فرط نشاط الغدة الدرقية، هو حالة مرضية تفرز فيها الغدة الدرقية كميات مفرطة من هرمون الدرقية - الثيروكسين. ومع الإصابة بهذا المرض قد تتسارع عملية الأيض بالجسم بشكل بالغ مما يتسبب في فقدان الوزن المفاجئ، وسرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها، والتعرق، وتوتر الأعصاب أو الاهتياج.



وهناك العديد من خيارات العلاج المتاحة إذا كنت تعاني من مرض فرط الدرقية، حيث يستخدم الأطباء أدوية مضادة للغدة الدرقية واليود المشع من أجل إبطاء عملية إفراز هرمونات الغدة الدرقية. وفي بعض الأحيان، يتضمن العلاج إجراء عملية جراحية لاستئصال الغدة الدرقية بأكملها أو جزء منها. وعلى الرغم من أن فرط الدرقية قد يصبح مرضًا خطيرًا إذا تجاهلته، فإن معظم المرضى يستجيبون بشكل جيد للعلاج بمجرد تشخيص المرض.

* الأعراض
قد تتشابه أعراض مرض فرط الدرقية مع أعراض مشكلات صحية أخرى؛ وهذا بدوره يُصعب على الطبيب مهمة التشخيص. كما أنه من الممكن أن يتسبب في ظهور مجموعة واسعة من العلامات والأعراض بما تشمل:
- فقدان الوزن المفاجئ حتى من دون تغير الشهية وكمية الغذاء الذي تتناوله ونوعه أو حتى مع ازدياد كليهما.
- سرعة ضربات القلب (تسرع القلب) - حيث تتجاوز غالبًا 100 دقة في الدقيقة - أو عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي) أو خفقان القلب.
- زيادة الشهية.
- توتر الأعصاب والقلق والاهتياج.
- الارتجاف يكون عادة ارتجافًا بسيطًا في اليدين والأصابع.
- التعرق.
- تغيرات في أنماط الحيض.
- زيادة الإحساس بالحرارة.
- تغيرات في أنماط حركة الأمعاء، وعلى الأخص زيادة حركتها.
- تضخم الغدة الدرقية (الدراق)، وقد يبدو مثل تورم في أسفل الرقبة.
- التعب وضعف العضلات.
- صعوبة النوم.
- ترقق الجلد.
- شعر خفيف وسهل التكسر.
وفي حالة إصابة كبار السن بمرض فرط الدرقية، تزداد احتمالية عدم ظهور أي علامات أو ظهور أعراض بسيطة؛ مثل زيادة معدل ضربات القلب، وعدم تحمل الحرارة، والشعور بالتعب أثناء القيام بالأنشطة العادية. فقد تعمل الأدوية التي تُسمى حاصرات بيتا؛ والتي تستخدم في علاج ضغط الدم المرتفع وحالات مرضية أخرى، على إخفاء العديد من العلامات الدالة على مرض فرط الدرقية.



* اعتلال العين المرافق لداء جريفس
في بعض الأحيان قد تحدث حالة مرضية غير شائعة تُسمى اعتلال العين المرافق لداء جريفس؛ وهي تؤثر في عين المريض خاصة إذا كان من المدخنين. وفي حالة الإصابة بهذا الاضطراب، تجحظ مقلتا العين خارج مكانهما الطبيعي في محجر العين الذي يوفر لهما الحماية، وذلك عند تورم الأنسجة والعضلات الموجودة خلف العينين. وهذا التورم يدفع مقلتي العين إلى الأمام حتى إنهما تنتفخان فعلاً خارج محجريهما. ومن الممكن أن يُسبب ذلك جفافًا شديدًا في السطح الأمامي للمقلتين. ولكن في الغالب تتحسن مشكلات العين من دون تلقي أي علاج.

وتشمل علامات وأعراض اعتلال العين المرافق لداء جريفس ما يلي:
- جحوظ مقلتي العين.
- احمرار العينين أو تورمهما.
- فرط إفراز الدموع أو شعور مزعج في إحدى العينين أو كلتيهما.
- حساسية للضوء، أو ضبابية أو ازدواجية الرؤية، أو التهاب العين أو ضعف حركة العين.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
إذا كنت تعاني من فقدان وزن مجهول السبب وسرعة ضربات القلب وتعرق غير طبيعي وتورم أسفل الرقبة أو أي أعراض أخرى ذات صلة بمرض فرط الدرقية، فتوجه لزيارة الطبيب. ومن المهم أن تصف جميع التغيرات التي لاحظتها بالكامل لأن العديد من علامات وأعراض فرط الدرقية قد تكون مصاحبة أيضًا لعدد من الحالات المرضية الأخرى.

وإذا كنت قد تلقيت علاجًا لمرض فرط الدرقية أو ما زلت في طور العلاج في الوقت الحالي، فاحرص على زيارة الطبيب بشكل منتظم حسب توجيهاته حتى يتمكن من متابعة حالتك.
آخر تعديل بتاريخ 20 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية