قصص مصورة

هل يمكن الاعتماد على قياس إشباع الأوكسجين في الأصبع؟

 

انتشر استخدام أجهزة قياس إشباع الأوكسجين في الجسم بشكل واسع، بعد التركيز الكبير الذي وضع إعلامياً وطبياً على أهمية هذه القياسات في متابعة حالة المصابين بمرض كوفيد 19 أثناء الجائحة العالمية الأخيرة.

وقد ساعدت هذه الأجهزة كثيراً من المرضى لإرشادهم إلى ضرورة طلب استشارة طبية متخصصة إذا انخفض إشباع الأوكسجين، كما ساعدت الأطباء في تحديد خطة العلاج بالأوكسجين وجهاز التنفس الصناعي والأدوية المختلفة.

ومع انتشار هذه الحاجة إلى مزيد من هذه الأجهزة، ظهرت أنواع كثيرة منها في الأسواق في كل مكان، من دون أن تُقيّم بدقة، ويُعرف مدى صحتها، وهل يمكن الاعتماد على قياساتها أم لا.

 

كيف يعمل جهاز قياس إشباع الأوكسجين في الأصبع؟

تعتمد هذه الأجهزة على تحليل تغيرات أمواج ضوئية تُستشعر عبر الجلد، وتُحلّل في الجهاز، وتحسب مستوى الأوكسجين في لون الدم الذي يمر في مكان القياس كما يراه الجهاز عبر الجلد.

يعرض الجهاز نتائج القياسات على شاشة صغيرة، إما بشكل أرقام، أو بشكل موجات وأرقام تبين التغيرات في كل نبضة من نبضات القلب، وتظهر نتيجة القياس عادة خلال ثوان قليلة من تحليل تغيرات لون الدم في موجات النبض.

تقوم الهيئة الأميركية لمراقبة الأغذية والأدوية الآن بدراسة مفصلة لأجهزة قياس إشباع الأوكسجين بالأصبع مختلفة، لمعرفة مدى الثقة بقياساتها، خاصة بعد ظهور نتائج دراسات أظهرت أن هذه الأجهزة، حتى المعتمدة منها والتي تستخدم في مستشفيات أميركية، يمكن أن تعطي قراءات مرتفعة قليلاً عند المرضى الملونين، مثل السود والآسيويين واللاتينيين.

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأميركية قد حذرت، في ديسمبر/كانون الأول سنة 2020، وأوصت بضرورة الانتباه إلى أن أجهزة قياس إشباع الأوكسجين بالأصبع قد تعطي قراءات خاطئة عند المرضى الذين يكون لون الجلد عندهم داكناً.

نشرت تقارير منذ ذلك الحين في مجلات علمية معتمدة، أظهرت حدوث تأخير في العلاج بالأوكسجين بسبب قراءات مرتفعة بشكل خاطئ عند مرضى من أصحاب الجلد الداكن. ووجدت إحدى الدراسات، التي تابعت 3000 مصابا بمرض كوفيد 19 في العناية المشددة، أن متوسط إعطاء الأوكسجين كان أقل عند المرضى الآسيويين والسود واللاتينيين، مقارنة بالمرضى البيض، وأن قياسات إشباع الأوكسجين عند المرضى الملونين كانت أعلى بحوالي 1 بالمئة، ما أدى إلى تأخير تشخيص نقص الأوكسجين لديهم، وبالتالي تأخير علاجهم بالأوكسجين عند اللزوم.

ما هي العوامل التي قد تؤثر في صحة قياس إشباع الأوكسجين؟

ذكرت الهيئة الأميركية لمراقبة الأغذية والأدوية أن قياس إشباع الأوكسجين بالأصبع يتأثر بعوامل كثيرة منها:

1 – لون الجلد.

2 – فقر الدم الشديد.

3 – أمراض خضاب الدم.

4 – حالة الصدمة الدورانية، ونقص تروية الخلايا في الجسم.

5 – الأصبغة على الجلد.

6 – طلاء الأظفار.

7 – لون الإضاءة في الغرفة.

8 – الحركة أثناء القياس.

9 – نوع جهاز القياس.

وقد اشترطت الهيئة على الشركات الصانعة أن تقدم تقارير قياسات أجهزتها على عشرة أشخاص على الأقل، وإجراء 200 قياس، وتسجيل القياسات عند أشخاص من أصحاب الجلد الداكن أو الملون.

وقامت الهيئة بإجراء فحص مبدئي لتقارير عن حوالي 510 أجهزة موجودة في الأسواق. ركز الباحثون على 44 جهازاً منها، ووجدوا أن التقارير المقدمة تفتقد إلى كثير من المعايير المقبولة، وأن 4.5 بالمئة فقط من التقارير ضمت أشخاصاً من أصحاب البشرة الملونة، كما أن القياسات تختلف باختلاف أجزاء الجسم التي تجرى فيها القياس (اليد، القدم، الأذن)، وهناك حاجة لإجراء القياسات في دراسات منهجية مستقبلية تأخذ لون الجلد بعين الاعتبار، وتسجل قياسات إشباع الأوكسجين بطرائق مختلفة في الوقت نفسه.

 

ما هي التوصيات العملية لاختيار أجهزة قياس الأوكسجين بالأصبع؟

  • لا يمكن بالطبع التوصية بأجهزة قياس معينة، ولكن يمكن إعطاء نصائح عامة باختيار ليس الجهاز الأرخص، وإنما الجهاز الأفضل، لأن إشباع الأوكسجين علامة مهمة في اتخاذ القرار بشأن ضرورة الذهاب إلى المشفى، وتحديد مدى ضرورة العلاج بالأوكسجين.
  • يمكن القول أيضاً بشكل عام أن أجهزة قياس الأوكسجين بالأصبع التي تعرض موجات تغير النبض أثناء القياس أفضل من الأجهزة التي تعطي رقماً نهائياً فقط.
  • كذلك، تفضّل الأجهزة التي تسجل عدد دقات القلب في الدقيقة، والتي تعطي تنبيهاً لوجود عدم انتظام في دقات القلب.
  • الأجهزة المزودة بشاشات عرض رقمية أفضل بشكل عام من الأجهزة التي تظهر أرقاماً فقط.

 

 

المصادر:

Assessment of Racial and Ethnic Differences in Oxygen Supplementation Among Patients in the Intensive Care Unit | Critical Care Medicine | JAMA Internal Medicine | JAMA Network

Accuracy of Pulse Oximeters to Get a Close Look From FDA Advisors | MedPage Today

آخر تعديل بتاريخ
03 نوفمبر 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.