7 خطوات لطمأنة طفلك المفزوع من الكابوس

الكوابيس عند الأطفال هي أحلام مخيفة توقظهم عادة وهم خائفين. وتحدث هذه الأحلام عادةً في الثلث الأخير من الليل، في مرحلة حركة العين السريعة (REM). ويمكن أن تتضمن الخوف أو القلق ومشاعر أخرى مثل الغضب أو الحزن أو الإحراج أو الاشمئزاز.

وتبدو الكوابيس حقيقية جدًا للأطفال وقد يواجهون صعوبة في العودة إلى النوم بعدها. قد يقاوم بعض الأطفال أيضًا وقت النوم لأنهم يريدون تجنب الأحلام السيئة. ويقدر أن 10٪ -50٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-6 سنوات يعانون من كوابيس قد تبدو حقيقية بشكل مرعب.

فيما يلي طرق لمساعدة طفلك على التعامل مع هذه الأحلام السيئة وتقليل مخاطرها:

1- بعد استيقاظ الطفل من الكابوس، تعامل بسرعة معه وقم بتهدئته في السرير، قد يقي ذلك من الكوابيس المستقبلية.
2- تحدّث عن الحلم، اطلب من الطفل وصف الكابوس، وماذا حدث؟ من رأى في الحلم؟ وما الذي جعله مرعبًا؟ ثم ذكّر الطفل بأن الكوابيس ليست حقيقية ولا تستطيع أن تؤذيه.
3- لا تبالغ في الضغط النفسي ولا تقلل منه، إذا كانت علامات القلق والتوتر تبدو على الطفل، فتحدث معه بشأن ما يزعجه. مارس بعض أنشطة تخفيف التوتر البسيطة، مثل التنفس العميق.
4- أعد كتابة النهاية، ساعد الطفل في تخيل نهاية سعيدة للكابوس. شجع الطفل على رسم صورة للكابوس، تحدث مع الأشخاص الموجودين في الكابوس أو اكتب عن الكابوس في إحدى الصحف.
5- وفّر الصحبة للطفل، قد يشعر الطفل بأمان أكثر إذا نام مع لعبة مفضلة لديه أو بطانية أو أي شيء آخر يسبب له الراحة.
6- وفّر إضاءة مناسبة واستخدم ضوءًا منخفضًا في غرفة الطفل، إذا استيقظ الطفل أثناء الليل، فقد يشعره الضوء بالاطمئنان.
7- افتح الأبواب، اترك أبواب غرفة الطفل مفتوحة حتى لا يشعر بالوحدة، اترك باب غرفتك مفتوحة أيضًا، وذلك في حالة احتياج الطفل للاطمئنان أثناء الليل.

* المصدر
Nightmares in Children
آخر تعديل بتاريخ 31 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية