تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يُعدّ تمزق الغضروف الهلالي واحدًا من أكثر إصابات الركبة شيوعًا، وقد يكون السبب في الإصابة بتمزق الغضروف الهلالي القيام بأي نشاط يتسبب في ثني أو دوران الركبة بقوة، لا سيما عند الضغط عليها بكامل وزنك.

ويوجد بكلتا ركبتيك غضروفان هلاليان؛ عبارة عن جزأين من الغضروف على شكل حرف C  يعملان بمثابة وسادة بين عظم الساق وعظم الفخذ. ويتسبب تمزق الغضروف الهلالي في الشعور بالألم والتورّم والتيبس، وقد يتسبب أيضًا في ظهور مشكلات في الركبة كلها.

وفي بعض الأحيان يكفي العلاج التحفظي، مثل الراحة وكمادات الثلج والأدوية، في تخفيف ألم تمزق الغضروف حتى يعطي الإصابة وقتًا كافيًا لتلتئم من تلقاء نفسها، لكن مع ذلك، يتطلب في بعض الحالات الإصلاح الجراحي.

* أعراض تمزق الغضروف الهلالي

في حالة إصابتك بتمزق الغضروف الهلالي، قد تعاني من ظهور العلامات والأعراض التالية في ركبتك:
  1. شعور بفرقعة.
  2. التورّم أو التيبس.
  3. شعور بالألم، لا سيما عند ثني الركبة أو تدويرها.
  4. صعوبة في فرد الركبة بالكامل.
  5. المعاناة كأن هناك حجرًا على ركبتك يمنع من حركة الركبة، كما لو كان تم تقييد الركبة في مكانها.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟

اتصل بالطبيب إذا كنت تعاني من ألم أو تورّم بالركبة، أو إذا لم تستطع تحريك ركبتك بالطرق العادية.​

* أسباب تمزق الغضروف الهلالي

قد يحدث تمزق الغضروف الهلالي نتيجة للقيام بأي نشاط يتسبب في ثني أو تدوير ركبتك بالقوة، مثل الدوران بقوة أو التوقف أو التحول المفاجئ. حتى الركوع أو الإقعاء الشديد أو حمل الأشياء الثقيلة قد يتسبب أحيانًا في الإصابة بتمزق الغضروف الهلالي. وبالنسبة لكبار السن، قد تساهم التغيرات الانتكاسية التي تحدث بالركبة في الإصابة بالتمزق.

* عوامل الخطورة للإصابة بتمزق الغضروف الهلالي

أي شخص يمارس أنشطة تتضمن ثني الركبة وتدويرها بقوة يعد عرضة لخطر الإصابة بتمزق الغضروف الهلالي، وتزداد هذه المخاطر أكثر لدى الرياضيين؛ لا سيما هؤلاء الذين يشاركون في رياضات التلاحم، مثل كرة القدم أو الأنشطة التي تتضمن دوران الجسم، مثل التنس أو كرة السلة. وتزداد مخاطر الإصابة بتمزق الغضروف الهلالي أيضًا عند كبر السن، نظرًا لمرور سنوات من تآكل الركبتين.

* مضاعفات تمزق الغضروف الهلالي

قد يؤدي تمزق الغضروف الهلالي إلى عدم استقرار الركبة، أو عدم القدرة على تحريك ركبتك بشكل طبيعي أو الشعور بألم متواصل بالركبة. وقد تكون أكثر عرضة لظهور هشاشة العظام في الركبة المصابة.

* تشخيص تمزق الغضروف الهلالي

في الغالب يمكن التعرف على تمزق الغضروف الهلالي أثناء الفحص الجسدي، فقد يقوم الطبيب بتحريك عظام الساق والركبة في أوضاع مختلفة ليتسنى له تحديد سبب ظهور العلامات والأعراض، وقد يحتاج إلى الفحوصات التالية:
  • التصوير بالأشعة السينية

لن يظهر في صور الأشعة السينية، ومع ذلك، قد تساعد صور الأشعة السينية في استبعاد مشكلات الركبة الأخرى التي قد تكون مصحوبة بأعراض مشابهة.

  • ​التصوير بالموجات فوق الصوتية

يمكن للتصوير بالموجات فوق الصوتية أن يتيح للطبيب فحص الجزء الداخلي من الركبة في وضع الحركة، وهذا قد يساعد بدوره في تحديد ما إذا كنت مصابًا بسديلة مرتخية من الغضروف عالقة بين الأجزاء المتحركة في ركبتك.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي الموجات اللاسلكية ومجالاً مغناطيسيًا قويًا لإنتاج صور مقطعية عرضية للهياكل الداخلية. ويمكن أيضًا لهذا النوع من التصوير إنتاج صورٍ تفصيلية لكل من الأنسجة الصلبة والأنسجة الرخوة داخل الركبة.

  • تنظير المفصل

في بعض الحالات، قد يستخدم الطبيب جهازًا يُعرف باسم منظار المفاصل لفحص الجزء الداخلي من ركبتك. حيث يتم إدخال منظار المفاصل عبر شق صغير بالقرب من ركبتك.

ويحتوي الجهاز على كاميرا خفيفة الوزن صغيرة الحجم، تعرض صورة مكبَّرة للجزء الداخلي لركبتك على الشاشة، وإذا لزم الأمر، يمكن إدخال أجهزة جراحية عبر منظار المفاصل أو عبر شقوق صغيرة إضافية في ركبتك.

* علاج تمزق الغضروف الهلالي

غالبًا ما تبدأ مراحل علاج تمزق الغضروف الهلالي بالعلاج التحفظي، وقد يوصي الطبيب بما يلي:
  • الراحة.. تجنب ممارسة الأنشطة التي تؤدي إلى زيادة شعورك بألم الركبة، لا سيما أي أنشطة تتسبب في ثني ركبتك، لعلك تفضل استخدام العكازات لتخفيف الضغط على ركبتك وتعزيز الالتئام.
  • الثلج.. يمكن أن يساعد الثلج في تخفيف الألم والتورّم. استخدم الكمادات الباردة أو أكياس الخضروات المجمدة أو منشفة مملوءة بمكعبات الثلج لمدة 15 دقيقة تقريبًا في المرة الواحدة. افعل هذا كل أربع ساعات إلى ست ساعات في اليوم الأول أو الثاني، ثم كرّر الإجراء حسب الحاجة.
  • مسكنات الألم.. يمكن أيضًا لمسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية أن تساعد في تخفيف ألم الركبة.
  • العلاج الفيزيائي: قد يساعدك العلاج الفيزيائي في تقوية العضلات المحيطة بالركبة وعضلات الساقين لاستقرار مفصل الركبة ودعمه، ويمكن لدعامات قوس القدم أو غيرها من بطانات الأحذية أن تساعد في توزيع القوة بشكل أكثر توازنًا حول الركبة أو تقليل الضغط على بعض مناطق الركبة.
  • الجراحة: إذا استمر ألم الركبة أو استمر تيبّسها أو إعاقتها، فقد يوصي الطبيب بالتدخل الجراحي. ويمكن للجراحة في بعض الأحيان إصلاح تمزق الغضروف الهلالي، لا سيما لدى الأطفال والشباب، وفي حالة عدم القدرة على إصلاح التمزق، قد يتم تهذيب الغضروف الهلالي جراحيًا، ويمكن إجراء الجراحة عبر شقوق صغيرة باستخدام منظار المفاصل، وبعد الجراحة، ستحتاج إلى ممارسة تمارين رياضية لتحسين قوة الركبة واستقرارها.
  • الرعاية الذاتية: تجنب ممارسة الأنشطة التي تؤدي إلى زيادة ألم الركبة؛ لا سيما الرياضات التي تتضمن دوران الركبة أو ثنيها؛ حتى يختفي الألم. قد يكون من المفيد أيضًا استعمال كمادات الثلج ومسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية.

المصادر:
Anterior Cruciate Ligament (ACL) Injuries
Anterior Cruciate Ligament Rupture - Knee Ligament Injury
Torn ACL Symptoms, Recovery Times, Surgery, Women
آخر تعديل بتاريخ 16 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية