تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

استئصال الرحم عن طريق المهبل.. كيف يتم؟

يتميز استئصال الرحم عن طريق المهبل بقضاء مدة أقصر بالمستشفى وتكلفة أقل وفترة تعافٍ أسرع مقارنة باستئصال الرحم عن طريق البطن والذي يتطلب إحداث شق أسفل البطن. رغم ذلك، في حالة تضخم الرحم، فإن استئصال الرحم عن طريق المهبل قد يكون أمرًا غير ممكن.


* ما يمكنك توقعه

تحدثي مع الطبيبة حول ما يمكن توقعه أثناء الجراحة وبعدها، بما في ذلك الآثار الجسدية والنفسية.

- أثناء استئصال الرحم عن طريق المهبل

قد تخضعين للتخدير العام، وبالتالي لن تكوني مستيقظة أثناء الجراحة. بدلاً من ذلك، يمكن اختيار الإحصار النخاعي (التخدير الناحي) مع الدواء الذي يشعرك بالنعاس أو يمكن البقاء في حالة يقظة أثناء الجراحة.

سيتوجب الاستلقاء على الظهر، في وضع مماثل للوضع المتبع عند مسحة عنق الرحم. قد يتم تركيب قسطرة بولية لإفراغ المثانة. قبل الجراحة سيتولى أحد أعضاء الفريق الجراحي تنظيف منطقة العمليات الجراحية بمحلول معقم.

لتنفيذ استئصال الرحم:

- تقوم طبيبة الجراحة بعمل شق داخل المهبل للوصول إلى الرحم
-  باستخدام أدوات طويلة، تُثبت طبيبة الجراحة الأوعية الدموية للرحم ثم تفصل الرحم من النسيج الضام والمبيضين وقناتي فالوب
-  تتم إزالة الرحم من خلال فتحة المهبل، وتستخدم الغرز القابلة للامتصاص للحد من أي نزيف يحدث داخل الحوض

باستثناء حالات الاشتباه بسرطان الرحم، قد تقطع طبيبة الجراحة الرحم المتضخم إلى أجزاء أصغر ثم إزالتها على أقسام (التقطيع).

الخطر قائم دائمًا عند انتباذ بطانة الرحم الحاد أو التصاقات الحوض الشديدة، وهو إجبار طبيبة الجراحة على التبديل من استئصال الرحم عن طريق المهبل إلى الاستئصال من البطن أثناء الجراحة. تفضلي بالاستفسار من طبيبة الجراحة عن هذا الاحتمال.

- استئصال الرحم بالمنظار أو بواسطة الروبوت

قد يناسبك استئصال الرحم بمساعدة المنظار المهبلي (LAVH) أو بواسطة الروبوت. كلا الإجراءين يسمحان لطبيبة الجراحة بإزالة الرحم عن طريق المهبل مع إمكانية رؤية أعضاء الحوض من خلال منظار البطن، وهي أداة رفيعة تُستخدم للعرض. تنفذ طبيبة الجراحة معظم الإجراء من خلال شقوق صغيرة في البطن بمساعدة أدوات جراحية طويلة ورفيعة يتم إدراجها من خلال الشقوق. ثم تتولى طبيبة الجراحة إزالة الرحم من خلال شق في المهبل.

قد توصي طبيبة الجراحة باستئصال الرحم بمساعدة المنظار المهبلي أو بواسطة الروبوت في حالة وجود تندب نسيجي (التصاقات)، على الأجهزة الموجودة بالحوض، من جراء جراحات سابقة أو من بطانة الرحم.

- بعد استئصال الرحم عن طريق المهبل

بعد الجراحة، سوف تمكثين في غرفة الإنعاش لبضع ساعات وفي المستشفى لمدة يوم إلى يومين وربما لفترة أطول. سيتم إعطاؤكِ دواءً لتسكين الألم والوقاية من العدوى. وسيتولى فريق الرعاية الصحية تشجيعكِ على النهوض والتحرك بمجرد استطاعتك.

من الطبيعي وجود إفرازات مهبلية دموية لفترة تتراوح بين عدة أيام إلى أسابيع عقب استئصال الرحم، لذلك سيلزم ارتداء الفوط الصحية.

آخر تعديل بتاريخ 27 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية