دراسة صينية جديدة: حرارة الطقس والرطوبة تضعفان فيروس كورونا

كورونا لندن2- Getty
تتأثر فيروسات كورونا وفيروسات الإنفلونزا بحرارة ورطوبة الطقس، ولذلك نلاحظ أن انتشار أمراض الزكام والإنفلونزا يزداد في الشتاء وينخفض في الصيف بشكل عام.
ومن المعروف أن هذه الفيروسات تموت في المختبرات في درجة حرارة 26 إلى 30 مئوية. ولكن هل ينطبق ذلك على فيروس كورونا الجديد (الذي يسبب جائحة كوفيد-19)؟ وهل يمكن أن تَنحَسر هذه الجائحة مع حلول فصل الصيف؟

هل تنحسر جائحة كورونا مع حلول الصيف؟

من المعروف في دراسات علمية سابقة، أن فيروسات الإنفلونزا أكثر استقراراً في الطقس البارد الجاف، وأن قُطَيرات الرّذاذ التي تحتوي على الفيروسات تظلّ عالقة في الهواء وعلى الأسطح المختلفة فترة أطول في الهواء البارد الجاف.
كما أن الطقس البارد والجفاف يخفض مناعة الأغشية المخاطية في الأنف والفم والحَلق، ويجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بهذه الفيروسات.
فهل يحمل فيروس كورونا الجديد هذه الصفات أيضاً؟

دراسة صينية جديدة

نُشِرتْ دراسةٌ إحصائية جديدة من الصين، عن اختلاف درجة انتشار وباء كوفيد 19 في الصين في 100 مدينة صينية، قَبلَ التوسع في إجراءات الحَجر الاجتماعي الشامل الذي طُبِّقَ في الصين في 24 يناير 2020. ودُرِسَ انتشار المرض في 100 مدينة صينية حَدَثتْ في كل منها أكثر من 40 إصابة خارج مدينة ووهان (التي كانت أول مدينة اكتُشِفَ فيها الفيروس).

لاحظَت الدراسة أن انتشار فيروس كورونا الجديد في المدن الساحلية الدافئة الرطبة في جنوب شرق الصين، كان أقل من انتشاره في المدن الشمالية الباردة الجافة.

كما أكّدت الدراسة أن ارتفاع متوسط درجة الحرارة وارتفاع مستوى الرطوبة، خفَّضَ من درجة انتشار فيروس كورونا الجديد، بِغَضِّ النظر عن الكثافة السكانية ومعدّل دَخل الفرد في المُدن المَدروسَة.
يبدو أن ارتفاع الحرارة والرطوبة يقلّلان من حيوية فيروس كورونا الجديد ويقلّلان انتشار المرض.

كما أظهَرت الدراسة أن تأثير ارتفاع درجة الحرارة هو أقوى تأثيراً في تقليل نشاط الفيروس من ارتفاع درجة الرطوبة.



انتشار فيروس كورونا بين شمال الكرة الأرضية وجنوبها

ويمكن الاستنتاج من هذه الدراسة الإحصائية أن جائحة كوفيد 19، ربما سيقلّ انتشارها في الأشهر القادمة مع حلول فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، خاصة في المناطق الحارة الرطبة مثل دول الخليج والمُدن الساحلية بشكل عام.

بينما يجب على المناطق في النصف الجنوبي من العالَم أن تكون أكثر استعداداً لاحتمال انتشار الجائحة فيها، إذا لم تتخذ إجراءات الوقاية العامة التي تنصح بها منظمة الصحة العالمية.



* المصدر:
High Temperature and Humidity Reduce the Transmission of COVID-19


آخر تعديل بتاريخ
27 مارس 2020

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.