Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

هل يمكنك القيادة مع مرض التصلب العصبي المتعدد؟

هل يمكنك القيادة مع مرض التصلب العصبي المتعدد؟

التصلب المتعدد (MS)، هو مرض مزمن يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب البصرية. يحدث عندما يهاجم جهازك المناعي مادة دهنية حول أعصابك تسمى المايلين، وهو ما يضر بقدرة أعصابك على نقل الإشارات الكهربائية.

يمكن للعديد من المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد القيادة بشكل طبيعي، لكن قد يحتاج آخرون إلى معدات تكيفية. قد يضطر بعض الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد إلى التوقف عن القيادة تمامًا لأسباب تتعلق بالسلامة. أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كانت القيادة آمنة بالنسبة لك هي الحصول على تقييم من قبل أخصائي إعادة تأهيل القيادة.

في هذه المقالة، ندرس بعض الطرق التي يمكن أن يؤثر بها مرض التصلب العصبي المتعدد على القيادة، وكيفية التقييم، والتعديلات التي يمكن إجراؤها على سيارتك.

 

كيف يمكن أن يؤثر مرض التصلب العصبي المتعدد على القيادة؟

يمكن أن يؤثر التصلب المتعدد على ردود فعلك وقوتك وحركتك بمرور الوقت، وفقًا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية. إذا أصبحت هذه التغييرات كبيرة بما يكفي، فقد يكون من الصعب أو المستحيل بالنسبة لك القيادة بأمان. وجدت دراسة أجريت عام 2021 أن السائقين المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد قد يكونون أكثر عرضة لحوادث القيادة.

لا يمنعك تشخيص إصابتك بمرض التصلب العصبي المتعدد من القيادة قانونًا. تختلف اللوائح باختلاف الولاية، لكن معظمها يتطلب منك الكشف عن أي شروط قد تؤثر على قدرتك على القيادة، بما في ذلك MS.

مسار مرض التصلب العصبي المتعدد لا يمكن التنبؤ به. يعاني بعض الأشخاص من أعراض خفيفة فقط، بينما يعاني البعض الآخر من إعاقات شديدة. بسبب هذا الاختلاف، فإن تحديد مدى ملاءمة شخص ما للقيادة مع مرض التصلب العصبي المتعدد هو عملية فردية تتضمن تقييم رؤيتك وإدراكك وحركتك الجسدية.

1. مشاكل في الرؤية

يعاني العديد من المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد من مشاكل في الرؤية يمكن أن تؤثر على القيادة. أحد الأعراض الشائعة الأولى لمرض التصلب العصبي المتعدد هو التهاب العصب البصري. ووفقًا لبحث عام 2020، يمكن أن يسبب التهاب العصب البصري ما يلي:

  • عدم وضوح الرؤية
  • ألم في العين يزداد سوءًا مع حركة العين
  • انخفاض رؤية الألوان
  • نقاط عمياء
  • العمى الجزئي
  • فقدان الرؤية المحيطية

2. أعراض أخرى

عادةً ما يصاب الأشخاص المصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد بإعاقات معرفية أو حركية أو غيرها من الإعاقات الصحية العامة التي تؤثر على جودة القيادة. تشمل الأعراض المرتبطة بمرض التصلب العصبي المتعدد التي يمكن أن تؤثر على القيادة ما يلي:

  • إعياء
  • ضعف العضلات أو التشنجات
  • فقدان التنسيق بين اليدين أو القدمين
  • وقت رد الفعل البطيء
  • النوبات
  • فقدان الذاكرة على المدى القصير
  • الارتباك
  • النسيان
  • تركيز ضعيف
  • عدم القدرة على تعدد المهام
  • تغيرات في المزاج
  • يمكن أن تتسبب الأعراض الجسدية في صعوبة تشغيل دواسات الوقود والفرامل في سيارتك أو قلب العجلة أو استخدام ذراع نقل السرعات.
  • يمكن أن تتسبب الأعراض المعرفية في رد فعل بطيء، أو تجعلك تفقد طريقك، أو تزيد من صعوبة تنظيم المشاعر.
  • قد تكون لبعض أدوية التصلب المتعدد أيضًا آثار جانبية، مثل النعاس أو ضعف التركيز. قد تساهم هذه الآثار الجانبية في ضعف القيادة.
  • في بعض الأحيان، قد تعتبر القيادة غير آمنة أثناء تفجر مرض التصلب العصبي المتعدد ولكنها آمنة خلال فترات أخرى. النوبات هي فترات تكون فيها الأعراض سيئة بشكل خاص. غالبًا ما تسوء أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد عندما تكون متوترًا أو مريضًا.

التقييم

إذا كنت أنت أو أحباؤك قلقين بشأن قيادتك، فقد تستفيد من تقييم القيادة. سيحدد هذا لياقتك في القيادة، والتي تشير إلى قدرتك على تلبية احتياجات القيادة. بعض العلامات التي تدل على أن الوقت قد حان للتقييم هي:

  • على وشك الوقوع في حادث
  • التعرض لحادث وقع أخيرًا
  • استلام مخالفات المرور
  • عدم رغبة الأصدقاء أو العائلة في السفر أثناء قيادتك بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة

يمكنك الحصول على تقييم في عيادات إعادة تأهيل القيادة الموجودة غالبًا في المراكز الطبية. يتم إجراء التقييم من قبل نوع خاص من المعالجين المهنيين يسمى أخصائي إعادة تأهيل السائقين. عادة ما تستمر حوالي ساعتين، وفقًا لجمعية التصلب المتعدد الوطنية.


من المهم أن تظل على اتصال وثيق مع طبيبك بشأن أي تغييرات في الأعراض أو شدتها. وقد يلزم تقديم تقرير من أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك لتوضيح قدرتك الطبية على القيادة.

ماذا تتوقع خلال التقييم؟

جزء من التقييم سيكون في المكتب، وجزء سيكون خلف عجلة القيادة.

في المكتب، سيقوم أخصائي إعادة تأهيل السائق بمراجعة تاريخك الطبي وتاريخ القيادة والنظر في كيفية تأثير مرض التصلب العصبي المتعدد على حياتك اليومية. سيسألك عما إذا كنت قد واجهت أي مشاكل محددة في القيادة، أو تلقيت أي مخالفات، أو تعرضت لأي حوادث.

سيختبر الأخصائي أيضًا:

  • قوة ونطاق الحركة
  • التنسيق
  • الإحساس وسرعة الحركة
  • الرؤية
  • الأداء الإدراكي

إذا قمت بعمل جيد في هذه الاختبارات، فستنتقل إلى اختبار الطريق. سيبدأ اختبار الطريق بشكل عام في منطقة ذات حركة مرور منخفضة ويتقدم إلى منطقة ذات حركة مرور عالية.

سيقيّم اختبار الطريق لصلاحية القيادة ما يلي:

  • القدرة على الدخول والخروج من السيارة
  • الوعي بالسلامة
  • القدرة على تغيير الحارات والبقاء في حارة
  • القدرة على تعدد المهام
  • الحكم قبل الانعطاف
  • الانتباه إلى الطريق
  • وقت رد الفعل
  • القدرة على اتباع قوانين المرور
  • القدرة على تخزين الأجهزة المساعدة مثل الكرسي المتحرك أو المشاية أو العصا

تقييم القيادة بالمحاكاة

يواصل الباحثون دراسة الفوائد المحتملة لمحاكاة الواقع الافتراضي لتقييم القدرة على القيادة للأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد.

وجدت دراسة صغيرة أجريت عام 2018 أن الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد واجهوا مشكلة في الحفاظ على مسار وسرعة مركبة محاكاة. لم يتم الكشف عن هذه الإعاقات من خلال اختبار معرفي تقليدي.

ومع ذلك، وجدت مراجعة عام 2019 للعديد من الدراسات أدلة غير كافية على أن أجهزة المحاكاة يمكنها التنبؤ بدقة بأداء القيادة في هذا الوقت.

تعديل سيارتك

يمكن إضافة العديد من المعدات إلى سيارتك لجعل القيادة أكثر أمانًا أو راحة.

وفقًا لـADED، تشمل الخيارات:

  • أدوات التحكم اليدوية التي تتيح لك تشغيل الغاز والفرامل بيديك بدلاً من قدميك
  • مقبض دوار يجعل من السهل تدوير عجلة القيادة
  • قضبان يدوية تعلق على باب سيارتك ويكون الإمساك بها سهلا
  • مقاعد مخصصة لتسهيل الدخول والخروج من سيارتك
  • المرايا الخاصة التي تساعد في حالة ضعف الرؤية، مثل المرايا الجانبية الكبيرة أو مرآة الرؤية الخلفية متعددة اللوحات
  • روابط لتأمين أجهزة التنقل
  • مصاعد لتخزين الكراسي المتحركة والأجهزة المساعدة الأخرى
  • لافتة للمعاقين لاستخدام أماكن وقوف السيارات والمناطق المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

يمكن أن يساعدك اختصاصي إعادة تأهيل السائقين في التوصية بمعدات معينة ويعلمك كيفية استخدامها. بمجرد إثبات أنه يمكنك استخدام جميع المعدات بأمان، ستحتاج إلى إكمال اختبار الطريق من خلال مركز المرور المحلي الخاص بك.

إذا نجحت في اختبار الطريق، فستشير رخصة قيادتك إلى أنك مطالب بالقيادة بمعدات خاصة.

تقدم الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة (NHTSA) النصائح العامة التالية في ما يتعلق بتكييف المركبات:

يمكن أن تكون التكاليف مرتفعة وتختلف حسب إعاقتك. ويمكن أن يكون سعر إضافة المعدات التكيفية على سيارة جديدة من 20.000 دولار إلى 80.000 دولار.
تواصل مع المنظمات غير الربحية، والتي تمتلك موارد للمساعدة في الدفع مقابل التقنيات التكيفية، وقد تكون بعض المعدات التكيفية للمركبات معفية من الضرائب.

 

عندما تصبح القيادة ليست خياراً

يمكن أن تكون القيادة مهمة جدًا لاستقلال الشخص، جسديًا ونفسيًا. هذا صحيح بشكل خاص إذا كانت لديك إعاقة أو خيارات قليلة للنقل.

إذا اكتشفت أنك لم تعد قادرًا على القيادة، فمن الطبيعي أن تشعر بالحزن أو الخسارة أو الإحباط. من المهم أن تحصل على الدعم خلال هذا الوقت لمساعدتك على التأقلم. اطلب الدعم العاطفي من أحبائك، وفكر في التواصل مع معالج لإرشادك خلال هذا الوقت الصعب. قد تكون وسائل النقل العام بديلاً مجديًا للقيادة، 

خيارات النقل الأخرى التي يمكنك وضعها في الاعتبار هي:

  • التخطيط لركوب الخيل مع الأصدقاء أو أفراد الأسرة
  • استخدام سيارات الأجرة أو تطبيقات الركوب المشتركة
  • دعوة السائقين المتطوعين من المنظمات المحلية

الخلاصة

تختلف أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد بشكل كبير بين الناس، ويمكن للعديد من المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد الاستمرار في القيادة بعد ظهور المرض، ولكن يعاني البعض من إعاقات تحد من قدرتهم على القيادة بأمان أو بشكل مريح. حتى لو كان من الآمن لك القيادة الآن، فقد لا يكون آمنًا في المستقبل.

تعتبر مشاكل الرؤية المرتبطة بمرض التصلب العصبي المتعدد عاملاً رئيسياً يضعف القدرة على القيادة. لدى بعض الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد، يمكن أن تؤدي الأعراض المعرفية والحركية أيضًا إلى إبطاء وقت رد الفعل، وتؤدي إلى الارتباك، وتساهم في وقوع الحوادث.

تعد القيادة مصدرًا مهمًا لاستقلالية الأشخاص بشكل عام، وخاصة ذوي الإعاقة. لكن في النهاية، تأتي السلامة أولاً. الحصول على تقييم شامل لمدى لياقة القيادة عند إصابتك بمرض التصلب العصبي المتعدد يحميك ويحمي من حولك.

تواصل مع إدارات المرور المحلية للحصول على معلومات حول المستندات التي تحتاجها، واعمل مع طبيبك لتحديد ما إذا كنت لائقًا للقيادة أم لا. أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كانت القيادة آمنة بالنسبة لك هي الحصول على تقييم من أخصائي إعادة تأهيل القيادة. يمكن للأخصائي أيضًا أن يوصي بمعدات تكيفية لسيارتك لجعل القيادة أكثر أمانًا أو سهولة.

 

المصادر:

Can You Drive With Multiple Sclerosis?

Driving and Multiple Sclerosis: How to Stay Safe - WebMD

Multiple sclerosis and driving - GOV.UK

آخر تعديل بتاريخ
12 سبتمبر 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.