تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ترتبط مشكلة حب الشباب بسن المراهقة مع حدوث تغيرات كبيرة في الهرمونات والتفاعلات الكيميائية داخل الجسم، وقد تصل نسبة الإصابة في بعض المجتمعات إلى 80-90% من المراهقين، ومن حسن الحظ أن معظم الإصابات تكون ضعيفة إلى متوسطة، وتكون مقبولة اجتماعيا وتمر بسلام، ولكن في أحيان أخرى ربما تؤدي إلى العزلة المجتمعية أو الشعور بالكآبة خاصة في الحالات الشديدة.

أغلب الحالات تكون قد شفيت تماما في سن 24، ولكن في بعض الأحيان قد تمتد إلى ما بعد ذلك.

منذ عقود والعلاقة بين النظام الغذائي وحب الشباب مثيرة للجدل ما بين من ينفي العلاقة بين النظام الغذائي وحب الشباب، ومن يؤكد وجود علاقة وثيقة، ولكن في السنوات القليلة الماضية دفعت عدة دراسات أطباء الجلد إلى إعادة النظر في العلاقة المحتملة بين النظام الغذائي وحب الشباب؛ إذ لم يعد بإمكان أطباء الجلد رفض العلاقة بين النظام الغذائي وحب الشباب مع وجود أدلة دامغة على تلك العلاقة سواء من الملاحظات أو من الدراسات.

* هل يؤدي تناول غذاء معين إلى الإصابة بحب الشباب؟
لا يؤدي طعام بعينه إلى حدوث حب الشباب، لكن النظام الغذائي قد يؤدي إلى تفاقم الإصابة، وتأخر فعالية الأدوية، أو زيادة الالتهاب والحساسية المصاحب للحبوب.

وعلى الجانب الآخر يمكن للنظام الغذائي أن يقلل من شدة الإصابة، ويعزز من فاعلية العلاجات مع أهمية ذلك للشكل العام.

* ما هي أسباب ظهور حب الشباب؟
لا يوجد سبب واحد لذلك بل عدة عوامل رئيسية تحدد إمكانية الإصابة من عدمها، ومدى شدتها واستمرارها، ومن هذه الأسباب:
- إنتاج الزهم الزائد عن طريق الغدد الدهنية مع انسداد القنوات الدهنية فيحدث التهاب مع انتشار للبكتيريا خاصة من نوع بروبيونوبكتيريوم (P. acnes)؛ فالالتهاب مع زيادة إفراز الزهم، وانسداد القنوات يخلق بيئة غنية بالدهون فقيرة بالأكسجين مثالية لتكاثر P. acnes.

- وتعتبر سن المراهقة مثالية لحدوث ذلك لارتفاع هرمونات النمو والبلوغ مثل الأندروجين، وعامل النمو الشبيه بالإنسولين -1 (IGF-1)؛ فإذا ترافق ذلك مع حمية غذائية تعزز من إفراز تلك الهرمونات أدى إلى تفاقم المشكلة.


* هل يرتبط حب الشباب بالنمو فقط؟
قد يحدث حب الشباب نتيجة عوامل أخرى غير مرتبطة بالنمو مثل:
- تناول الأدوية التي تزيد من إنتاج هرمونات النمو أو تكون الزهم.
- التغيرات الهرمونية أثناء الحمل.
- بدء أو وقف حبوب منع الحمل.
- استخدام كريمات أو مساحيق تسبب تكون الدهن أو تساعد فى حدوث الالتهابات.
- للوراثة دور واضح في حب الشباب إذ ينتشر في عائلات دون أخرى.
- التدخين.

* المغذيات المرتبطة بحب الشباب
- الأطعمة ذات المؤشر الجليسيمي (السكري) المرتفع

وهي الأطعمة التي تهضم سريعا فتتسبب في إرتفاع سريع لسكر الدم فتزيد بالتالي من مستويات الأنسولين في الدم.

* أنواع الأطعمة وفقاً للمؤشر الجلايسيمي
يمكن للمستويات العالية من الإنسولين رفع مستويات هرمونات الدم، ومن ثم تفاقم حب الشباب، ومن أهم هذه الأطعمة الكربوهيدرات (النشويات والسكريات)، ولكن ليست الكربوهيدرات كلها سيئة فبعضها يستغرق وقتا طويلا للهضم فلا يتسبب في الارتفاع السريع بسكر الدم والإنسولين.

1. تشمل الأطعمة التي تحتوي علي نسبة عالية من مؤشر نسبة السكر في الدم
- الخبز الأبيض.
- الأرز الأبيض.
- البطاطس.

2. الأطعمة التي تحتوي على مستويات متوسطة لمؤشر نسبة السكر في الدم تشمل
- الخبز من الحبوب الكاملة.
- الباستا والأرز البني.
- البطاطا الحلوة.
- البازلاء الخضراء
- العديد من الفواكه.
- الزبادي.

3. الأطعمة التي تحتوي على مؤشر سكري منخفض تشمل
الحبوب الكاملة، وبعض المكسرات، والبقول مثل الفاصوليا والعدس، والخضروات الخضراء، والمشمش والكرز، وتلك الأطعمة آمنة غالبا مع حب الشباب.

كذلك فإن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف تميل إلى أن يكون لها أرقام أقل لمؤشر نسبة السكر في الدم، لأن الألياف تستغرق وقتًا أطول للهضم، مثل تلك الموجودة في الحبوب والبقول الكاملة، الخضر والفاكهة، وخاصة في القشرة.

* أغذية وعادات أخرى وعلاقتها بحب الشباب
1. زيت الزيتون

أظهرت الدراسات أن وجود أطعمة أخرى مثل زيت الزيتون يمكن أن يبطئ عملية الهضم ويحافظ على نسبة السكر في الدم.

2. الألبان
أما بالنسبة للألبان فعادة ما تتهم بأنها تساعد في تفاقم حب الشباب، إما بسبب أن الحليب يحتوي على هرمونات النمو، أو لتأثير الحليب على الأنسولين وتركيزات IGF-1، أو بسبب بروتينات الحليب مباشرة، ولكن ليس لكون الحليب كامل الدسم أو خاليا من الدسم.

وما يزال تأثير الحليب على حب الشباب غير متفق عليه بين جميع الباحثين؛ لأن معظم هذه الدراسات قائمة فقط على المراقبة، وكذلك فإن هذه الدراسات غير قادرة على تحديد كمية الحليب اللازمة لتفاقم حب الشباب.


وعلى الجانب الآخر قدمت بعض الأبحاث الحديثة دليلاً على أن استهلاك اللبن المخمر المخصب بـ Lactoferrin قد تكون له فائدة على حب الشباب؛ حيث أظهر المشاركون الذين يعانون من حب الشباب تحسنا في شدة حب الشباب، وفى تكوين الزهم، ويرجع ذلك إلى التأثيرات المضادة للالتهاب من اللاكتوفيرين، وقدرته على قمع النمو الميكروبي.

3. الدهون الغذائية
وجد الباحثون أن استهلاك الأسماك يرتبط عكسيا مع شدة حب الشباب، مما يشير إلى أن الاستهلاك المنتظم للأحماض الدهنية من نوع أوميغا 3 له تأثير وقائي على حب الشباب، وذلك عن طريق خفض الالتهاب والإنسولين.

على العكس، فإن الإكثار من الأطعمة المقلية والغنية بالدهون قد يؤثر سلبا على شدة حب الشباب.


4. الفيتامينات وخاصة فيتامين (A)
سلامة الجلد تحتاج إلى أن تكون مستويات الفيتامينات طبيعية، وفيما يتعلق بحب الشباب فإن فيتامين (A) يلعب دورا هاما.

يعتبر بيتا كاروتين أحد شكلي فيتامين A، وهو في حالته تلك غير نشط، ولكن عند الحاجة يقوم الجسم بتحويله إلى الريتينول، وهو الشكل الفعال الذي يساعد في الحفاظ على صحة البشرة.

يساعد فيتامين (A) في الحفاظ على مستويات الكولاجين في خلايا البشرة، ويحميها من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، وينظم المسارات العصبية مما يعزز نمو الخلايا السليمة والتخلص من الخلايا التالفة.

قد يكون لانخفاض مستويات فيتامين A فى الدم دور في تفاقم حب الشباب وفقا للدراسات الإكلينيكية بالإضافة إلى نقص فيتامين (هـ) والزنك.

أفضل طريقة لزيادة البيتا كاروتين فى الغذاء هو عن طريق زيادة المتناول من الفواكه والخضروات؛ حيث تعطي بيتا كاروتين النباتات صبغة مميزة خاصة اللون الأصفر والبرتقالي مثل البطاطا الحلوة والشمام والمشمش والجزر.



5. هل الشوكولاته تتسبب في حب الشباب؟
لا تتسبب الشوكولاته في حدوث حب الشباب، ولكن معظم من يعانون منه يدركون أن الشوكولاته تتسبب في نمو البثور؛ فتزيد أعدادها وعمقها، وتزيد الالتهاب المصاحب.

وقد أكدت الدراسات تلك الملاحظات، وقد يكون ذلك بسبب احتواء الشوكولاته على الكاكاو والسكر والدهون المشبعة، وكلها مواد تزيد من مستويات الإنسولين، وبالتالي تزيد الالتهاب مما يجعل حب الشباب أسوأ خاصة مع وجود البكتيريا.

ولكن يختلف تأثير الشوكولاتة في شدته من شخص لآخر؛ فبينما تؤدي إلى تفاقم المشكلة في بعض الأشخاص، قد لا يكون لها أي تأثير فى آخرين؛ أى أن تأثيرها في النهاية يتحدد بالتجربة الفعلية لكل شخص على حدة.

6. علاقة التدخين بحب الشباب
للتدخين علاقة واضحة بحب الشباب، وتتضح هذه العلاقة جليا في حب الشباب الذي يمتد بعد سن المراهقة.

عادة ما يوصف حب الشباب ما بعد مرحلة المراهقة بأنه خفيف إلى معتدل، ولكن في بعض الأحيان يكون شديدا؛ خاصة فيما بين المدخنين حتى أن بعض الباحثين يطلقون عليه "حب شباب المدخنين".


في دراسة أجريت على 1000 سيدة وجد أن لحب الشباب علاقة قوية بالتدخين، ويرجع الباحثون ذلك لعدة أسباب منها:
- أن النيكوتين بالسجائر يزيد من تقرن الجلد مما يجعله عرضة لظهور الحبوب.
- النيكوتين مع مكونات السجائر الأخرى يتسبب في تغير الدورة الدموية بالجلد، وضيق الأوعية، وبالتالي نقص الأوكسجين المغذي للجلد مع تثبيط الخلايا الليمفاوية التي تخلص الجسم من الميكروبات.
- يلعب التدخين دورا هاما في تغير مكونات الزهم؛ فيزيد من المواد المؤكسدة بشكل كبير، وهي المواد التي تتسبب في موت الخلايا، وظهور التجاعيد، والأمراض الجلدية المختلفة، ومنها حب الشباب.
- وكما يزيد التدخين من الأكسدة يقلل من مستويات فيتامين E في البلازما؛ وهو من أهم مضادات الأكسدة بالجسم.

ومن المفيد أيضا تجنب التدخين السلبي، وهو التعرض لدخان السجائر من آخرين، وخاصة إذا كان ذلك بشكل مستمر، كما ينصح بتجنب الأبخرة الضارة وعوادم السيارات قدر الإمكان لأنها أيضا تتسبب في زيادة الالتهاب، وانتشار المواد المؤكسدة بالجسم، وسرعة تنظيف الوجه إذا تعرضنا لها.

* اقتراح لنظام غذائي لمقاومة حب الشباب
- أكثر من تناول الألياف الغذائية فهي تعتبر "مكانس القولون"؛ حيث يساعد تناولها اليومي على إبقاء القولون نظيفًا، وقد تزيل السموم من الجسم قبل أن تصل إلى الجلد.
- تجنب الإكثار من الكربوهيدرات فهي ذات مؤشر جليسيمي مرتفع؛ وخاصة المصنعة مثل المشروبات الغازية والحلوى والمخبوزات والشوكولاته.
- اتبع نظاما غذائيا منخفض الدهون؛ فقد لوحظ أن البلدان التي تتميز بنظام غذائي منخفض الدهون قلما تعاني من حب الشباب.
- تجنب الأطعمة المقلية قدر الإمكان؛ فارتفاع الدهون بالجسم قد يرفع مستوى الهرمونات المسببة للحبوب.
- تجنب منتجات الفول السوداني فقد أوردت بعض الدراسات ارتباطها بظهور الحبوب بالوجه.
- قلل من تناول الملح خاصة ملح الطعام سواء العادي أو المدعم باليود؛ فقد لوحظت مستويات مرتفعة من اليود بالدم لدى العديد من الأشخاص المصابين بحب الشباب.
- تجنب الأطعمة المملحة مثل رقائق البطاطس، واللحوم المصنعة، والأطعمة المعلبة والفشار المملح.
- قم بتجربة تأثير منتجات الألبان (مثل الحليب، والجبن والآيس كريم) عليك، وذلك بمنعها من طعامك لمدة أسبوع فإذا أحسست بتحسن في حب الشباب فقلل منها (ولا تمنعها)، واستبدلها بالزبادي المصنوع بالمنزل المضاف إليه اللاكتوفرين (وهو متواجد بالصيدليات)، وفي هذه الحالة قد يود الطبيب تدعيمك بمكملات الكالسيوم، أما إذا لم يحدث منع الحليب أي فرق فتناوله باعتدال.
- اهتم بتناول الأسماك والمنتجات البحرية أسبوعيا.
- ابحث عن الكريمات التي تحتوي على مستخلص التين؛ فهي تساعد في تحسن حب الشباب والنمش.
- تناول مشروب الزنجبيل يوميا فهو مثالي لمقاومة الالتهابات والبكتيريا والفطريات.
- تناول الريحان بانتظام لتأثيره الجيد على سكر الدم ومقاومته للالتهابات.
- امتنع عن التدخين وتجنب الأبخرة قدر الإمكان.
- اهتم بالأطعمة ذات المستويات المرتفعة من:
1. فيتامين (A) والبيتاكاروتين مثل الكبدة، والجزر، والبطاطا الحلوة، والبروكلى والسبانخ.
2. فيتامين E: الزيوت النباتية هي المصدر الرئيسي لفيتامين E، والمصادر الجيدة تشمل زيت الزيتون، وزيت القرطم، وزيت عباد الشمس، وكذلك اللوز والبندق والأفوكادو، وكذلك بعض الأطعمة مثل السبانخ والبطاطا الحلوة والأفوكادو، وجنين القمح واللوز باعتدال.
3. فيتامين B6: في الديك الرومي، واللحم البقري، والتونة، والفول، والأفوكادو، وصدور الدجاج.
4. عنصر السيلينيوم: مثل المكسرات (خاصة الجوز البرازيلى)، وسمك التونة والهلبوت والسردين، ولحوم البقر، والديك الرومي.
5. الزنك: يعد المحار المصدر الأغنى للزنك، ويليه بعض المصادر الجيدة مثل اللحم البقري، ولحم الغنم، وجنين القمح، والسبانخ، وبذور القرع، والدجاج، والفول، والمشروم.
6. حمض أوميغا 3 الدهني: مثل سمك السالمون والسردين والمكاريل، وفول الصويا، وبذور الكتان.
7. عنصر الكروميوم: مثل الحبوب الكاملة، وجنين القمح، والخميرة، وعصير البرتقال، والخس، والبصل، والبروكلي، والبطاطس، والفاصوليا الخضراء، والطماطم والفلفل الأسود.

كما يمكن تناول هذه العناصر على هيئة مكملات، ولكن تحت إشراف الطبيب، ومن المفيد جدا إضافة الخمائر الطبيعية (Probiotic) خاصة تلك التي تحتوي على L. acidophilus and B. bifidum فقد أظهرت الأبحاث مساهمتها في تحسن حب الشباب.

ومن أكثر الأدوية انتشارا هي مركبات الـ retinoid، ولكن نظرا لأعراضها الجانبية الكبيرة لا بد من إشراف طبي طوال فترة تعاطي الدواء، والتي قد تستمر لمدة 8 أشهر كما أنها تمنع على الحامل والمرضع.

حاليا، فإن النهج الأكثر منطقية هو التعامل مع كل شاب يعاني من حب الشباب على أساس فردي لتحديد أثر كل غذاء على الحالة.

وفي النهاية يجب الاعتناء بنظافة البشرة الدائم حتى نقلل من فرص وجود البكتيريا أو الالتهابات التي تصاحب التربة والدخان، ويفضل استخدام صابون طبي خاص بحب الشباب وهو موجود بالصيدليات وليس من الإعلانات التجارية.

حب الشباب مرحلة من العمر ستأخذ وقتها وتمر؛ فلا تستهن بها حتى لا تترك أثرا دائما، ولا تعطها أكثر من حقها فتصاب بالاكتئاب والعزلة، فالتوسط والاعتدال أساس كل علاج.
آخر تعديل بتاريخ 11 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية