يحدث تمدد القنوات الثديية (Mammary duct ectasia) عندما تصبح إحدى القنوات الناقلة للبن أسفل الحلمة أكثر اتساعًا (تصبح متمددة) وتصبح جدران القناة سميكة وتمتلئ القناة بالسوائل، عندئذ يمكن أن تتعرض هذه القنوات للانسداد بمادة سميكة ولزجة. 

وفي أغلب الأحيان لا تسبب هذه الحالة أي أعراض، باستثناء أن بعض النساء قد يعانين من إفرازات من الحلمة (nipple discharge) أو مضض الثديين (breast tenderness) أو التهاب القناة المسدودة (التهاب الثدي حول القنوات periductal mastitis).

ويزداد احتمال إصابتكِ بتمدد القنوات الثديية، مع الالتهاب أو بدونه، مع تقدم العمر، وعادة ما تتحسن الحالة دون علاج، ومع ذلك، إذا استمرت الأعراض على الرغم من اتباع إجراءات الرعاية الذاتية، فقد تحتاجين إلى مضادات حيوية أو ربما عملية جراحية لاستئصال القناة الناقلة للبن المصابة.

وعلى الرغم من أنه من الطبيعي الشعور بالقلق بشأن أي تغيرات في الثديين، لا يُعتبر تمدد القنوات الثديية والتهاب الثدي حول القنوات من عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 وفي هذا الملف سنتعرف على أعراض هذا المرض وأسبابه، وطرق تشخيصه وعلاجه.

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية