صحــــتك

اختبار جديد للبول قد يكشف سرطان المبيض في مرحلة مبكرة

هل يحدث سرطان المبيض بعد استئصال الرحم؟
سرطان المبيض

يعمل باحثون من جامعة فرجينيا كومنولث على اختبار جديد للبول للمساعدة في اكتشاف سرطان المبيض في مراحله المبكرة، ونشَر الباحثون دراستهم في مجلة الجمعية الكيميائية الأمريكية (JACS)، وسيقدّمون نتائج الدراسة في الاجتماع السنوي للجمعية الفيزيائية الحيوية في فيلادلفيا بالولايات المتحدة.

يتم تشخيص غالبية حالات سرطان المبيض في المرحلة الثالثة أو الرابعة عندما تبدأ أعراضه بالظهور. هذه التقنية مثيرة لأنها قد تزيد من احتمال اكتشاف هذا السرطان في مرحلة مبكرة، وبالتالي تُحسّن الفرصة في علاج المزيد من مثل هذه الحالات.

هدُف الباحثين هو أن يستخدم المختصّون الطبيون هذه المعلومات، بالإضافة إلى تحليل الدم CA-125، والتصوير بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل (السونار المهبلي)، والتاريخ العائلي، للوصول إلى اكتشاف وجود سرطان المبيض وتشخيصه وعلاجه في مراحله المبكرة.

سرطان المبيض والببتيدات

توجد آلاف من الجزيئات الصغيرة في البول التي تُسمّى الببتيدات، وتُشير بعض هذه الجزيئات إلى وجود سرطان المبيض. وفي حين أنه من الممكن اكتشاف تلك الجزيئات المرتبطة بسرطان المبيض باستخدام التقنيات الحالية، فإنها ليست دائمًا بسيطة وفعّالة من حيث الدقة والتكلفة.

ولذلك، عمل الباحثون على نهج جديد يقولون إنه يُمكن أن يكتشف تلك الببتيدات بفعالية ودقة أكبر في عينات البول باستخدام تقنية استشعار النانو، الذي يستطيع اكتشاف العديد من الببتيدات. تتضمّن هذه التقنية تمرير الجزيئات عبر مسام صغير (ثقب النانو) وقياس التغيّرات في التيار الكهربائي والخصائص الأخرى أثناء تحرّك الجزيئات.

وقام الباحثون بتحديد 13 من هذه الببتيدات وتحليلها، بما في ذلك تلك المشتقّة من الجلايكوبروتين (البروتين السكري) a-2 الغني بالحمض الأميني ليوسين (LRG-1)، وهو مؤشّر حيوي معروف يوجد في بول مريضات سرطان المبيض. ووفقًا للباحثين، فإنهم يعرفون الآن كيف تبدو توقيعات هذه الببتيدات، وكيف يمكن استخدامها للكشف عن سرطان المبيض في مراحل مبكرة مقارنة بالاختبارات الحالية.

إمكانات واعدة لاختبار البول لاكتشاف سرطان المبيض، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث

وفي حين أن هذه الدراسة قد تكون قادرة على إنقاذ الأرواح، فإن الخبراء يقولون إن هناك أسئلة ما تزال عالقة، واختبار البول هذا ليس جاهزًا للاستخدام كفحص أو اختبار عادي لتشخيص سرطان المبيض. قد يوفر هذا الاختبار وسيلة جديدة للمساعدة في اكتشاف سرطان المبيض، ولكنه يحتاج إلى إجراء المزيد من الأبحاث لإثبات دقته وفاعليته. ورغم ذلك، يُعتبر هذا البحث خطوة واعدة ومهمة في تطوير أساليب جديدة لتشخيص سرطان المبيض وعلاجه.

ما هي أعراض سرطان المبيض؟

ينشأ سرطان المبيض نتيجة لنمو خلايا غير طبيعية في أحد المبيضين، أو في كليهما، وتشمل أعراضه ما يلي:

  • انتفاخ البطن، أو الشعور بالانتفاخ.
  • ألم في البطن أو في الحوض.
  • فقدان الشهية أو الإحساس السريع بالشبع.
  • زيادة في عدد مرات التبول.
  • عسر الهضم.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • ألم في الظهر.
  • الشعور بالتعب طوال الوقت.
  • فقدان الوزن.
  • نزيف من المهبل بعد انقطاع الطمث.
آخر تعديل بتاريخ
13 فبراير 2024

قصص مصورة