انفصال المشيمة أو انفِكاك المشيمة المبكر هو حالة غير شائعة ولكنها من أخطر المضاعفات التي تحدث أثناء الحمل، حيث يحرم انفصال المشيمة الطفل من الأكسجين والمواد الغذائية ويتسبب في نزيف غزير لدى الأم.

ويحدث انفكاك المشيمة غالبًا بشكل مفاجئ، وإذا ترك دون علاج، فإنه يضع كلا من الأم والطفل في خطر.

رسم توضيحي يستعرض انفصال المشيمة

* الأعراض 
يشيع حدوث انفصال المشيمة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، خاصة الأسابيع القليلة الأخيرة قبل الولادة.
وتتضمن العلامات والأعراض التقليدية لانفصال المشيمة ما يلي:
- نزيف مهبلي.
- الألم.
- ألم الظهر.
- تقلصات سريعة في الرحم، وغالبًا ما تأتي الواحدة تلو الأخرى.
ويبدأ ألم الظهر والبطن فجأةً، ويمكن أن تختلف كمية نزيف المهبل بشكل كبير، وليس من الضروري أن تعكس كمية النزف المقدار الذي انفصلت المشيمة به عن جدار الرحم الداخلي، حتى أنه من الممكن أن تصابي بانفصال المشيمة الحاد وليس هناك نزيف ملحوظ، وذلك في حالة انحصار الدم داخل الرحم بواسطة المشيمة.

وفي بعض الحالات يحدث تطور بطيء وتدريجي في انفصال المشيمة، وفيه تلاحظين نزيفاً مهبلياً خفيفاً ومتقطعاً، وقد لا ينمو طفلك سريعا كما هو متوقع، وقد يكون لديكِ معدل منخفض من السائل الأمينوسي (قلة الماء المحيط بالجنين) أو أي مضاعفات أخرى.

* الأسباب
غالبا لا يعرف السبب وراء انفصال المشيمة، ولكن وجد أن الانفصال يحدث بعد التعرض لصدمة (shock)، أو إصابة بالبطن ناتجة عن حادث سيارة أو سقوط أو ضرب، أو فقدان سريع للسائل (السائل الأمينوسي) الذي يحيط الجنين ويسانده في الرحم.

رسم توضيحي يستعرض انفصال المشيمة


* عوامل الخطورة
هناك عوامل متعددة يمكنها أن تزيد من خطر الإصابة بانفصال المشيمة، وتتضمن ما يلي:
- انفصال المشيمة في السابق.. إذا كنتِ قد تعرضتِ لانفصال المشيمة سابقًا، فإنك أكثر عرضة للإصابة بها مرة أخرى.

- ارتفاع ضغط الدم.. يزيد ضغط الدم المرتفع المزمن أو ضغط الدم الحملي من خطر الإصابة بانفصال المشيمة.

- التعرض لإصابة في البطن.. يتسبب السقوط أو الضرب على البطن في الإصابة بانفصال المشيمة غالبًا.

- سوء استعمال العقاقير.. يشيع انفصال المشيمة بشكل أكبر لدى النساء اللاتي يدخن أو يتناولن الكوكايين أثناء الحمل.

- تمزق سابق للأوان في الأغشية.. خلال فترة الحمل، يحيط بالجنين ويسنده غشاء مملوء بسائل يسمى كيس الغشاء الأميوني، وتزداد خطورة الإصابة بانفصال المشيمة إذا حدث تسرب في الكيس أو تمزق قبل بدء الولادة.

- اضطرابات تجلط الدم.. تزيد أي حالة تعيق قدرة الدم على التجلط من خطر الإصابة بانفصال المشيمة.

- الحمل المتعدد.. الحمل بالتوائم يمكن أن يتسبب في حدوث تغيرات في الرحم، فعند خروج الطفل الأول يحدث تغيرات في الرحم تساعد على تحفيز انفصال المشيمة قبل ولادة الطفل أو الأطفال الآخرين.

- عمر الأم.. يعد انفصال المشيمة أكثر شيوعًا في النساء الأكبر سنًا، خاصة بعد سن الأربعين.

* المضاعفات
يمكن أن يسبب انفصال المشيمة مشكلات تهدد الحياة لكل من الأم والطفل.
بالنسبة للأم، يمكن أن يؤدي انفصال المشيمة إلى:
- حدوث صدمة ناتجة عن فقدان الدم.
- مشكلات تجلط الدم (التخثر المنتشر داخل الأوعية).
- الحاجة إلى نقل الدم.
- الفشل الكلوي أو فشل الأعضاء الأخرى.

أما الطفل فيمكن أن يؤدي انفصال المشيمة إلى:
- الحرمان من الأكسجين والمواد الغذائية.
- الولادة المبكرة.
- وِلادة الجنين ميتًا.
وبعد ولادة الطفل، من المحتمل حدوث نزيف من موقع تعلق المشيمة، وإن لم يتم التحكم في النزيف، فقد يكون هناك حاجة إلى إزالة طارئة للرحم (استئصال الرحم).


اقرأ أيضا:
المشيمة الملتصقة والقيصرية..حلقة مفرغة (ملف)
كل ما ترغبين في معرفته عن المشيمة
ما هي الفترة المثالية بين الحمل؟
الثلث الثاني من الحمل.. المتابعة المنتظمة واجبة
كل ما يهمكِ معرفته عن الإجهاض
"سونار الحمل".. دواعيه ومخاطره

آخر تعديل بتاريخ 18 أغسطس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية