تخطيط النوم.. فحص لتشخيص اضطرابات النوم

دراسة النوم.. فحص لتشخيص اضطرابات النوم
دراسة النوم (تخطيط النوم Polysomnography) يُستخدم لتشخيص اضطرابات النوم، ويسجل موجات الدماغ، ومستوى الأكسجين في الدم، ومعدل ضربات القلب والتنفس، وكذلك حركات العين والساق خلال الفحص.

تجرى دراسة النوم بوحدة اضطرابات النوم داخل المستشفى أو مركز نوم، وسيطلب منك الحضور ليلاً لإجرائها، حتى يتمكن الاختبار من تسجيل نمط نومك أثناء الليل. وفي بعض الأحيان، يُجرى تخطيط النوم أثناء النهار لاستقبال الذين يعملون بنظام المناوبة المعتادين على النوم أثناء النهار.

إلى جانب مساعدة تخطيط النوم في تشخيص اضطرابات النوم، يمكن استخدامه للمساعدة في تعديل خطة العلاج إذا تم تشخيص إصابتك فعليًا باضطراب النوم.

دواعي تخطيط النوم

يعمل تخطيط النوم على مراقبة مراحل نومك ودوراته، لتحديد ما إذا كان نمط نومك مضطربًا ومتى يحدث الاضطراب وسبب حدوثه.

تبدأ العملية الطبيعية للخلود إلى النوم بمرحلةٍ من النوم تدعى نوم حركة العين غير السريعة (NREM). أثناء هذه المرحلة، تتباطأ موجات الدماغ، كما تم تسجيله من خلال تخطيط كهربية الدماغ (EEG)، بشكل ملحوظ.

لا تتحرك العين جيئة وذهابًا أثناء مرحلة حركة العين غير السريعة، على عكس مراحل النوم اللاحقة. وبعد مرور ساعةٍ أو ساعتين من نوم حركة العين غير السريعة، يرتفع نشاط الدماغ مرة أخرى، ويبدأ نوم حركة العين السريعة (REM). وتحدث الأحلام في معظمها أثناء نوم حركة العين السريعة.

وبشكل طبيعي، يمر الشخص بأربع إلى ست دورات من النوم خلال الليل، حيث يمر بدورة بين حركة العين غير السريعة وحركة العين السريعة في حوالي 90 دقيقة. عادةً تطول مرحلة حركة العين السريعة مع كل دورة بمضي الليل. يمكن لاضطرابات النوم الإخلال بعملية النوم تلك.

يعمل تخطيط النوم على مراقبة مراحل نومك ودوراته لتحديد ما إذا كان نمط نومك مضطربًا ومتى يحدث الاضطراب، وقد يوصي الطبيب بعمل تخطيط النوم إذا اشتبه في ما يلي:
  1. حدوث انقطاع النفس أثناء النوم أو أي اضطرابات بالنفس أخرى متعلقة بالنوم، وفي هذه الحالة، يتوقف التنفس ويبدأ بشكل متكرر أثناء النوم.
  2. اضطراب حركة الأطراف الدورية، حيث تقوم بشكل لاإرادي بثني ومد ساقيك أثناء النوم، وأحيانًا ترتبط هذه الحالة بمتلازمة تململ الساقين.
  3. فقدان الحس. في هذه الحالة تشعر بنعاس قوي أثناء وقت النهار ونوبات مفاجئة من النوم.
  4. اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة. يشتمل اضطراب النوم هذا على تمثيل الأحلام أثناء النوم.
  5. سلوكيات غير طبيعية أثناء النوم. قد يُجري الطبيب هذا الاختبار إذا كنت تقوم بأنشطة غير طبيعية أثناء النوم، مثل المشي أو التحرك كثيرًا أو عمل حركات إيقاعية.
  6. أرق مزمن غير مبرر. إذا كنت تعاني من صعوبة في النوم أو البقاء نائمًا، فقد يوصي الطبيب بتخطيط النوم.

مخاطر تخطيط النوم

يُعد اختبار تخطيط النوم اختبارًا غير جراحي ولا يسبب ألمًا، وبالتالي، فنادرًا ما يؤدي إلى مضاعفات، وتتمثل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا في حدوث تهيج بالجلد بسبب المواد اللاصقة المستخدمة لتوصيل مستشعرات الاختبار على الجلد، وعادةً لا يستحسن الإغفاء بعد الظهر قبل دراسة النوم.


الفيديو باللغة الإنجليزية، ويمكنك عرض الترجمة من خلال تمكين خيار CC أسفل الفيديو، واختيار اللغة العربية للترجمة من خلال الإعدادات

كيفية التحضير لتخطيط النوم؟

قد يطلب منك الطبيب عدم شرب الكحوليات أو تناول أي طعام أو شراب أي شيء به كافيين أثناء فترة بعد الظهر والمساء قبل تخطيط النوم، وقد يتسبب الكحول أو الكافيين في تغيير نمط النوم، وقد يؤديان إلى تفاقم أعراض بعض اضطرابات النوم.

ما يمكنك توقعه أثناء تخطيط النوم؟

أثناء تخطيط النوم

ستصل إلى مركز النوم في المساء لعمل تخطيط النوم وستبيت هناك. يمكنك إحضار الأغراض التي تستخدمها لروتين وقت النوم، ويمكنك النوم في ملابسك الليلية الخاصة.

تتشابه الغرفة التي يُجرى فيها تخطيط النوم مع غرفة الفندق، وتكون مظلمة وهادئة أثناء الاختبار. لن تتشارك الغرفة مع أي شخص آخر. للغرفة حمام خاص بها.

هناك كاميرا فيديو بالغرفة، حتى يتمكن تقنيو تخطيط النوم الذين يقومون بمراقبتك من رؤية ما يحدث بالغرفة عندما تنطفئ الأضواء، وهناك أيضًا نظام صوتي، حتى يتمكنوا من محادثتك وسماعك من منطقة المراقبة خارج الغرفة.

وبعد أن تصبح جاهزًا للنوم، يضع التقني أجهزة استشعار على فروة الرأس والخدين والصدر والساقين باستخدام مادة لاصقة لطيفة، مثل الغراء، أو باستخدام شريط لاصق. هذه المستشعرات متصلة بجهاز كمبيوتر من خلال أسلاك، ولكن الأسلاك طويلة بما يكفي حتى تستطيع التحرك في السرير بشكل طبيعي. ويوضع أيضًا مشبك صغير على الأصابع أو الأذن لمراقبة مستوى الأوكسجين في الدم.

أثناء النوم، يقوم أحد التقنيين بمراقبة التالي:
  1. موجات الدماغ.
  2. حركات العين.
  3. معدل ضربات القلب.
  4. نمط التنفس.
  5. مستوى الأكسجين بالدم.
  6. وضع الجسم.
  7. حركة الأطرافز
  8. الشخير والأصوات الأخرى التي تصدرها أثناء النوم.
  9. يتم تسجيل كل هذه القياسات على رسم بياني مستمر.
يقوم تقنيو تخطيط النوم بمراقبتك خلال الليل، وإذا احتجت للمساعدة، فيمكنك التحدث معهم من خلال أجهزة المراقبة، ويمكنهم الحضور للغرفة لفصل الأسلاك إذا احتجت أن تنهض أثناء الليل.

وأثناء الدراسة، قد يشجعك التقني على تجربة آلة ضغط مجرى التنفس الإيجابي (PAP) لانقطاع النفس أثناء النوم، وهي عبارة عن جهاز يتكون من قطعة توضع بإحكام على الأنف يدخل من خلالها تيار لطيف من الهواء لتحسين عملية التنفس.

سوف تحصل على فرصة تجربة جهاز ضغط مجرى التنفس الإيجابي قبل بدء دراسة النوم حتى لا تُفاجأ به حال تجربته بوقت لاحق من الليل، وإذا لزم الأمر، يمكن أيضًا استخدام الأكسجين أثناء الدراسة لتعزيز التنفس.

وعلى الرغم من احتمالية عدم خلودك للنوم بسهولة أو عدم النوم بمركز النوم بشكل جيد مثل البيت، فعادةً لا يؤثر هذا على نتائج الاختبار، ولا يلزم الخلود إلى نوم عميق أثناء الليل من أجل دقة نتائج تخطيط النوم.

بعد تخطيط النوم

في الصباح، تتم إزالة المستشعرات، وقد تغادر مركز النوم. يتم تحديد موعد لك لزيارة المتابعة مع الطبيب الذي أوصى بالاختبار. ويمكنك العودة إلى أنشطتك المعتادة بعد تخطيط النوم.

نتائج تخطيط النوم

توفر القياسات المسجلة أثناء تخطيط النوم مجموعة معلومات هائلة عن أنماط نومك، وعلى سبيل المثال:
  1. يمكن لموجات الدماغ وحركات العين أثناء النوم مساعدة فريق الرعاية الصحية على تقييم مراحل النوم وتحديد مسببات الاضطراب لكل مرحلة قد تحدث نتيجة اضطرابات النوم، مثل فقدان الحس واضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة.
  2. قد تُشير التغيرات غير الطبيعية لمعدل ضربات القلب ومعدل التنفس وتغيرات الأكسجين بالدم إلى وجود انقطاع بالنفس أثناء النوم.
  3. يجب تصحيح إعدادات ضغط مجرى التنفس الإيجابي أو الأكسجين إذا رغب الطبيب في وصفها للاستخدام المنزلي.
  4. قد تشير حركات الساق المتكررة والتي تسبب اضطرابًا للنوم إلى وجود اضطراب حركة الأطراف الدورية.
  5. قد تكون الحركات أو السلوكيات غير الطبيعية أثناء النوم علامة على اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة أو اضطراب نوم آخر.
  6. يتم تقييم المعلومات التي تم جمعها أثناء تخطيط النوم أولاً من قبل تقني تخطيط النوم، حيث يستخدم البيانات لوضع رسم بياني لمراحل النوم ودوراته. ثم تتم مراجعة المعلومات من قبل طبيب مركز النوم.

قد يستغرق الأمر ما يصل إلى أسبوعين لاستلام نتائج تخطيط النوم. وخلال موعد المتابعة، يقوم الطبيب بمراجعة النتائج معك. وفقًا للبيانات التي تم جمعها، سيناقش الطبيب معك أية علاجات أو المزيد من التقييمات التي قد تحتاجها.


المصادر:
Polysomnography: Purpose, Procedure & Risks - Healthline
Polysomnography - PubMed
Polysomnography

آخر تعديل بتاريخ
26 يناير 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.