قصص مصورة

خرافات وحقائق عن الواقي من الشمس

خرافات وحقائق عن الواقي من الشمس

تم تطوير الواقيات الشمسية الحديثة بشكل كبير وهي توفر حماية أكثر من أي وقت مضى، وهناك بعض الخرافات والمفاهيم الخاطئة الشائعة حول الواقيات الشمسية التي يجب أن يكون الناس على دراية بها قبل شراء الزجاجة التالية.

يمكن أن يساعد فهم حقيقة الواقي من الشمس الأشخاص على استخدام الواقي الشمسي بشكل صحيح.

عن الواقي الشمسي

من المرجح أن تسبب أشعة UVB حروق الشمس بينما من المرجح أن تسبب الأشعة فوق البنفسجية A التجاعيد. يمكن للواقي من الشمس أن يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة الحجم.
يتطلب فهم الأساطير حول الواقي من الشمس فهماً أساسياً لضوء UVA وUVB. كلاهما شكل من أشكال الأشعة فوق البنفسجية التي يمكن أن تؤثر على الجلد بعد التعرض.

يحتوي ضوء UVA على موجة أطول تخترق الطبقة السميكة من الجلد، والتي تسمى الأدمة. يمكن أن يؤدي التعرض غير المحمي لأشعة UVA إلى شيخوخة الجلد والتجاعيد وتثبيط جهاز المناعة.

أشعة UVB لها موجات أقصر وهي مسؤولة بشكل أكبر عن حروق الشمس، وهي حرق الطبقة العليا من الجلد. يمكن أن تلعب أشعة UVB دورًا رئيسيًا في الإصابة بسرطان الجلد ، وقد تسبب حروق الشمس المتكررة تلفًا دائمًا بمرور الوقت.

 

 

أساطير شائعة عن الواقي الشمسي

الواقي من الشمس ليس ضروريًا دائمًا

يعتقد الكثير من الناس أن الواقي الشمسي ضروري فقط عندما يتعرض الجسم بالكامل لأشعة الشمس، كما هو الحال في المسبح أو السباحة في المحيط. لا تزال الأشعة فوق البنفسجية ضارة بالجلد المكشوف، بغض النظر عن مقدار التعرض.

يعتقد بعض الناس أيضًا أن الواقي الشمسي ليس ضروريًا في الأيام الملبدة بالغيوم لأن الشمس لا تكون بالقوة المعتادة. الحقيقة هي أنه في أي وقت يتعرض فيه الجسم لضوء الشمس ، فإنه يتعرض للأشعة فوق البنفسجية، حتى لو كان يومًا ملبدًا بالغيوم.

يُعد الجزء السفلي من الذراعين والوجه من المناطق الشائعة التي تكون مكشوفة طوال اليوم، ما قد يزيد من خطر تعرضها لأضرار أشعة الشمس. من الأفضل تغطية الجلد المكشوف بواق من الشمس والنظر في طرق وقائية أخرى، مثل ارتداء قبعة.

الواقي الشمسي يمنع الجسم من امتصاص فيتامين د

فيتامين د عنصر غذائي حيوي لصحة الإنسان، ويحصل الجسم عليه من خلال التعرض للأشعة فوق البنفسجية. لكن الواقي من الشمس يحجب الأشعة فوق البنفسجية. لذلك، من الناحية النظرية، فإن استخدام واق بنسبة 100 في المائة من الوقت سيمنع الشخص من الحصول على المستويات المناسبة من فيتامين د.

ومع ذلك، يمكن لأشعة الشمس أن تخترق الملابس، وتفقد الواقيات الشمسية فعاليتها بمرور الوقت، ومن المرجح أن ينسى الشخص وضع واق من الشمس في كل مرة يرى الشمس.

يقترح العديد من العلماء وأطباء الأمراض الجلدية أن التعرض للشمس لمدة 5 إلى 30 دقيقة فقط يوميًا يمكن أن يخلق الكمية المناسبة من فيتامين (د) في الجسم.

 

الواقي من الشمس يسبب مشاكل صحية

تأتي هذه الأسطورة من دراسة قديمة أجريت على أوكسي بنزون ​، وهو أحد المكونات النشطة في العديد من الواقيات الشمسية. تعرضت الفئران التي تعرضت للأوكسي بنزون ​​لآثار جانبية سلبية خطيرة.

ومع ذلك، كما يشير خطاب بحثي نُشر في أرشيفات طب الجلد، فإن مستويات التعرض التي وصلت إليها هذه الدراسة لإنتاج مشاكل صحية للفئران كانت عالية للغاية.

أظهرت حساباتهم أن هذه النتائج كانت بعيدة المنال عند البشر، حتى أولئك الذين يستخدمون واقيا من الشمس بانتظام وبشكل متحرّر.

لاحظ الباحثون أنه بعد 40 عامًا من استخدام الأوكسي بنزون ​​كعنصر في الواقيات الشمسية، لا توجد دراسات منشورة تُظهر التأثيرات السامة على البشر بسبب مادة الأوكسي بنزون ​​الممتصة.

الأشخاص ذوو البشرة الداكنة لا يحتاجون إلى واق من الشمس

لا يزال الأشخاص ذوو البشرة الداكنة معرضين لخطر الإصابة بحروق الشمس وتلف الجلد. يوصى دائمًا بأخذ الاحتياطات، مثل ارتداء واق من الشمس، بغض النظر عن لون البشرة.
يعتقد بعض الناس أن أولئك الذين لديهم المزيد من الميلانين في بشرتهم لا يحتاجون إلى استخدام واق. وذلك لأن الميلانين يعمل على نشر الأشعة فوق البنفسجية وقد يحمي من حروق الشمس إلى حد ما.

بينما يتمتع الأشخاص ذوو البشرة الداكنة بحماية أكبر من أشعة الشمس، لا يزال يتعين عليهم استخدام واقٍ من الشمس كامل الطيف. لا يحجب الميلانين أضرار الأشعة فوق البنفسجية الطويلة بالطريقة نفسها ويمكن أن يؤدي إلى شيخوخة الجلد المبكرة والتجاعيد.

كما أن الميلانين لن يحمي الجلد من التعرض الشديد لأشعة الشمس، مثل قضاء ساعات طويلة في الشمس دون وقاية. الأشخاص ذوو البشرة الداكنة ليسوا أيضًا محميين من سرطان الجلد.

أشارت إحدى الدراسات إلى أن معدلات النجاة من سرطان الجلد كانت أقل لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، بما في ذلك الأميركيون من أصل أفريقي، والأميركيون الآسيويون، والأميركيون الأصليون، وسكان جزر المحيط الهادئ. أشارت هذه النتائج إلى الحاجة إلى فحص وإدراك أفضل لخطر الإصابة بسرطان الجلد.

 

توفر أسرّة الدباغة قاعدة واقية من السمرة

يعتقد بعض الناس أنه يجب عليهم استخدام أسرّة التسمير للحصول على سمرة سريعة قبل حلول الصيف، أو قبل تعريض أنفسهم لكثير من أشعة الشمس، مثل أثناء الإجازة.

تستخدم أسرّة التسمير تركيزات عالية من ضوء UVA لتغميق البشرة بسرعة، بينما تحتوي الشمس على كل من ضوء UVA و UVB.

تعريض الجسم لمستويات عالية من ضوء UVA يخلق اسمرارًا مؤقتًا لا يفعل الكثير لحماية الجلد من التعرض لأشعة الشمس وحروق الشمس التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية.

 

المكياج كاف لحماية الوجه

في حين أنه من الصحيح أن المكياج قد يوفر القليل من الحماية من أشعة الشمس، إلا أنه ليس كثيرًا ولا يعد بديلاً عن الواقي الشمسي الجيد.

يجب أن يُنظر إلى المكياج على أنه طبقة إضافية من الحماية، وليس طبقة الحماية الوحيدة.

يعمل الكريم الواقي من الشمس بشكل أفضل من تغطية الجلد

قد يكون من المغري التفكير في أن طبقة واقية من الشمس تجعل الجسم لا يقهر أمام الشمس. يعتقد الكثير من الأشخاص الذين يرتدون واقيا من الشمس أن هذا يسمح لهم بالبقاء محميين طوال اليوم، حتى لو تعرض جزء كبير من الجلد.

الحقيقة هي أن تغطية الجلد هي حماية أفضل بكثير من الواقي الشمسي. تحمي قبعة طويلة الحواف والملابس الجلد بشكل أفضل من أي واق من الشمس.

لا يمكنك تسمير البشرة أثناء ارتداء واق من الشمس

سيحمي الكريم الواقي من الشمس البشرة من معظم أشعة الضوء، لكن بعضها لا يزال يصل إلى الجلد. هذا يعني أنه لا يزال من الممكن الحصول على تان أثناء ارتداء واق من الشمس.
يساعد الواقي من الشمس على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة الحجم، ولكنه قد لا يحمي الجسم تمامًا. لا يزال من الممكن الحصول على تان أثناء استخدام واق من الشمس، حتى عندما يقوم شخص ما بتطبيقه عدة مرات على مدار اليوم.

السمرة هي استجابة وقائية طبيعية للجسم للتعرض للأشعة فوق البنفسجية. لتجنب السمرة، من الأفضل وضع واق من الشمس والتستر بقبعة وملابس طويلة.

لا توجد فروق بين جميع أشكال الواقي الشمسي

هناك فكرة خاطئة مفادها أن جميع الواقيات الشمسية متشابهة تقريبًا وستؤدي الوظيفة نفسها. ومع ذلك، هناك مجموعة متنوعة من المكونات في الواقيات الشمسية، وقد تحمي من التعرض لمستويات مختلفة من أشعة الشمس.

غالبًا ما تستخدم المكونات النشطة مثل ثاني أكسيد التيتانيوم وأكسيد الزنك و ecamsule لتصفية الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة. هناك أيضًا حاصرات كيميائية، مثل أفوبينزون. كل هذه المكونات تحجب الشمس بطرق مختلفة.

يعد استخدام واق من الشمس كامل الطيف أمرًا مهمًا لأنه سيحمي البشرة من أكبر مجموعة من الأشعة فوق البنفسجية.

الاعتبار المهم الآخر هو عامل الحماية من الشمس (SPF). توصي إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) بتطبيق كريم واق من الشمس بانتظام مع عامل حماية من الشمس 15 أو أعلى، حتى في الأيام الملبدة بالغيوم.

 

تطبيق واحد للواقي من الشمس يستمر طوال اليوم

يعتقد الكثير من الناس أن الواقي من الشمس سوف يستمر طوال اليوم بعد تطبيق واحد فقط. في الواقع، يتكسر الكريم الواقي من الشمس في الضوء ويفقد فعاليته خلال فترة زمنية قصيرة.

يجب على الناس وضع واقٍ من الشمس كل 2 إلى 4 ساعات على الأقل.

الواقي من الشمس مقاوم للماء

قد يبدو الواقي من الشمس المصنف على أنه مقاوم للماء أو مقاوم للعرق، أو يُسوَّق على أنه واق من الشمس للرياضة، مقاومًا للماء. لسوء الحظ، هذه مبالغة في ما يمكن أن يفعله الواقي من الشمس، فلا يمكن أن يكون أي منتج واقٍ من الشمس مقاومًا للماء بنسبة 100%. يجب على الناس دائمًا إعادة تطبيق الواقيات من الشمس المقاومة للماء بعد التعرض للماء. اترك الواقي الشمسي على الجلد لمدة 10 إلى 15 دقيقة على الأقل قبل الدخول في الماء.

الواقي من الشمس لا تنتهي صلاحيته أبدًا

خلافا للاعتقاد الشائع، فإن الواقي من الشمس تنتهي صلاحيته بشكل طبيعي. يمكن أن تتحلل المكونات النشطة بمرور الوقت، وقد يؤدي استخدام واقٍ من الشمس منتهي الصلاحية إلى ترك الجلد غير محمي.

الخلاصة

يمكن أن يساعد فهم حقيقة هذه الأساطير الناس على استخدام الواقي الشمسي بشكل فعال. يمكن أن تختلف التعليمات الخاصة بكل واق من الشمس، ويجب على الأشخاص اتباع التعليمات الموجودة على العبوة للحصول على أقصى حماية. يمكن أن يساعد الاستخدام السليم للواقي من الشمس في الحماية من تلف الجلد وحروق الشمس.

 

 

المصادر:

Twelve sunscreen myths and fact

5 Dangerous Sunscreen Myths You Should Stop Believing

5 Sunscreen Myths to Stop Believing - Dermstore

آخر تعديل بتاريخ
22 أبريل 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.