صحــــتك

خل التفاح.. 5 فوائد مذهلة تعرف عليها

خل التفاح
خل التفاح
خل التفاح هو علاج منزلي شهير، استخدمه الناس على مدى قرون في الطبخ والطب، ويدّعي كثير من الناس أنه يمكن أن يخفف مجموعة واسعة من الشكاوى الصحية، ولكن هل هذه الفوائد الصحية مثبتة بالأدلة البحثية؟ هذا ما سنحاول أن نجيب عنه في هذا المقال.
 

لخل التفاح العديد من الخصائص الصحية، بما في ذلك التأثيرات المضادة للميكروبات ومضادات الأكسدة، وعلاوة على ذلك، تشير الدلائل إلى أن من فوائد الخل الصحية أنه قد يساعد في إنقاص الوزن، وخفض الكوليسترول، وخفض مستويات السكر في الدم، وتحسين أعراض مرض السكري.
ومع ذلك، توجد القليل من الأبحاث العلمية حوله، وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات قبل التوصية به كعلاج بديل. وتبحث هذه المقالة عن أدلة لـ6 فوائد لخل التفاح الصحية المحتملة.

فوائد خل التفاح الصحية

يعتبر خل التفاح موضوعاً للعديد من الادعاءات الصحية التي تبدو جيدة ومفيدة للصحة لدرجة يصعب تصديقها، لكن ليس لدينا ما يكفي من الأبحاث لنقول على وجه اليقين أنه مفيد للصحة فعلاً، أو لإثبات هذه الفوائد التي يتم الترويج لها بشكل كبير، ومع ذلك هذا لا يعني أن الخل ليس له أي فوائد مدعومة علمياً، إذ إن الأبحاث تشير إلى أن الخل قد تكون له الفوائد الآتية:

 يحتوي على نسبة عالية من المواد المفيدة

يتكون خل التفاح من خلال عملية من خطوتين، إذ يتم أولاً تخمير التفاح المسحوق بإضافة الخميرة التي تخمّر السكريات وتحولها إلى كحول، وبعد ذلك يضيفون البكتيريا لزيادة تخمير الكحول وتحويله إلى حمض أسيتيك (حمض الخل)، وهو المركّب النشط الرئيسي في الخل، وحمض الخل هو الذي يعطي الخل رائحة ونكهة حامضة قوية. ويَعتقد الباحثون أن هذا الحمض مسؤول عن فوائد خل التفاح الصحية، ويحتوي خل التفاح على 5-6%  من حمض الخل.

يحتوي خل التفاح العضوي غير المصفَّى أيضًا على مادة تسمى "الأم"، والتي تتكون من البروتينات والإنزيمات والبكتيريا الصديقة التي تعطي المنتج مظهرًا غامضًا، ويعتقد بعض الناس أن "الأم" مسؤولة عن معظم فوائد خل التفاح الصحية، وعلى الرغم من عدم وجود دراسات حاليًا لدعم ذلك، وفي حين أن خل التفاح لا يحتوي على العديد من الفيتامينات أو المعادن، فإن من فوائد خل التفاح أنه يوفر كمية صغيرة من البوتاسيوم، وتحتوي العلامات التجارية العالية الجودة أيضًا على بعض الأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة.

 يمكن أن يساعد في قتل البكتيريا الضارة

من ضمن فوائد خل التفاح أنه يساعد في قتل بعض مسببات الأمراض الانتقالية، بما في ذلك البكتيريا، واستخدم الناس الخل تقليديًا للتنظيف والتطهير وعلاج فطريات الأظافر والقمل والثآليل والتهابات الأذن. واستخدَم "أبقراط" أبو الطب الحديث، الخل لتنظيف الجروح منذ أكثر من 2000 عام.
ومن فوائده أنه أيضًا مادة حافظة للأغذية، وتشير الدراسات إلى أنه يمنع بعض أنواع البكتيريا مثل الإشريكية القولونية من النمو في الطعام وإفساده. وإذا كنت تبحث عن طريقة طبيعية للحفاظ على طعامك، فقد يساعدك خل التفاح في ذلك. وتشير بعض الوصفات الشعبية أيضًا إلى أن من فوائد خل التفاح المخفف أنه يمكن أن يساعد في علاج حَب الشباب عند وضعه على الجلد، ولكن لا يبدو أن هناك أي بحث علمي قوي لتأكيد ذلك.

قد يساعد في خفض مستويات السكر 

حتى الآن، أحد أكثر فوائد الخل إقناعاً هو المساعدة في علاج مرض السكري من النوع 2، ويتميز مرض السكري من النوع 2 بارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب مقاومة عمل الإنسولين في الخلايا، أو عدم القدرة على إنتاج الإنسولين.
ومع ذلك، يمكن للأشخاص غير المصابين بالسكري الاستفادة أيضًا من الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن المعدل الطبيعي، إذ يعتقد بعض الباحثين أن ارتفاع مستويات السكر في الدم هو سبب رئيسي للشيخوخة والأمراض المزمنة المختلفة، والطريقة الأكثر فعالية وصحية لتنظيم مستويات السكر في الدم هي تجنب الكربوهيدرات المكررة والسكر، ولكن من فوائد خل التفاح أنه قد يكون له أيضًا تأثير مفيد في السكري. تشير الأبحاث إلى أن الخل يوفر الفوائد الآتية لسكر الدم ومستويات الإنسولين:

  • تشير دراسة صغيرة إلى أنه من فوائد الخل، خاصة المستخلَص من التفاح، أنه قد يحسّن حساسية الإنسولين بنسبة 19-34% أثناء تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات، ويخفّض نسبة السكر في الدم واستجابة الإنسولين بشكل ملحوظ.
  • في دراسة صغيرة أجريت على 5 أشخاص أصحاء، ظهر من فوائد خل التفاح أنه خفَّض نسبة السكر في الدم بنسبة 31.4% بعد تناول 50 جرامًا من الخبز الأبيض.
  • أفادت دراسة صغيرة أجريت على مرضى السكري أن تناول ملعقتين كبيرتين من الخل قبل النوم قلل من نسبة السكر في الدم الصائم بنسبة 4% في صباح اليوم التالي.
  • تظهر العديد من الدراسات الأخرى التي أجريت على البشر أن من فوائد خل التفاح أنه يمكن أن يحسّن وظيفة الإنسولين، ويخفّض مستويات السكر في الدم بعد الوجبات.

تقول المراكز الوطنية للصحة التكميلية والتكاملية (NCCIH) إنه من المهم جدًا ألا يستبدل الأشخاص العلاج الطبي بمنتجات صحية غير مثبتة، وإذا كنت تتناول حاليًا أدوية لخفض نسبة السكر في الدم، فاستشر مقدم الرعاية الصحية قبل زيادة تناولك لأي نوع من الخل.

قد يساعد في فقدان الوزن

 

ربما من المستغرب أن تُظهِر الدراسات أن من فوائد خل التفاح أنه قد يساعد الناس على إنقاص الوزن، وتظهر العديد من الدراسات البشرية أن من فوائد الخل أيضاً أنه يمكن أن يزيد من الشعور بالامتلاء، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تناول سعرات حرارية أقل وفقدان الوزن. على سبيل المثال، ووفقًا لإحدى الدراسات، أدى تناول الخل مع وجبة غنية بالكربوهيدرات إلى زيادة الشعور بالامتلاء، مما تسبب في تناول المشاركين 200-275 سعرًا حراريًا أقل طوال اليوم.
علاوة على ذلك، أظهرت دراسة أجريت على 175 شخصًا يعانون من السمنة أن تناول خل التفاح يوميًا أدى إلى تقليل دهون البطن وفقدان الوزن:

  • أدى تناول 1 ملعقة كبيرة (12 مل) إلى خسارة 1.2 كجم.
  • أدى تناول ملعقتين كبيرتين (30 مل) إلى خسارة 1.7 كجم.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن هذه الدراسة استمرت لمدة 3 أشهر، لذا يبدو أن التأثيرات الحقيقية على وزن الجسم متواضعة نوعًا ما، ومع ذلك، فإن مجرد إضافة أو طرح أطعمة أو مكونات فردية نادرًا ما يكون له تأثير ملحوظ على الوزن، لأن نظامك الغذائي أو نمط حياتك هو ما يؤدي إلى فقدان الوزن على المدى الطويل. وبشكل عام، قد يساهم خل التفاح في إنقاص الوزن عن طريق تعزيز الشبع، وخفض نسبة السكر في الدم، وخفض مستويات الإنسولين، إذ يحتوي خل التفاح فقط على حوالي ثلاث سعرات حرارية لكل ملعقة طعام، وهي نسبة منخفضة جدًا.

قد يحسّن صحة القلب عند الحيوانات

مرض القلب هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة، وترتبط العديد من العوامل البيولوجية بخطر الإصابة بأمراض القلب، وتشير الأبحاث إلى أن من فوائد خل التفاح أنه يمكن أن يحسن العديد من عوامل الخطر هذه. ومع ذلك تشير دراسات أجريت على الحيوانات إلى أن من فوائد خل التفاح أنه قد يخفّض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، بالإضافة إلى العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.

أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الفئران أيضًا أن من فوائد هذا النوع من الخل أنه يخفض ارتفاع ضغط الدم، وهو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب ومشكلات الكلى، ومع ذلك، لا يوجد دليل جيد على أن الخل مفيد لصحة القلب عند البشر، ويحتاج الباحثون إلى إجراء المزيد من الدراسات قبل الوصول إلى أي استنتاجات قوية.

الأسئلة الأكثر شيوعاً

كيف نتناول خل التفاح بطريقة مفيدة؟

ملعقتان صغيرتان إلى ملعقتين كبيرتين هي الجرعة العامة الموصى بها، فإذا كنت ترغب في شربه؛ قم بتخفيفه بالماء أو العصير أو الشاي المفضل لديك، ويمكنك أيضاً تناوله من خلال دمجه في الأطعمة المفضلة لديك، وخاصة الصلصات، وحتى عند صنع المايونيز، كما يمكن إضافته إلى أنواع السلطات المختلفة.

هل يؤخذ خل التفاح قبل الأكل أم بعده؟

يمكن أن يؤخِّر شرب الخل بعد الوجبة عمليةَ الهضم، وبالتالي من الأفضل تناوله قبل الوجبة أو على معدة فارغة للحصول على أفضل فائدة منه، مع ضرورة تخفيف الخل وعدم تناوله بشكله الخام مباشرة على معدة فارغة، حتى لا تزداد حموضة المعدة وتتأذى.

ما هي الآثار الجانبية لخل التفاح؟

من المحتمل أن يكون تناول الخل ضمن الكميات الغذائية المسموحة آمناً أو في حالة استخدامه كدواء لفترة قصيرة، أما إذا تم تناوله لفترات طويلة وبكميات كبيرة قد يؤدي إلى مشكلات مثل انخفاض مستويات البوتاسيوم وتسوّس الأسنان، كما يسبب الحموضة في المعدة، خاصة إذا تم تناوله دون تخفيف، والذي قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل قرحة المعدة أو الارتجاع الحمضي، أما عند وضعه على الجلد فقد يؤدي إلى حروق كيميائية في الجلد.

مَن هم الممنوعون من تناول خل التفاح؟

يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الجهاز الهضمي أو انخفاض مستويات البوتاسيوم أن يفكروا في استشارة الطبيب قبل تناول الخل، لأنه يسبب انخفاض مستوى البوتاسيوم بالفعل، ويمكن أن يزيد من هذه الحالة سوءاً، كما أن الخل يزيد من حامضية المعدة فيمكن أن يفاقم مشكلات واضطرابات الجهاز الهضمي لدى الأشخاص الذين يعانون منها بالفعل، ويجب على أي شخص يعاني من أي آثار جانبية شديدة استشارة طبيب.

 

 

ختاماً، تزعم العديد من مواقع الإنترنت ومؤيدي الرعاية الصحية الطبيعية أن خل التفاح له فوائد صحية استثنائية، بما في ذلك تعزيز الطاقة وعلاج الأمراض، ولسوء الحظ؛ هناك القليل من الأبحاث التي تدعم معظم الادعاءات حول فوائده الصحية، ومع ذلك تشير بعض الدراسات إلى أنه قد يقدم بعض الفوائد بما في ذلك قتل البكتيريا وخفض مستويات السكر في الدم وتعزيز فقدان الوزن.

ويبدو الخل آمناً عند تخفيفه طالما لا يتم تناوله بكميات زائدة، كما أن له أيضاً العديد من الاستخدامات الأخرى غير المتعلقة بالصحة، بما في ذلك كمرطِّب طبيعي للشعر ومنتج للعناية بالبشرة وعامل تنظيف، وما تزال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات والأبحاث والدلائل العلمية لإثبات العديد من فوائد الخل التي يتم تداولها بكثرة، خاصة في الآونة الأخيرة.

 

آخر تعديل بتاريخ
09 يونيو 2024

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.