قصص مصورة

المشكلات الجنسية عند مريض التصلب المتعدد

المشكلات الجنسية عند مريض التصلب المتعدد

المشكلات الجنسية من الأعراض الشائعة لمرض التصلب العصبي المتعدد. ومع ذلك لا يتم تقديرها كثيرًا ولا يتم الإبلاغ عنها من قبل كل من المريض والطبيب. ويمكن أن تؤثر المشكلات الجنسية على الحالة المزاجية للشخص، وعلاقاته، وأدائه اليومي، ونوعية الحياة. 

س: ما هي المشاكل الجنسية الشائعة في مرض التصلب العصبي المتعدد؟

ج: تشمل المشاكل الشائعة المتعلقة بالأداء الجنسي لدى المصابين بالتصلب المتعدد ما يلي:

  • انخفاض في الإحساس التناسلي
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • انخفاض التزليق المهبلي.
  • ضعف الانتصاب.
  • صعوبات في الوصول للنشوة الجنسية.

س: ما هي الفروق بين الجنسين في المشكلات الجنسية لدى البالغين المصابين بالتصلب المتعدد؟

ج: من حيث الفروق بين الجنسين، فإن أكثر المشاكل انتشارًا لدى الرجال تشمل:

  1. ضعف الانتصاب.
  2. فقدان الثقة الجنسية.
  3. ضعف النشوة الجنسية.
  4. خدر الأعضاء التناسلية.

بالنسبة للنساء، فإن المشاكل الأكثر شيوعًا تشمل:

  1. ضعف النشوة الجنسية.
  2. فقدان الرغبة الجنسية.
  3. عدم كفاية ترطيب المهبل.
  4. خدر الأعضاء التناسلية.

س: ما مدى انتشار المشكلات الجنسية لدى البالغين المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد؟

ج: على الرغم من أن البحث في هذا المجال لا يزال محدودًا إلى حد ما، إلا أن الدراسات تشير إلى معدلات انتشار تراوح بين 40 و80% بين النساء وبين 50 و90% بين الرجال. وجدت دراسة استقصائية لمرضى التصلب المتعدد (ن = 5868) أن 67.2% من المشاركين أيدوا أعراض الخلل الوظيفي الجنسي التي كانت موجودة دائمًا أو دائمًا تقريبًا في الأشهر الستة السابقة. علاوة على ذلك، كشفت عينة إكلينيكية من مركز ميلين أن 60% من المرضى أيدوا شكلاً من أشكال الخلل الوظيفي الجنسي (العدد = 105).

س: ما الذي يسبب العجز الجنسي لدى البالغين المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد؟

ج: في عموم السكان، عادةً ما يتم تقييم الخلل الوظيفي الجنسي وفقًا لجوانب مختلفة من دورة الاستجابة الجنسية (أي اضطرابات الرغبة الجنسية، والإثارة، والنشوة الجنسية). وعلى الرغم من أن أسباب الخلل الوظيفي الجنسي لدى مرضى التصلب المتعدد لا تزال غير مفهومة تمامًا، إلا أن المفهوم الشائع هو أن طبيعة التغيرات الجنسية في هذا المرض يمكن أن تُعزى إلى أسباب أولية أو ثانوية أو ثالثة.

تشمل الأسباب الأولية للمشكلات الجنسية في مرض التصلب العصبي المتعدد تلك الناجمة عن الضعف الفسيولوجي المرتبط بآفات في القشرة والنخاع الشوكي والتي يمكن أن تؤدي إلى خدر أو تنمل يؤثر بشكل مباشر على الأعضاء التناسلية، وفقدان الرغبة الجنسية، وانخفاض التزليق المهبلي عند النساء. وصعوبة بدء الانتصاب أو الحفاظ عليه عند الرجال. ويمكن أن يكون لبعض الأدوية تأثير على الأسباب الأولية.

من المحتمل أن ترتبط الأسباب الثانوية بالتغيرات الجسدية غير الجنسية، مثل التعب والتشنج والألم وخلل المثانة والأمعاء.

تشير الأسباب الثلاثية إلى المتغيرات النفسية والاجتماعية التي يمكن أن تتداخل مع الأداء الجنسي أو الرضا، بما في ذلك التغيرات في الأدوار الاجتماعية، والاكتئاب، والإحباط، والصعوبات الشخصية.

 

س: ما أهمية تقييم المشكلات الجنسيه وعلاجها في مرضى التصلب المتعدد؟

ج: على الرغم من ارتفاع معدل حدوث الخلل الوظيفي الجنسي لدى الأفراد المصابين بالتصلب المتعدد، إلا أنه غالبًا ما يتم تجاهله وعدم معالجته من قبل مقدمي الرعاية الصحية. يميل المرضى أيضًا إلى عدم الإبلاغ عن هذه المشكلة. بالإضافة إلى ذلك، البحث في هذا المجال محدود. وتؤثر المشكلات الجنسية على الشباب وكبار السن ويمكن أن يكون له تأثير كبير على علاقات الفرد ونوعية الحياة.

س: كيف نقيم الخلل الوظيفي الجنسي لدى مرضى التصلب المتعدد؟

ج: يمكن للطبيب فحص أعراض الخلل الوظيفي الجنسي كجزء من المراجعة الروتينية للأنظمة عند الاستفسار عن وظيفة المثانة والأمعاء. من المفيد دائمًا إجراء مراجعة للأدوية الحالية والآثار الجانبية المحتملة التي قد تضعف الأداء الجنسي.

قد يكون الخيار الآخر هو استخدام استبيان التصلب المتعدد والحميمية الجنسية 19 (MSISQ-19)، وهو مقياس تقرير ذاتي مكون من 19 عنصرًا يعالج الأبعاد الثلاثة للضعف الجنسي (أي الأسباب الأولية والثانوية والثالثية). يقوم الاستبيان، باستخدام مقياس ليكرت المكون من 5 نقاط والذي يراوح حسب ترتيب تكرار التجربة (1 أبدًا، 2 نادراً ،3 من حين لآخر، 4 غالباً، و5 دائمًا)، وبتقييم المستوى الذي تداخلت فيه أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد مع النشاط الجنسي للفرد في الأشهر الستة الماضية. إنه المقياس الوحيد المصمم والمصدق خصيصًا لمجموعة MS. تتمثل إحدى مزايا MSISQ-19 في أنه يستغرق حوالي دقيقتين فقط لإكماله ويمكن إجراؤه قبل الزيارة. إذا كان الفحص إيجابيًا لمشكلات الضعف الجنسي، فيمكن للطبيب المتابعة والاستفسار عما إذا كان المريض يرغب في مساعدته في هذه الأعراض.

 

س: كيف نعالج الخلل الوظيفي الجنسي في سياق مرض التصلب العصبي المتعدد؟

ج: يعتمد العلاج على طبيعة الأعراض وما إذا كانت مصنفة على أنها أولية أو ثانوية أو ثالثة أو مزيج من هذه الأعراض على الأرجح. يمكن أن يكون الاقتراب من العلاج من نموذج متعدد التخصصات مفيدًا، والذي يمكن أن يشمل أطباء الأعصاب وأطباء المسالك البولية والممرضات الممارسين وعلماء النفس الصحي. يمكن العثور على توصيات محددة أدناه.

معالجة الأسباب الأولية

1) ضعف النشوة الجنسية، سرعة القذف/ تأخر القذف
  • تقييم الأدوية الحالية التي يمكن أن تساهم في حدوث المشكلات (على سبيل المثال، مضادات الذهان، SSRIs، وTCAs).
  • اكتساب فهم للعوامل المختلفة التي يمكن أن تساهم (أي أعراض ثانوية أو ثالثة).
  • ينصب التركيز على إدارة الأعراض المساهمة المناسبة.
2) قلة التزليق المهبلي

استخدم المزلقات القابلة للذوبان في الماء قبل وأثناء النشاط الجنسي و/ أو المزلقات التي تحتوي على المنثول أو عوامل أخرى نشطة في الأوعية لأنها يمكن أن تحسن الإحساس أحيانًا (على سبيل المثال، K-Y Jelly أو Replens أو Astroglide).

3) انخفاض الرغبة الجنسية
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT) لمعالجة المعتقدات غير المفيدة حول الأداء الجنسي/ النشاط الجنسي.
  • علاج الأزواج/ الاستشارة الجنسية.
  • ضع في اعتبارك تقليل/ تغيير مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية والأدوية الأخرى التي يمكن أن تساهم.
  • النظر في استخدام Flibastin للمرضى من الإناث.
  • تمارين رسم خرائط الجسم، وذلك باستخدام لوسيون للجسم، ويقوم الزوجان بالتبادل بعمل مساج للجسم، والتعرف إلى نقاط الإثارة.
4) قلة الإحساس بالأعضاء التناسلية والتنميل
  • يمكن تحسين الإحساس بالأعضاء التناسلية من خلال المزيد من التحفيز القوي للأعضاء التناسلية واستخدام الهزازات.
  • استخدام العلاجات الملائمة للتنميل.
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT).
  • علاج الأزواج/ الاستشارة الجنسية.
5) ضعف الانتصاب
  • استخدام مثبطات PDE-5 (فوسفوديستيراز من النوع 5).
  • استخدام الأدوية القابلة للحقن لعلاج الضعف الجنسي في مرض التصلب العصبي المتعدد مثل البروستاجلاندين.
  • ضع في اعتبارك تقليل/ تغيير مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية والأدوية الأخرى التي يمكن أن تساهم.
  • ضع في اعتبارك إضافة Wellbutrin إلى نظام مضادات الاكتئاب.
  • استخدام جهاز مساعد تفريغ الهواء (لا يمكن استخدامه لمدة تزيد عن 30 دقيقة).
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT) لمعالجة المعتقدات غير المفيدة حول الأداء الجنسي/ النشاط الجنسي.

معالجة الأسباب الثانوية

1) التعب
  • استراتيجيات الحفاظ على الطاقة، مثل التخطيط للنشاط الجنسي خلال وقت من اليوم يكون فيه إجهاد التصلب العصبي المتعدد في أدنى مستوياته، أو أخذ قيلولة قبل ممارسة النشاط الجنسي.
  • العلاج الدوائي للتعب على النحو المبين في نهج مركز ميلين لإدارة التعب.
2) أعراض المثانة والأمعاء
  • تشمل الاستراتيجيات السلوكية تقييد تناول السوائل قبل النشاط الجنسي، وإفراغ المثانة والقولون قبل النشاط الجنسي مباشرة، واستخدام الواقي الذكري لمخاوف تسرب البول لدى الرجال.
  • تشمل التدخلات الدوائية استخدام الأدوية المضادة للكولين.
3) التشنج أو التصلب
  • العلاج الطبيعي مع التركيز على مجموعة من التدريبات الحركية.
  • تناول الأدوية المضادة للتصلب قبل 30 دقيقة من النشاط الجنسي.
  • اكتشف أوضاعًا جنسية بديلة لتقليل الانزعاج أو الألم الناتج عن التشنج.

4) التغييرات المعرفية

  • لتحسين الانتباه والتركيز اللازمين لنشاط جنسي ناجح، فإن الهدف هو تقليل المحفزات غير الجنسية وتعظيم المنبهات الحسية والجنسية.
  • قد يوصى بإعادة التأهيل المعرفي.

معالجة الأسباب الثلاثية

1) صورة الجسم
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT).
  • الاستشارة الزوجية أو العلاج الجنسي.
2) تغيير الأدوار
  • إذا كان الشريك الجنسي هو مقدم الرعاية الأساسي، فقد يكون من المفيد دمج أفراد الأسرة الآخرين لأداء واجبات تقديم الرعاية للمريض لتقليل "تضارب الأدوار".
  • استشارات فردية أو زواجية.
3) الاكتئاب
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT).
  • ضع في اعتبارك مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية مثل فينلافاكسين أو ديسفينلافاكسين أو دولوكستين على عكس مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، مثل فلوكستين أو باروكستين أو سيرترالين أو سيتالوبرام، والتي قد تؤدي إلى المزيد من الآثار الجانبية الجنسية.
  • ضع في اعتبارك إضافة Wellbutrin إلى نظام مضادات الاكتئاب لأن هذا الدواء له تأثير جانبي أقل على الخلل الوظيفي الجنسي كأثر جانبي.

معلومات مهمة

سيلدينافيل (الفياغرا) هو الدواء الوحيد الذي تم تقييمه في التجارب السريرية على الرجال المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد.

ولكن يمنع تناول الفياغرا عند تناول المريض أدوية النترات القلبية، حيث يمكن أن تخفض ضغط الدم بشكل مفرط.

ينصح باستشارة أخصائي في هذا المجال، ويجب تقييم جميع المرضى من قبل الطبيب للتأكد من أنهم يتمتعون بصحة جيدة بما يكفي للنشاط الجنسي.

 

المصادر:

Sexual Dysfunction in Multiple Sclerosis

Sex and relationship problems | Multiple Sclerosis Society UK

Sexual Problems - National MS Society

آخر تعديل بتاريخ
30 مايو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.