ربطت الأبحاث بين الجلوس لفترات طويلة وعدد من المشكلات الصحية، بما في ذلك السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي، وهي مجموعة من الحالات التي تتضمن ارتفاع ضغط الدم وارتفاع سكر الدم وفرط الدهون بالجسم حول الخصر ومستويات الكوليسترول غير الطبيعية.

كذلك، يبدو أن الجلوس كثيرًا يزيد من خطورة الوفاة جراء أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.



وقامت إحدى الدراسات الحديثة بمقارنة حالة البالغين الذين يقضون أقل من ساعتين يوميًا أمام التلفاز أو أية وسائل ترفيهية أخرى معتمدة على المشاهدة مع هؤلاء الذين يقضون أكثر من أربع ساعات يوميًا أمام شاشات الترفيه.

ويكون الذين يقضون وقت أطول أمام الشاشات عرضة لما يلي:
- زيادة خطورة الوفاة لأي سبب بما يقرب من 50 بالمائة.
- زيادة بنسبة 125 بالمائة تقريبًا في خطورة الإصابة بأحداث متعلقة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ألم الصدر (الذبحة الصدرية) أو أزمة قلبية

وهذه الخطورة المتزايدة منفصلة عن عوامل الخطورة التقليدية الأخرى للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل التدخين أو ارتفاع ضغط الدم.

ليس الجلوس أمام التلفاز هي المشكلة الوحيدة، فأي جلوس لفترة طويلة – مثل الجلوس خلف المكتب في العمل أو خلف عجلة القيادة – قد يكون ضارًا. وعلاوة على ذلك، لا يبدو أن قضاء بضع ساعات أسبوعيًا في الصالات الرياضية أو الانخراط عوضًا عن ذلك في الأنشطة المعتدلة أو الشاقة يمنع هذه الخطورة بشكل كبير.

ولكن يبدو أن الحل يكمن في الجلوس لوقت أقل وزيادة الحركة بشكل عام، وقد تبدأ حتى بمجرد الوقوف بدلاً من الجلوس كلما سنحت الفرصة.



على سبيل المثال:
- الوقوف أثناء التحدث بالهاتف أو تناول الغداء.
- إذا كنت تعمل على مكتب لفترة طويلة، فجرب المكتب القائم – أو فكر في حل بديل باستخدام طاولة أو مائدة مرتفعة.

والأفضل من ذلك، فكر في طرق تتيح لك المشي أثناء العمل:
- اذهب في جولات للمشي مع الزملاء عوضًا عن التجمع في غرفة اجتماعات.
- ضع سطح مكتب العمل فوق جهاز المشي، حيث تضع شاشة كمبيوتر ولوحة مفاتيح معلقة بحامل أو مكتب رأسي مخصص بجهاز المشي، حتى تتمكن من التحرك طوال اليوم.



وقد تكون للحركة آثار عميقة، حتى وإن كانت ببطء وتأنٍ، وبالنسبة للمبتدئين، سوف تحرق الكثير من السعرات الحرارية. وقد يؤدي ذلك إلى خسارة الوزن وزيادة الطاقة.

والأفضل من ذلك، فإن النشاط العضلي المطلوب للوقوف والحركات الأخرى يحفز عملية مهمة بالجسم متعلقة بتكسير الدهون والسكر، وعندما تجلس، تتوقف هذه العملية، ومن ثمّ تزيد المخاطر الصحية، وعندما تكون قائمًا أو متحركًا بشكل فعال ونشط، فإنك تحفز من نشاط هذه العملية.
آخر تعديل بتاريخ 5 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية