صحــــتك

هل تطبيقات الصحة العقلية مفيدة حقاً؟

الصورة
شيماء يوسف

بدأت في الآونة الأخيرة تطبيقات الصحة العقلية/النفسية في الازدهار، وأصبحت مَحَطَّ اهتمام كثيرين، إذْ شهِدتْ السنوات القليلة الماضية انتشاراً لأدوات المساعدة الذاتية الرقمية، بدءاً من منصات تحسين الرفاهية، إلى تلك التي تركِّز على أمراض عقلية/نفسية معيَّنة.

نظراً لأن الكثير منا يستخدم الهاتف لتسجيل اللياقة البدنية، فليس من الغريب أن نقوم بتنزيل تطبيقات للعقل والجسم على حدٍّ سواء.

من أمثلة هذه التطبيقات التي تقدِّم خدمات عقلية، تطبيق Talk space (مدفوع الثمن)، يقوم هذا التطبيق بربطك بمعالِجين مرخَّصين. يمكن أن يكون تطبيقاً مفيداً إذا كنت تنتظر موعد العلاج التالي، وتحتاج إلى شخص تتحدّث معه في هذه الأثناء.

كما أن هناك تطبيقات مجانية تتيح لك الوصول إلى مجتمعات الدعم عبر الإنترنت، ومعرفة نوع الفائدة التي قد تحصل عليها من العلاج، والعديد من هذه التطبيقات متجذّر في العلاج السلوكي المعرفي (CBT).

هناك بعض التطبيقات المتطوّرة للغاية، ولا تتضمّن معلومات فحسب، بل لديها القدرة على المراقبة الذاتية، وتقديم سلسلة من استراتيجيات العلاج المفيدة، وهناك عدد من تطبيقات اليقظة والاسترخاء الجيدة التي تشبه وجود معالج نفسي حقيقي معك.

هل تطبيقات الصحّة العقلية/النفسية فعّالة؟

بالنظر إلى الأدلة حتى الآن، من الواضح أن التكنولوجيا الحديثة تتوافق جيداً مع صناعة الصحة العقلية. ولكنْ نظراً لأنّ التطبيقات هي الأداة الأكثر شيوعاً المستخدَمة حالياً للصحة العقلية/النفسية، ولأن استخدام الهاتف له العديد من الجوانب السلبية، فإن السؤال يبقى: هل يمكن لتطبيقات الهواتف المحمولة أن تساعد حقاً في حل مشكلات صحتك العقلية/النفسية؟ لذا، كانت هناك العديد من الدراسات البحثية حول فعالية تطبيقات الصحة العقلية/النفسية، وقد أفاد معظمها بتحسّن النتائج.

تتمتع تطبيقات الأجهزة المحمولة بإمكانيات كبيرة لتقديم تدخّلات عالية الفعالية في مجال الصحة العقلية/النفسية، ووفقاً لدراسة بحثية في جامعة هارفارد، فإنّ النقص العالمي في الأطباء النفسيين، وصعوبة الوصول إلى رعاية الصحة النفسية في المناطق الريفية، أدّت إلى جعل هذه التطبيقات أداة قابلة للتطبيق، لسدّ فجوة علاج الصحة العقلية. مع ذلك، لا تزال الأبحاث حول فعالية تطبيقات الأجهزة المحمولة في علاج الصحة العقلية والتطبيقات نفسها في مهدها.

قد تساعدك تطبيقات الأجهزة المحمولة على تجاوز وقت عصيب، أو على الأقل تساعد في زيادة وعيك بالأعراض، لكنْ، هل ستعالج اكتئابك؟ ربما لا، لكنّ هذه التطبيقات تعتبر وسائل مساعِدة إلى جانب العلاج المهني في العيادات، ولكنْ ليس بديلاً عنها.

هل هناك مخاطر من استخدام تطبيقات الصحة العقلية/النفسية؟

إن أحد أكبر التحديات في مجال تطبيقات الصحة العقلية/النفسية هو الافتقار إلى القياس والتنظيم، والذي يتضمّن البحث الدقيق والاختبار الدقيق، فبصفتك مستهلِكاً قد يكون من الصعب حقاً تحديد ما هو جيد وما هو غير جيد، ثم تحديد ما هو فعّال وما هو غير فعّال.

كما أن العديد من تطبيقات الصحة النفسية ليست متجذّرة في علم النفس، إذْ ينشر البعض معلومات مضلّلة حول الصحة العقلية/النفسية، مما يؤدّي ذلك إلى نتائج سلبية.

أحد المخاطر المحتَملة أيضًا والمرتبطة بتطبيقات الصحة العقلية/النفسية، هي زيادة الأعراض أو إيقاف العملية العلاجية المهنية، والاستغناء عن الطبيب أو الاختصاصيّ النفسي، واعتبار التطبيق بديلاً عنه.

مَن هم المستفيدون من تطبيقات الصحة العقلية/النفسية؟

تشير دراسة إلى أنّ تطبيقات الهواتف المحمولة يمكن اعتبارها طريقةً فعّالة من حيث التكلفة، وطريقةً مساعِدةً للأشخاص للإقلاع عن التدخين.

يمكن أن تكون هذه التطبيقات فعّالة للأشخاص الذين يهتمون بالتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من التطبيقات، من فئة الشباب والمراهقين مقارنة ببعض البالغين.

استخدام تطبيقات الصحّة العقلية/النفسية بشكل آمن:

من المهم ملاحظة أن تطبيقات الصحة العقلية/النفسية لا يُقصَد بها أن تكون بديلاً للتحدّث مع معالج نفسي أو تلقي العلاج الطبي، إذ يستخدم بعض الأشخاص الأمرَين معاً. تشير الأبحاث من عام 2020 إلى أن تطبيقات الصحة العقلية/النفسية يمكن أن تعزّز العملية العلاجية.

من واجبك كمستهلِك أن تختار تطبيقاً جيداً، وأن تبحث عن معلومات حول كل ما يخص التطبيق، والنظر إلى تقييم التطبيق من قبل المستهلِكين، وقراءة ملاحظاتهم حوله.

يجب أن تعرِف أيضاً كيفية استخدام تطبيق الصحة العقلية/النفسية لبياناتك، وما إذا كان يتم بيعها أو حمايتها. كما يجب التنويه إلى أنّ هذه التطبيقات هي تطبيقات غير منظَّمة، وهذا يعني أنه لا يوجد أحد يُخبِر المستهلِكين أنه يتعين عليهم حماية معلوماتهم الصحية الخاصة من المتسلّلين، لذا يُصبِح من المهم حقاً أن يقرأ المستهلِكون التفاصيل الدقيقة الخاصة بهذه التطبيقات.

 

المصادر:

آخر تعديل بتاريخ
01 يوليو 2023

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.