تتطلب العلاقة الحميمة المثالية الوصول لحالة من الإشباع لدى كلا الطرفين، إلا أنه في كثير من الأحيان لا تستمر العلاقة لفترة كافية لبلوغ ذلك الإشباع، وواحد من الأسباب وراء حدوث ذلك الأمر هو غياب اللياقة البدنية الملائمة، فعلى سبيل المثال نجد أن ضعف العضلات الرئيسية بجذع الجسم يؤدي إلى الشعور بالإرهاق قبل بلوغ حالة الإشباع لدى الطرف الآخر، الأمر الذي يعني أهمية الحفاظ على اللياقة البدنية عبر ممارسة التمارين الرياضية لعلاقة جنسية أفضل.


تشير العديد من الأبحاث والدراسات إلى أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكنها تحسين الأداء الجنسي، خاصة لدى الرجال، حيث وجد أن الرجال الذين يقومون بممارسة التمارين الرياضية أقل عرضة للإصابة بالمشاكل المتعلقة بالقدرة الجنسية، إلا أننا نجد أن التمارين الرياضية تتفاوت في تأثيراتها الإيجابية على الأداء الجنسي، حيث إن بعض أنواع التمارين الرياضية أفضل من غيرها. لذا نتخير لكم في تلك المقالة أربعة أنواع من التمارين الرياضية التي يمكنها تحسين الممارسة الجنسية، لضمان علاقة حميمية أكثر امتاعا وإرضاء بين الزوجين.
1- تمارين قاع الحوض
تعد تقوية العضلات الموجودة في قاع منطقة الحوض بالجسم والمحيطة بالشرج والأعضاء التناسلية أمرا ذا فائدة جمة بالنسبة للممارسة الجنسية على صعيدي الأداء والإمتاع، ويمكن تقوية تلك العضلات لدى الرجال والنساء عبر ممارسة ما يعرف بتمرين "كيغل".

للقيام بذلك التمرين يجب أولا تحديد عضلات قاع الحوض، والذي يتم من خلال حبس تدفق البول وإمساكه في منتصف عملية التبول، لتكون العضلات المنقبضة في تلك الحالة هي عضلات قاع الحوض.

بعد تحديد ومعرفة تلك العضلات يمكن القيام بتمرين كيغل عبر الجلوس في وضع مريح وشد تلك العضلات وقبضها بشكل إرادي لمده 3 ثوان ثم بسطها لمدة 3 ثوان، ويتم تكرار ذلك الأمر 10 مرات متتالية مع القيام بالتمرين كله 3 مرات على الأقل يوميا.


2- تمارين جذع الجسم
إن قوة عضلات الجزء الأوسط من الجسم تؤثر بشكل كبير على الأداء أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، لذلك يجب الاهتمام بتقوية تلك العضلات تحديدا، وتتعدد التمارين الرياضية التي يمكنها تحقيق ذلك الهدف مثل تمارين البطن وتمارين الضغط وتمارين الارتكاز، إلا أن هناك نوعا محددا من التمارين يمكنه تقوية معظم عضلات الجذع خاصة الجانبية وهو تمرين الارتكاز الجانبي.

يمكن القيام بتمرين الارتكاز الجانبي بكل سهولة من خلال النوم أرضا على أحد الجانبين ثم رفع الجسم لأعلى والارتكاز على الكوع والساعد، مع الحفاظ على الوسط غير ملامس للأرض وضم الرجلين معا بحيث يكون الجسم مشدودا في خط مستقيم. وبعد ذلك يتم التنفس ببطء ثم حبس النفس عدة ثوان قبل تكرار التمرين على الجانب الآخر من الجسم.

3- تمارين الكارديو
يتسم ذلك النوع من التمارين الرياضية بأنه يؤدي إلى زيادة معدل نبضات القلب لفترة طويلة أثناء ممارسته، مما يلقي بظلاله الإيجابية على صحة الجهاز القلبي والوعائي. وفقا للجمعية الأميركية للقلب فإن ممارسة أنشطة بدنية متوسطة أو قوية بشكل أسبوعي تحسن من صحة القلب والأوعية الدموية، وبالتالي تحفز من الأداء الجنسي. كما كشفت نتائج عدة دراسات عن أن ممارسة تمارين الأيروبيك تساهم بشكل فعال في علاج مشكلة ضعف الانتصاب لدى الرجال.

ولممارسة تلك التمارين توصي مستشفى مايو كلينيك الأميركية بالبدء بتمارين بسيطة كالمشي ثم التدرج فيه وصولا للهرولة، كما يمكن أيضا ممارسة السباحة أو الذهاب لصالة الألعاب الرياضية واستخدام الآلات الرياضية المتنوعة. المهم في الأمر اختيار نشاط محبب يزيد من ضربات القلب أثناء القيام به مع استمرار ممارسته بشكل منتظم.


4- تمارين التوازن
يمكن لبعض التمارين الرياضية المساعدة في الحفاظ على توازن الجسم وثباته، الأمر الذي يكون مطلوبا في الكثير من الأحيان خلال العلاقة الحميمة. حيث تعمل تلك التمارين على تقوية مجموعات العضلات التي يتم استخدامها خلال الممارسة الجنسية مع تعزيز التنسيق فيما بينها والتوازن الحركي للجسم.

تمرين "تسلق الجبال" واحد من تلك التمارين، والذي يمارَس عبر اتخاذ وضع تمرين الضغط مع تحريك رجل واحدة إلى الأمام بحيث تصبح الركبة تحت الصدر مباشرة مع الحفاظ على الجسم مشدودا في خط مستقيم، ثم يتم إرجاع الرجل إلى مكانها وتكرار الحركة ذاتها بالرجل الأخرى، وتستمر حركة الأرجل بالتبادل، وهكذا دواليك، فيما يشبه تسلق الجبل.



المصادر:
Better Sex: Workouts to Boost Your Performance

آخر تعديل بتاريخ 16 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية