات الغدد الصماء والتمثيل الغذائي في أميركا الشمالية، فإنه عند الشعور بالجوع أو بمجرد رؤية الطعام أو حتى شمه يرسل المخ مواد شبيهة بالهرمونات إلى المعدة والأمعاء للتحضر من أجل استقبال الطعام فتبدأ المعدة وقتها بإنتاج العصارات الهضمية والسوائل فلا تجد طعاما بل هواء، وبذلك تتفاعل السوائل مع الهواء فنسمع صوت القرقرة.

وتصنف القرقرة بحسب قوتها، طبيعية، أو ناقصة النشاط، أو مفرطة النشاط، وتشير القرقرة ناقصة النشاط إلى تباطؤ حركة الأمعاء، في المقابل فإن القرقرة مفرطة النشاط تعكس نشاطاً معوياً حثيثاً يصدر لحناً يمكن سماعه من قبل الآخرين، ويسمع هذا اللحن عادة بعد تناول الطعام أو عند الإصابة بالإسهال.

لا شك أن القرقرة ناقصة النشاط أو مفرطة النشاط التي تحصل من حين إلى آخر أمر طبيعي، أما إذا تكررت وتزامنت مع أعراض أخرى فقد تشير إلى وجود مشكلة طبية.



- الأسباب المرضية
وإلى جانب عملية الهضم والجوع، فإن هناك أسبابا مرضية عديدة يمكن أن تقف خلف القرقرة هي:
- انسداد الأوعية الدموية التي تغذي الأمعاء.
- انسداد الأمعاء الميكانيكي بسبب فتق أو ورم أو التصاقات.
- التفاف الأمعاء.
- الشلل الدماغي.
- خلل كيميائي في الشوارد مثل نقص البوتاسيوم في الدم.
- العدوى.
- الصدمة.
- انثقاب القرحة الهضمية.
- عدوى التجوف البطني، التهاب الصفاق.
- التخدير العام.
- إشعاع البطن.
- تخدير الحبل الشوكي.
- الأدوية التي تخمد حركات الأمعاء.
- انسداد الأمعاء الجزئي أو الكلي.
- جراحة البطن.
- الإسهال.
- داء كرون.
- حساسية الطعام.
- النزف الهضمي.
- التهاب الأمعاء الميكروبي.
- التهاب القولون التقرحي.

* متى تكون القرقرة خطرة؟
إذا كانت القرقرة محدودة فإنها تعني أول ما تعني أن عملية الهضم تسير على ما يرام، وتتوقف حدة القرقرة وطبيعتها على نشاط المعدة والأمعاء. ولكن قد تترافق القرقرة مع أعراض مثل الألم، والمغص، والتشنجات، والغثيان، والقيء، والإمساك، والإسهال، وخسارة سريعة في الوزن، والحموضة والحرقة المعدية، ومشاهدة الدم في البراز، فعند ظهور مثل هذه الأعراض فإنه من الضروري استشارة الطبيب للخضوع للفحص الطبي، وربما طلب فحوصات أخرى تساهم في وضع النقاط على حروف التشخيص، وبالتالي وصف العلاج المناسب.

وعلى سيرة التشخيص فقد ابتكر باحثون أستراليون طريقة سهلة لتشخيص متلازمة القولون العصبي بتحليل لحن القرقرة الصادر عن حركة الأمعاء، وتم عرض هذه الطريقة ضمن فعاليات أسبوع أمراض الجهاز الهضمي الذي عقد في واشنطن عام ٢٠١٨، وقال الباحثون بأن الاستماع إلى أصوات البطن (القرقرة) يمكن أن يحسن من تشخيص المتلازمة المشار إليها باستخدام طريقة الاستشعار الصوتي لرصد الأصوات من خلال سماعات يتم ارتداؤها على شكل حزام في وسط البطن، ونوه الباحثون الى أن هذه الطريقة تسمح برصد مرضى القولون العصبي بشكل صحيح في ٩ من أصل ١٠ حالات، وهي نتائج واعدة تحمل معها أخباراً سارة لملايين المصابين في جميع أنحاء العالم الذين يتكبدون عناء شهور وسنوات من الاختبارات والاستبيانات قبل أن يتمكن الطبيب من وضع التشخيص المناسب.



* كيف تعالج القرقرة؟
إن القرقرة التي تعكس أصوات الأمعاء الطبيعية لا تحتاج إلى أي علاج، وقد تكون النبرة الصادرة عن القرقرة عالية، وفي هذه الحال يكفي تقنين استهلاك الأطعمة المنتجة للغاز للتخفيف من النبرة العالية، وتشمل هذه الأطعمة:
ـ البقوليات.
ـ الفواكه.
ـ المحليات الصناعية.
ـ المشروبات الغازية.
ـ الحبوب الكاملة.
ـ بعض الخضروات مثل الكرنب، والبروكولي.
ـ منتجات الألبان للذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز.

كما ينصح أيضا، بالامتناع عن مضغ العلكة لأنها تزيد من عبور الهواء إلى الأنبوب الهضمي، والتروي في التهام الطعام ومضغه جيداً، ويمكن لأولئك الذين يعانون من القولون العصبي تناول البروبيوتيك.

* القرقرة والطوارئ الطبية
إذا كانت القرقرة تنذر بوجود مشكلة صحية فإنه يتوجب علاجها وفقا لتعليمات الطبيب، ويتم وصف أدوية نوعية لبعض الأمراض الهضمية التي تقف خلف القرقرة كمرض كرون والتهاب القولون التقرحي، أما حالات النزف الهضمي وتلف الأمعاء وانسداد الأمعاء الحاد، فتحتاج إلى دخول المستشفى.

أما في إصابات الأمعاء الخطيرة كالنزف والانثقاب وانسداد الأمعاء الكلي فقد يحتاج تدبيرها إلى إجراء العملية الجراحية لتصحيح المشكلة.

* ما هي التوقعات بخصوص القرقرة؟
تعتمد التوقعات في معظم الحالات على حدة المشكلة، فالقرقرة الطبيعية لا تدعو إلى القلق، أما إذا كانت القرقرة غير عادية أو مصحوبة بأعراض أخرى فإن طلب الرعاية الطبية فوراً يحد من خطر حدوث المضاعفات، ولكن في بعض الحالات هناك مضاعفات مهددة للحياة إذا تركت من دون علاج، وانسداد الأمعاء يمكن أن يكون خطيراً للغاية لأنه يؤدي إلى موت الأنسجة في جزء من الأمعاء بسبب انقطاع التروية الدموية عنه، وأيضا، إن أي تمزق يحصل في جدران المعدة أو الأمعاء يمكن أن يقود إلى حدوث التهاب في جوف البطن قد يكون قاتلاً.



* ختاما، إن القرقرة هي أصوات صادرة عن أنبوب هضمي مجوف تتألف معظم جدرانه من العضلات، وعندما يمتلئ الأنبوب الهضمي بالطعام والشراب فإن جدرانه تتقلص في شكل موجات تمعجية من أجل دفع محتوياته قدماً، وقد يفاجأ البعض بظهور لحن القرقرة أمام الآخرين فيصاب بالحرج الشديد، وقد تحدث القرقرة نتيجة الجوع أو اتباع سلوك غذائي خاطئ أو جراء تناول ما هب ودب من الطعام والشراب بسرعة كبيرة ما يجعل المعدة والأمعاء في حالة أشبه بالاستنفار، وفي أغلب الحالات تكون القرقرة أمراً طبيعياً، ولكن قد تكون في حالات أخرى إنذاراً لمشكلة صحية طارئة تحتاج إلى التدخل الطبي العاجل.
آخر تعديل بتاريخ 8 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية