التهاب القرنية (Keratitis) هو التهاب يصيب قرنية العين، وهي النسيج الشفاف على شكل قبة في مقدمة العين والذي يغطي بؤبؤ العين والقزحية، وقد يكون التهاب القرنية مرتبطا أو غير مرتبط بعدوى. ويمكن أن يحدث الالتهاب غير المعدي بسبب إصابة طفيفة نسبيا، مثل ارتداء العدسات اللاصقة لفترة طويلة جدا أو أمراض أخرى. بينما يمكن أن يحدث الالتهاب المعدي بسبب البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات.


وإذا كنت تعاني من احمرار في العين أو أعراض أخرى لالتهاب القرنية، فحدد موعدا لزيارة الطبيب. وبالرعاية الفورية، عادة ما يمكن علاج الحالات البسيطة إلى المعتدلة من التهاب القرنية بفعالية من دون فقدان البصر. وإذا لم يتم العلاج أو كانت العدوى شديدة، فيمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطرة قد تسبب ضررا دائما في البصر.

* الأعراض
تشمل علامات وأعراض التهاب القرنية ما يلي:
- احمرار العين.
- ألم العين.
- زيادة الدموع أو إفرازات أخرى من العين.
- صعوبة في فتح الجفن بسبب الألم أو التهيج.
- تشوش الرؤية.
- ضعف الرؤية.
- الحساسية للضوء (رهاب الضوء).
- شعور بوجود شيء في العين.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
إذا كنت تشعر بأي علامات أو أعراض لالتهاب القرنية، فحدد موعدا لزيارة الطبيب على الفور. ويمكن أن يؤدي التأخر في تشخيص التهاب القرنية وعلاجه إلى مضاعفات خطرة، بما فيها العمى.



* الأسباب
تشمل أسباب التهاب القرنية ما يلي:
- الإصابة
إذا أصاب أي شيء سطح قرنية إحدى العينين بخدش أو اخترق القرنية، فقد ينتج عنه الإصابة بالتهاب القرنية من دون عدوى. وبالإضافة إلى ذلك، قد تسمح الإصابة للبكتيريا أو الفطريات بالوصول إلى القرنية من خلال السطح المتضرر، ما يؤدي إلى التهاب القرينة الذي يتضمن الإصابة بعدوى.

- العدسات اللاصقة الملوثة
قد تستوطن البكتيريا أو الفطريات أو الطفيليات - وخاصة طفيليات الشوكميبة المجهرية - سطح العدسة اللاصقة وتلوث القرنية عندما تكون العدسة في العين، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب القرنية المعدي.

- الفيروسات
قد تؤدي الفيروسات مثل فيروس الهربس (الهربس البسيط والهربس النطاقي) والفيروس المسبب للمتدثرة إلى الإصابة بالتهاب القرنية.

- المياه الملوثة
قد تؤدي المواد الكيميائية الموجودة في المياه مثل تلك المستخدمة في حمامات السباحة إلى تهيج القرنية وتسبب تهيجًا وتدهورًا فعليًا في أنسجة سطح القرنية الحساسة (ظهارة القرنية)، مما يؤدي إلى التهاب القرنية الكيميائي. وعادة ما يكون ذلك شيئًا عابرًا وقد لا يدوم إلا لدقائق أو ساعات فقط. 

ويمكن أن تدخل البكتيريا والفطريات والطفيليات الموجودة في الماء - وخاصة في المحيطات والأنهار والبحيرات وأحواض المياه الساخنة - إلى العينين عندما تمارس السباحة أو تقوم بالاستحمام، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب القرنية. 



ولكن، حتى إذا تعرضت إلى هذه البكتيريا أو الفطريات أو الطفيليات، فمن غير المحتمل أن تصاب القرنية السليمة بالعدوى إلا إذا كان هناك بعض التدهور السابق في ظهارة القرنية. فمثلاً، التدهور الفعلي لظهارة القرنية نتيجة ارتداء العدسات اللاصقة لفترة طويلة قد يؤدي إلى أن تصبح القرنية معرضة للإصابة بعدوى.

* عوامل الخطورة
تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر إصابتك بالتهاب القرنية ما يلي:
- العدسات اللاصقة
يزيد ارتداء العدسات اللاصقة من خطر التهاب القرنية المعدي وغير المعدي. وعادة ما ينبع الخطر من عدم تعقيم العدسات بشكل صحيح، أو ارتداء العدسات اللاصقة أثناء السباحة، أو ارتدائها أطول من الوقت الموصي به، أو استخدام الماء أو المحاليل المجهزة في المنزل لتخزين العدسات وتنظيفها.

وتنتشر الإصابة بالتهاب القرنية لدى الأشخاص الذين يستخدمون العدسات اللاصقة المصممة للارتداء لفترات طويلة أو ارتداء العدسات بشكل مستمر أكثر مما هي عليه عند أولئك الذين يستخدمون العدسات المصممة للارتداء يوميا وخلعها ليلا.

- انخفاض المناعة
إذا كان الجهاز المناعي ضعيفا بسبب مرض مصاب به أو أدوية تتناولها، فأنت معرض لزيادة خطر الإصابة بالتهاب القرنية.

- المناخ الدافئ
إذا كنت تعيش في مناخ دافئ ورطب، فسيزداد خطر الإصابة بالتهاب القرنية، وخاصة إذا دخلت المواد النباتية في عينيك. فيمكن أن تخدش هذه المواد ظهارة القرنية ويمكن أن تتسبب المواد الكيميائية الموجودة في النبات في الإصابة بالتهاب، وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بعدوى.

- الستيرويدات القشرية
يمكن أن يتسبب استخدام قطرات العين المحتوية على الستيرويدات القشرية لعلاج أحد اضطرابات العين في زيادة خطر الإصابة بالتهاب القرنية أو تفاقم التهاب القرنية الموجود.

- إصابة العين
إذا تضررت قرنية إحدى العينين من إصابة في الماضي، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب القرنية.

* المضاعفات
تتضمن المضاعفات المحتملة لالتهاب القرنية ما يلي:
- التهاب مزمن في القرنية.
- عدوى فيروسية مزمنة أو متكررة في القرنية.
- قرحات مفتوحة في القرنية (قرحة القرنية).
- تورم القرنية وتندبها.
- ضعف مؤقت أو دائم في الرؤية.
- العمى.
آخر تعديل بتاريخ 10 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية