من بين الأدوية التي يشيع استخدامها فى علاج السمنة "Lipo 6"، الذي يصنف كمكمّل غذائي، ويعتبر أكثر من مركب في قرص واحد، ويوجد في الصيدليات كما في المحال الكبرى، ومثل هذه الأدوية لا تخضع لكل تجارب ومعايير الجودة مثل بقية الأدوية، وتبقى الشركة المصنعة وأمانتها هي المحدد لجودة المنتج.



ويتكون هذا المكمل من خمسة مركبات وهي:
- السينفرين
السينفرين (synephrine) هي مادة مستخرجة من البرتقال المر، وقد تصنع كيميائيا، وهي تشبه الإيفيدرين في تأثيره في زيادة معدلات الأيض وحرق الدهون وتقليل الشهية، وتشبهه أيضا في أعراضه الجانبية، مثل ارتفاع ضغط الدم وسرعة ضربات القلب وآلام بالصدر والتوتر، وقد وردت مخاوف من الذبحة الصدرية والموت المفاجىء من بعض المنظمات.

- الكافيين
الكافيين (caffeine anhydrous) مادة منبهة للجهاز العصبي، موجودة في المنبهات كالشاي والقهوة والكولا والشيكولاتة، وتعطي طاقة عالية، بحيث تساعد في تقوية التمارين الرياضية بزيادة معدلات الطاقة بها، ولذلك فإن اللجنة الأولمبية الدولية تمنع تجاوزها جرعات محددة.

وتحتوي معظم مكملات الطاقة وحرق الدهون على الكافيين، وذلك لأنها تساعد في إكساب التمارين قوة أكبر وقدرة على التحمل، مع كفاءته في حرق الدهون. وكثير من الرياضيين يتناولون كوبا من القهوة قبل التمرين عوضا عن الأدوية.

- جاجلستيرون
الجاجلستيرون (guggulsterones) هو ستيرويد نباتي ويستخدم منذ قرون كمادة علاجية، حيث يحفز الغدة الدرقية مما يرفع من معدلات الأيض، كما أنها مادة مثبطة للشهية، ويزعم مصنعو الدواء أنها تقلل الكوليسترول الضار ونسبة الدهون في الدم. بالإضافة إلى الغثيان قد تؤدي إلى آلام البطن والإسهال والطفح الجلدي، ويمنع استخدامها لمرضى الكرونز والتهاب القولون التقرحي والقولون العصبي.

- البيوبرين
البيوبرين (Bioperine) هو مستخلص من الفلفل الأسود، ويعمل على زيادة معدلات الأيض، كما أن له خواص مضادة للأكسدة. ويزيد البيوبرين من امتصاص الفيتامينات والمعادن، وهو بذلك سلاح ذو حدين حيث أنه يحمي متبعي الحمية من نقص الفيتامينات والمعادن، ولكنه يزيد من معدلات امتصاص الأدوية الأخرى فترتفع معدلاتها بالدم، ولذلك يفضل عدم تناوله مع أدوية أخرى، كما أنه قد يسبب تهييجا للجهاز التنفسي.



- اليوهيمبين
اليوهيمبين (yohimbine) هو مستخرج من شجرة دائمة الخضرة في وسط أفريقيا، تبرز أهمية المادة بالأساس كونها موسعة للأوعية الدموية، ولذلك تستخدم كمنشط جنسي، كما تساعد الرياضيين في وصول الدم إلى العضلات، وبالتالي تحسن من أدائهم التدريبات. كما تزيد كمية الدماء الواصلة إلى الأنسجة الدهنية، وبالتالي يَحدثُ احتراق أسرع للدهون، كما تستخدم لعلاج الإرهاق وتساعد في تخفيف الآلام وعلاج الاكتئاب. ولا يفضل استخدام المادة للنساء ولا لمن يعانون من مشاكل بالكلى، كما يجب التأكد من عدم وجود حساسية تجاهه.

* تحذيرات قبل تناول الـ Lipo 6
- لا أنصح بتناول هذا الدواء لمن لا يمارسون الرياضة، ولا أنصح به لمن يمارسون رياضة خفيفة أو متوسطة؛ فإن ذلك يزيد من آثاره الجانبية وتظهر بشكل واضح على من يتناوله.
- كما لا يمكن إعطاء هذا الدواء للحامل والمرضع، ولمن هم أقل من 18 عاما.
- لا يستخدم الدواء مع الشاي والقهوة والمنبهات الأخرى. كما لا يستخدم مع الاضطرابات النفسية والاكتئاب ومرضى القلب وارتفاع ضغط الدم والكلى.
- لا يؤخذ مع المسكنات والأسبرين والإيفدرين.
ويمكن تلخيص أضراره الجانبية بأضرار كل مركب على حدة، وإن كان أشهرها القلق والتوتر والأرق، والتي تزيد بتجاوز الجرعات المقررة وهو ما يحدث كثيرا من مستخدميه. ولم تكتف الشركة بمنتج واحد، بل أصدرت مؤخرا كبسولات مركزة وأخرى للنساء. وتبقى المشكلة أنه لا توجد متابعة دقيقة للمنتج ولا لآثاره الجانبية، كما أن وجود أكثر من مادة في قرص واحد قد يتفاعل بطريقة غير معروفة مؤدية لنتائج غير محسوبة.
 
آخر تعديل بتاريخ 7 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية