من الشائع بين الأطفال الرضع البكاء عندما تضعيهم على فراش النوم، لكن سوف يهدأ معظم هؤلاء الأطفال من تلقاء أنفسهم بعد تركهم هكذا لبضع دقائق، وإذا استمر بكاء الأطفال مدة أطول من بضع دقائق، فتأكدي من حالة طفلك واطرحي عليه كلمات مريحة، وبعد ذلك، أعطِه وقتًا ليهدأ مرة أخرى.

إذا استيقظ طفلك بعدما وضعتِه على فراش النوم بوقتٍ قصير لقضاء وقت القيلولة، ولم يكن مبللاً أو جائعًا أو مريضًا، فحاولي أن تكوني صبورة معه وشجّعيه على الهدوء الذاتي، ويمكنكِ برفق التربيت على طفلك أو تدليكه أو إرضاعه رضاعة طبيعية لمدة قصيرة.

ضعي في حسبانك أيضا أن الأطفال الرضع نشيطون أثناء النوم في الغالب، حيث يفركون بأذرعهم وأرجلهم ويضحكون ويقومون بحركات المص، ويبدو عليهم عدم الراحة بصفة عامة، ومن السهل أن تخطئي فهم تحركات طفلكِ كما لو أنها علامة على يقظته أو حاجته للغذاء.

بدلاً من التقاط الطفل على الفور، انتظري بضع دقائق لتري إذا كان طفلك سيعود للنوم مرة أخرى أم لا.

* هل أقلل من طول فترات القيلولة لطفلي؟
يعتمد ذلك على معرفة مدى نوم طفلك جيدا أثناء الليل، فبعض الأطفال الرضع لا تنتظم فترات نومهم بالنهار والليل، فينامون بالنهار أكثر ما ينامون بالليل.

هناك طريقة ما لكي ينتظم طفلك الرضيع في النوم وهي أن تقللي من أوقات القيلولة في النهار (خصوصا أوقات القيلولة في فترة متأخرة من بعد الظهر)، لتكون ثلاث ساعات أو أربع ساعات لا أكثر في كل قيلولة.

إذا كان طفلك الرضيع يقضي وقتا طويلا جدا في القيلولة في آخر النهار، فقد يكون من الصعب عليه النوم بالليل.

* ما الذي يتعيّن فعله إذا قاوم طفلي الرضيع نوم القيلولة فجأةً؟
تنتاب بعض الأطفال الرضع والأطفال الكبار فترات يرفضون فيها القيلولة، وإن ظلوا يحتاجون إلى الراحة، وإذا حدث ذلك، فحاولي ضبط أوقات نوم طفلك.
إن محاولة جعل الطفل ينام مبكرا أو متأخرا إلى حد ما قد يساعد الطفل أحيانا في نوم أفضل أثناء القيلولة خلال اليوم.

إن مساعدة الرضيع في نيل القسط المناسب من النوم أثناء النهار ليس بالأمر السهل دائما، فلا تشعري بالضيق إذا مرت بعض الأيام عليكِ وكانت أصعب كثيرا من الأخرى.

تذكري أن تنظري وتنتبهي للعلامات التي يشعر معها طفلك بالتعب، وحاولي الحفاظ على استمرارية التناسق في مواعيد القيلولة.

أخيراً، إذا كانت لديكِ أسئلة أو كنتِ قلقة بشأن مواعيد القيلولة لطفلك، فتحدثي مع الطبيب.

اقرأ أيضاً:
9 طرق للتعامل مع بكاء الطفل
عندما يبكي الطفل .. كيف تحافظين على هدوئك؟
رضيعي لا ينام.. وصفة تفصيلية
رضيعي لا ينام.. احتمالات ونصائح

آخر تعديل بتاريخ 24 يوليو 2016

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد

    شركاؤنا

    • مؤسسة مايو كلينك
    • المعاهد الوطنية الأمريكية