كل الأحاديث عن فوائد أشعة الشمس والتي أوردناها في مقالنا التعرض لأشعة الشمس.. الأضرار أكبر أم المنافع؟ لا تعني أن بإمكانك التغاضي عن الأضرار التي يمكن حصولها من التطبيق السيئ للتعرض للشمس، فأشعة الشمس ما زالت وراء عدد من الآفات المرضية، ابتداء بالحروق الجلدية وانتهاء بسرطان الجلد.

وفيما يلي نصائح تسمح لك بجني كل الفوائد التي ذكرناها، مع تجنب الأضرار قدر المستطاع:
1- تفادَ خلال تعرضك للشمس أن يصل التعرض لدرجة الحروق الجلدية.
2- تدرج في فترة كشف جلدك لأشعة الشمس حتى تتجنب الحروق؛ ابدأ بفترات قصيرة في فصل الربيع، ثم طولها تدريجيا، ومتى اعتاد جلدك على الشمس، خطط لكشفه من 15 إلى 30 دقيقة من مرتين إلى اربع مرات أسبوعيا.
3- اكشف عن أكبر مساحة ممكنة من جلدك لأشعة الشمس.
4- اختر الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والدهون الصحية (الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والزيوت النباتية والسمك)،
فهذا من شأنه تقوية خلايا الجلد وحمايتها من الأذى، ودعم استفادتها من أشعة الشمس فوق البنفسجية.
5- استخدم مرهم حماية من أشعة UVB / UVA من درجة 15 SPF على الأقل قبل مغادرة منزلك إذا كنت تخطط للبقاء فترات طويلة معرضا لأشعة الشمس (إذا كنت ترغب بالسباحة مثلا)، ولا تقتصد في كمية الكريم الذي تستعمله، وركز على المناطق الجلدية الأكثر عرضة لأشعة الشمس، وإذا كنت تسبح على الشاطئ فأعد تطبيق مرهم الحماية كل 20- 30 دقيقة.
6- تذكر أن هذه الإرشادات عرضة للتغير بحسب لون بشرتك (اللون الفاتح معرض للحروق الشمسية أكثر من الداكن)، وبحسب موقع إقامتك (تخف آثار أشعة الشمس الضارة في المناطق البعيدة عن خط الاستواء).
آخر تعديل بتاريخ 21 يونيو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية