9 طرق للنوم بشكل أفضل مع التهاب القولون التقرحي

9 طرق للنوم بشكل أفضل مع التهاب القولون التقرحي

يمكن أن يسبب التهاب القولون التقرحي أعراضًا جسدية وعاطفية تجعل النوم صعبًا، ويمكن أن يؤدي تعديل وضع نومك، والتأمل، وممارسة أساليب النوم الصحية، وتغيير أوقات الوجبات إلى نوم أفضل، كما يمكن للأطباء وأخصائيي الصحة العقلية أيضًا تقديم دعم إضافي.

يُعرف التهاب القولون التقرحي (Ulcerative Colitis) بتأثيره على الجهاز الهضمي، ولكن يمكن أن تؤثر الحالة أيضًا على العديد من الأجزاء الأخرى من صحتك - بما في ذلك نومك، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن التهاب القولون التقرحي يمكن أن تسبب العديد من الأعراض - بما في ذلك الغثيان والألم - مما يجعل من الصعب عليك النوم والاستمرار في النوم.

 

في الواقع، وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي وأنواع أخرى من أمراض الأمعاء الالتهابية، وفي المتوسط ​، ينامون 4.5 ساعات فقط في الليلة، غالبًا بسبب الألم والانتفاخ والقلق والحاجة إلى استخدام الحمام. .

تظهر الأبحاث أن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يزيد من خطر إصابتك بنوبات التهاب القولون التقرحي وربما يقلل من جودة حياتك، لذلك من المهم إيجاد طرق للتعامل مع هذا الأمر.

 

طرق لمساعدتك على النوم بشكل أفضل

1. جرب أوضاع نوم مختلفة

يمكن أن تؤدي بعض أوضاع النوم إلى تفاقم نوبات التهاب القولون، اعتمادًا على الأعراض أو الجانب الأكثر التهابًا في الأمعاء.

إذا كنت تشعر بالألم ، فحاول النوم على جانب مختلف أو على ظهرك، ومعرفة ما إذا كان ذلك يجعلك أكثر راحة. قد تفكر في الاحتفاظ بدفتر يوميات للنوم، مع ملاحظة الأعراض ووضعية النوم، لمساعدتك على تتبع ما ينجح معك.

2. النظر في الأدوية الخاصة بك

يمكن لبعض أدوية التهاب القولون التقرحي أن تجعل النوم أكثر صعوبة. تستخدم الستيرويدات القشرية، على سبيل المثال، أحيانًا للمساعدة في إدارة أعراض الالتهاب، ولكنها قد تسبب أيضًا اضطرابات في النوم، وفقًا لبحث عام 2020، وإذا كان الدواء يفسد نومك، فتحدث مع الطبيب حول أحد الخيارات التالية:

  • تبديل العلاجات
  • إضافة شيء للمساعدة في النوم
  • تغيير الوقت من اليوم الذي تتناول فيه دوائك
  • قد يكون الطبيب المختص قادرًا على تقديم خيار علاج آخر لا يؤثر على نومك.

3. تحدث مع أخصائي رعاية صحية

لست مضطرًا للتعامل مع الأرق أو مشاكل النوم الأخرى بنفسك. يمكن أن يساعدك الطبيب المختص في تحديد تغييرات نمط الحياة ووصف الأدوية (إذا لزم الأمر) للتحكم في أعراض القولون التقرحي ومساعدتك على النوم بشكل أفضل. وعلى سبيل المثال، إذا كنت تعاني من آلام في البطن أو تقلصات في الليل، فقد يوصي أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك بتناول مسكن للألم، مثل عقار الاسيتامينوفين. أو قد يصفون مضادًا للتشنج لتقلصاتك.

إذا كان القلق بشأن حالة الطوارئ في الحمام يجعلك مستيقظًا، فقد يوصي الطبيب أيضًا بتناول دواء مضاد للإسهال قبل النوم، خاصةً إذا كنت تتناول وجبة كبيرة أو خرجت لتناول العشاء في مطعم. قد تساعد راحة البال في تعزيز النوم بشكل أفضل.

بشكل عام، قد تجد أنه من المفيد تتبع أعراض التهاب القولون التقرحي الخاصة بك - خاصة تلك التي تسبب مشاكل في النوم - حتى تتمكن من مناقشتها مع الطبيب. بهذه الطريقة، يمكنك معرفة مصدر ما يجعلك مستيقظًا والعمل معًا لإيجاد حل.

4. تناول عشاء مبكر

إن مصدر البحث عن الآثار الصحية للأكل الليلي مختلط. ولكن، إذا وجدت أن تناول وجبة كبيرة قبل النوم يزعجك (مثل الرغبة في استخدام الحمام في منتصف الليل)، فقد تجد أنه من المفيد تناول العشاء قبل ذلك بقليل.

توصي مؤسسة Crohn’s and Colitis Foundation بتجنب الوجبات الثقيلة والمشروبات بالقرب من وقت النوم. إذا كنت تشعر بالجوع في وقت متأخر من الليل، ففكر في تناول وجبة خفيفة صغيرة خالية من مسببات التهاب القولون التقرحي الشائعة. تشمل هذه المحفزات:

  • اللاكتوز
  • السكر
  • الألياف غير القابلة للذوبان
  • مادة الكافيين
  • مكونات حارة

5. عالج صحتك العقلية

اكتشف البحث وجود علاقة بين التهاب القولون التقرحي وحالات الصحة العقلية التي يمكن أن تؤثر أيضًا على نومك.

في دراسة أجريت عام 2018 على 47 شخصًا يعانون من جالتهاب القولون التقرحي، ارتبطت جودة النوم السيئة بالاكتئاب. وقد تبين أيضًا أن القلق من الالتهاب يسبب مشاكل في النوم. وهذا يعني أيضًا أن إيجاد طرق لإدارة مشكلات الصحة العقلية يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على نومك.

إذا كنت تعاني من القلق أو الاكتئاب أو أي حالة صحية عقلية أخرى، ففكر في طلب الدعم من متخصص، والذي يمكنه مساعدتك في إيجاد طرق للتأقلم، مما قد يؤدي أيضًا إلى تحسين نوعية نومك.

6. تأمل

يمكن أن يوفر التأمل مجموعة متنوعة من الفوائد التي تساعد الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي على النوم بشكل أفضل. أظهر تأمل اليقظة على وجه الخصوص أنه يخفف بعض اضطرابات النوم، وفقًا لتحليل تلوي عام 2018. قد يساعد أيضًا في تخفيف القلق وهو مصدر شائع لمشاكل النوم بين الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي. والتأمل، يساعد في تحسين أعراض القلق. وهذا بدوره قد يجعل النوم أسهل.

7. ممارسة عادات النوم الجيدة

يمكن أن يساعدك تطوير عادات نوم متسقة، والمعروفة أيضًا باسم نظافة النوم، في الحصول على نوم أفضل.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، إليك بعض العادات التي يمكنك تجربتها:

  • حافظ على غرفة نومك هادئة وباردة ومظلمة.
  • تجنب الوجبات الكبيرة والكحول والمشروبات المحتوية على الكافيين قبل النوم.
  • التزم بجدول نوم ثابت (حتى في عطلات نهاية الأسبوع).
  • ابحث عن وقت لممارسة الرياضة أثناء النهار.
  • تخلص من الأجهزة الإلكترونية، بما في ذلك الهواتف الذكية، من غرفة النوم.

8. استخدم وسادة تدفئة

إذا كانت التشنجات الناتجة عن التهاب القولون التقرحي تجعل من الصعب الحصول على قسط من النوم، ففكر في وضع وسادة تدفئة على بطنك. يتم تجربة وسادات التدفئة الكهربائية أو زجاجات الماء الساخن ومسكنات الألم الحقيقية لتشنجات البطن.

ضع في اعتبارك استخدام وسادة تدفئة كهربائية مزودة بمؤقت. بهذه الطريقة، يمكنك جدولة إغلاقها بعد وقت قصير من النوم وتقليل خطر الإصابة بالحروق.

 

9. كن حذرا من مساعدات النوم (الأدوية المنومة)

هناك العديد من وسائل المساعدة على النوم المتاحة دون وصفة طبية - ولكن ليست جميعها آمنة للأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي.

المغنيسيوم، على سبيل المثال، يتم الترويج له أحيانًا كمساعد للنوم. ولكن وفقًا لبحث عام 2015، يمكن أن يؤدي ذلك إلى أعراض معدية معوية، مثل:

  1. إسهال
  2. التقيؤ
  3. غثيان

يمكن أيضًا أن تسبب الأدوية المنومة الأخرى التي تصرف بدون وصفة طبية إدمانًا، لذا تحدث مع الطبيب قبل تجربة هذه المنتجات.

الخلاصة

يتعامل العديد من الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي مع مزيج من الأعراض الجسدية والعاطفية التي يمكن أن تجعل النوم صعبًا. الخبر السار هو أن هناك مجموعة متنوعة من الممارسات التي قد تساعدك على النوم بشكل أفضل مع جامعة كاليفورنيا، مثل:

  • تبديل الأدوية
  • التأمل
  • ممارسة نظافة النوم
  • باستخدام وسادة التدفئة
  • تعديل أوقات الوجبات
  • التماس دعم الصحة العقلية

إذا كان التهاب القولون التقرحي يؤثر على نومك، فقد تجد أنه من المفيد التواصل مع طبيب. يمكن للطبيب مساعدتك في تحديد جذور مشاكل نومك وتقديم حلول مخصصة.

 

المصادر

9 Ways to Sleep Better with Ulcerative Colitis

How to Sleep Better With Ulcerative Colitis - HealthCentral

Ulcerative Colitis and Sleep | Everyday Health

آخر تعديل بتاريخ
15 يونيو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.