صحــــتك

مصادَفة وتَوافق في دراسة الزمر المناعية

الصورة
الدكتور عامر شيخوني
ماهي عملية دمج الفقرات؟ وما هي فوائدها؟
اكتشاف علاقة بين زمرة مناعية معينة وحدوث مرض التهاب الفقرات اللاصق

في ستينيات القرن العشرين، كان فريق من العلماء بقيادة الأمريكي الياباني الأصل بول تيراساكي Paul Terasaki (1929-2016) يتابعون أبحاثهم في دراسة الزُمَر المَنَاعية بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، واكتشفوا طريقة سريعة في تحديد الزُمر المَنَاعية عند الإنسان باستخدام كميات صغيرة جداً من مواد الفحص.طبَّقوا طريقتهم الجديدة هذه لدراسة عدد كبير من المرضى، وكذلك جميع من هم على لائحة الانتظار لزرع أعضاء جديدة، خاصة زرع الكُلية. ودَرَسوا الزُمَر المَنَاعية لكثير من المرضى المصابين بمرض التهاب الفقرات المُقَسِّط (أو اللاصق) Ankylosing Spondylitis، وهو نوع شديد من الالتهاب المَنَاعي الذي يُصيب المفاصل بين فقرات العمود الفقري ويؤدي إلى التصاقها والتحامها مع بعضها، مما يُسَبب تقوس ظهر ورقبة المريض. ولاحظوا أن 88% من هؤلاء المرضى يَحملون زُمرَة مَناعية معينة هي HLA-B27، بينما لا توجد هذه الزُمرَة المَنَاعية عادة إلا في حوالي 8% من سكان أمريكا. نَشَروا تلك الملاحظة في المجلة العلمية New England Journal of Medicine سنة 1973.

نتائج مماثلة

في الوقت نفسه، كان ديريك برويرتون Derrick Brewerton (1924) جالساً في صيف عام 1971 لتناول الغداء مع رئيسه في قسم دراسة تَوافُق الأعضاء بمستشفى ويستمنستر في لندن. وكان قد عاد حديثاً من حضور مؤتمر علمي تحدَّثَ فيه كثير من الباحثين عن احتمال وجود علاقة بين الزُمَر المَنَاعية وبعض الأمراض.

وانتَبَه ديريك خلال تلك المحادثة إلى أنّ دراسة الزُمَر المَنَاعية لدى مرضى التهاب الفقرات اللاصق يمكن أن تكون بداية جيدة لمثل هذه الأبحاث، وذلك بسبب ما هو معروف عن وجود هذا المرض بشكل مُتوارَث في بعض العائلات. قام بدراسة ثمانية مرضى، ووجد أنّ جميعهم يحملون الزُمرَة HLA-B27. وأدرك فوراً أنّ احتمال حدوث ذلك مصادفة لا يمكن أنْ يكون أكثر من واحد في المليون. جَمَعَ عدداً أكبر من هؤلاء المرضى أثناء السؤال والتجوال بين 37 مستشفى في المناطق المجاورة، واستطاع جمع عيِّنات من خمسة وعشرين مريضاً، حَمَلَ أربعة وعشرون منهم الزُمرَة المَنَاعية HLA-B27.

ثم وَجَد هذه الزُمرَة ذاتها أيضاً في 48 مريضاً من أصل 50 منهم. شَعَرَ ديريك بالإثارة والخوف في الوقت نفسه، فقد عرف أنّ هذا الاكتشاف ربما يكون من أكثر الاكتشافات أهمية في دراسة هذا المرض، ولكنه عرف في الوقت نفسه أن إقناع العلماء بصحة هذه الأرقام سيكون صعباً لأنها متوافقة جداً لدرجة غير معقولة!

لمزيد من التأكد، قرَّر ديريك أن يقوم بدراسة الزُمَر المَنَاعية لدى أقرباء هؤلاء المرضى. تَنَقَّلَ بين كافة أرجاء لندن، وزار كثيراً من العائلات. استغرق بحثه عدة أشهر، ولكنه توصَّل أخيراً لاكتشاف وجود الزُمرَة المَنَاعية ذاتها لدى أغلبهم رغم عدم إصابتهم بالمرض، وأَثبتَ أنّ احتمال إصابة إنسان يحمل الزُمرَة المَنَاعية HLA-B27 بمرض التهاب الفقرات اللاصق أكبر بثلاثمئة مرة من احتمال الإصابة لدى لا يحملون هذه الزُمرَة. نَشَرَ نتائجه في مجلة Lancet في سنة 1973 أيضاً، وكانت مفاجأته عظيمة، وشعر بشيء من الإحباط عندما قرأ مقالة تيراساكي التي ذَكَرَ فيها استنتاجاً مماثلاً.

دراسة الزمر المناعية في أمراض أخرى

سَلكَ فريق تيراساكي طريقاً مختلفة في الوصول إلى نتائج مماثلة، فبعد أن اكتشفوا تقنية جديدة سريعة في كشف الزُمَر المَنَاعية لمئات من العينات، قرروا البدء ببرنامج طَموح لدراسة العلاقة بين الزُمَر المَنَاعية وبعض الأمراض. انطَلقوا أولاً لدراسة مرض النِقْرِس Gout، وقرروا معها دراسة الزُمَر المَنَاعية لدى مرضى التهاب الفقرات اللاصق واستخدامها للمقارنة.

وكانت المفاجأة أنّ الفئة التي اختاروها لمجرد المقارنة كانت هي الفئة التي اكتشفوا فيها العلاقة المهمة بين مرض التهاب الفقرات اللاصق والزُمرَة المَنَاعية HLA-B27. لا تدل نتائج دراسات برويرتون وتيراساكي على أنّ الإنسان الذي يحمل الزُمرَة المَنَاعية HLA-B27 سيكون بالضرورة مصاباً بمرض التهاب الفقرات اللاصق، لأن ذلك يحتاج أيضاً لوجود ظروف وراثية وبيئية أخرى لكي يَحدث المرض فعلاً، ولكن وجود هذه الزُمرَة المَنَاعية يدل على أن الإنسان الذي يحملها ربما يكون معرّضاً للإصابة بهذا المرض أكثر من غيره.

كما عُرف بعدها أن هذه الزُمرَة المَنَاعية ذاتها تتعلق أيضاً بأمراض أخرى، مثل داء الصَّدَفِيَّة Psoriasis في الجِلد، والتهاب العِنَبِيَّة (أو القُزَحِيَّة) في العين Uveitis. وكانت المفاجأة في دراسة هذه الزُمرَة المَنَاعية هي اكتشاف علاقتها بمرض نقص المَناعة المُكتسَب (الإيدز)، ليس لأنها تجعل حاملها أكثر تعرضاً لهذا المرض القَتَّال، بل لأنها تجعله أكثر مقاومة لهذا المرض!

 

المصدر:

كتاب "قصة المناعة، كيف كشفها رجالها" للدكتور عامر شيخوني

 

آخر تعديل بتاريخ
03 يونيو 2023

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.