الحمل يجهد القلب والدورة الدموية، وأثناء الحمل، يزداد منسوب الدم بنسبة 30 إلى 50 بالمئة لتغذية الجنين الذي ينمو، كما تزداد أيضا كمية الدم التي يضخها القلب كل دقيقة بنسبة 30 إلى 50 في المئة، بجانب زيادة معدل ضربات القلب أيضا، وكل هذه التغييرات تتسبب في جعل القلب يعمل بجهد أكبر.

كما أن المخاض والولادة يضيفان مزيدا من العبء على القلب أيضا، فأثناء المخاض (خصوصا عند الدفع)، تمر المرأة بتغيرات مفاجئة في تدفق الدم والضغط، وعندما يولد طفلك، يتسبب تدفق الدم من خلال الرحم أيضاً في إجهاد القلب.


اقرأ أيضا:
الحمل والرجفان الأذيني
السكري أثناء الحمل.. السيطرة بيدكِ
مرحلة ما قبل تسمم الحمل (ملف)



* المصدر
مايو كلينك


آخر تعديل بتاريخ 1 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية