الماء هو المكون الرئيسي للجسم البشري، وهو من أساسيّات الحياة لجميع الكائنات الحيّة، ودونه لا يستطيع الإنسان الاستمرار في الحياة لأكثر من يومين أو ثلاثة. وهناك العديد من المقالات والمعلومات التي تتحدث عن ضرورة شرب الماء باعتباره المكون الأساسي للجسم. 


فماذا يحدث لجسمك في حال عدم شرب ما يكفيه من الماء؟ قبل أن نخوض في بحر الإجابة عن هذا السؤال لا بد أن ندرك أن الماء:
ـ يشكل حوالى 60 في المئة من وزن الجسم.
ـ يساعد على تنظيم حرارة الجسم.
ـ هو العنصر الأساسي في اللعاب.
ـ يساعد في التخلص من النفايات من خلال العرق والبول والتغوط.
ـ يساعد على تفتيت الطعام وهضمه.
ـ يحول دون الإصابة بالإمساك.
ـ يساعد على امتصاص العناصر الغذائية.
ـ يساعد على زيادة الطاقة وينشط العمليات الاستقلابية (الأيضية) في الجسم.
ـ يحافظ على رطوبة البشرة ويعزز من إنتاج مادة الكولاجين.
ـ يمنع الإصابة بالجفاف.
ـ يحسن الدورة الدموية، ما ينعكس إيجابا على الصحة العامة.
ـ هو حليف استراتيجي في محاربة المرض.
ـ يشجع على فقدان الوزن.
ـ يساعد على زيادة الأداء البدني.
ـ يحمي الأنسجة الخاصة بك مثل أنسجة الحبل الشوكي والمفاصل وغيرها من الأنسجة.
ـ يحسن من المزاج ويعزز من الوظائف الإدراكية.

وفي المختصر، إن الماء مهم لكل جزء من الجسم ولكل عضو من أعضائه، من هنا يجدر بك أن تشرب ما يكفي منه، وإذا لم تفعل هذا الشيء، فإنك سوف تجد نفسك، عاجلا أو آجلا، على موعد مع المشاكل التالية:
1ـ الصداع
إن نقص الماء في الجسم يؤثر على نشاط الجسم ووظائف أعضائه المختلفة بما فيها الدماغ، فيعاني الشخص من الجفاف وبالتالي الصداع. وقبل أن تفكر في تناول المسكنات حاول أن تشرب كوبا أو أكثر من الماء.


2ـ فقدان القدرة على التركيز
يعتمد عمل الدماغ بشكل أساسي على الماء الذي يشكل ما يقارب 80 في المئة من وزنه، وعدم تلقي الدماغ ما يلزمه من الماء يشكل خطرا عليه، فتقل قدراته وتتراجع وظائفه، ما يعجل الدخول في دوامة من العوارض المنغصة للحياة، مثل التشوش، والكسل، والنعاس، وضعف القدرة على التركيز. واذا أخذنا بنتائج دراسة أجريت في بريطانيا، فإن نشاط الدماغ يزداد بنسبة 14 في المئة في حال شرب كمية كافية من الماء.

3ـ غرابة الأطوار
في دراستين على الرجال والنساء أشرف عليهما باحثون من جامعة كونيكتيكوت connecticut، تم أخضاع المشاركين الى سلسلة من الفحوصات المعرفية ليتبين على أثرها أنه حتى الجفاف البسيط يمكن أن يعكر المزاج ويثير التعب وآلام في الرأس ويجعل الشخص يتصرف بغرابة عن طبعه المعتاد.

4ـ زيادة الوزن
عدم شرب الماء يمكن أن يؤدي الى احتباس السوائل في الجسم وبالتالي الى زيادة الوزن بشكل مؤقت، ويحصل هذا الأمر كرد فعل طبيعي من قبل الجسم للوقاية من الوقوع في مطب الجفاف.

5ـ زيادة مخاطر التعرض للجلطات
إن قلة شرب الماء تجبر خلايا الجسم على سحب الماء من مجرى الدم الأمر الذي يزيد من لزوجة الدم ومن تركيزعناصر التخثر، ما يشكل بيئة مثالية لتشكل الجلطات التي قد تكون سببا لحدوث أزمات قلبية أو دماغية.

6ـ الشعور بالجوع
يخلط الدماغ ما بين الشعور بالعطش والشعور بالجوع، فإذا كانت معدتك تقرقر فمن المفضل أن تشرب كوبا من الماء وأن تنتظر حوالي 20 دقيقة قبل أن تتناول وجبتك التي ترغب بها.

7ـ انخفاض نسبة حرق الطاقة
في دراسة نشرت سابقا في مجلة The Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism جاءت نتائجها لتبين أن حرق الطاقة في الجسم يزيد بنسبة 30 في المئة عند شرب حوالي كوبين كبيرين من الماء، من هنا يقول العلماء إن قلة شرب الماء تحد من عمليات حرق الطاقة فيزداد الوزن.


8ـ جفاف البشرة
تتعرض بشرة الجلد إلى الجفاف جراء عدم أخذ ما يلزم من الماء، وهذا يعود إلى تفكك مادة الكولاجين جراء نقص الماء، فتظهر التشققات والتجاعيد وتفقد البشرة لونها ولمعانها وبريقها.

9ـ زيادة خطر الإصابة بالحصيات الكلوية
إن الكلية هي من أكثر الأعضاء تأثرا بقلة شرب الماء، إذ تصبح غير قادرة على العمل بكفاءة من أجل التخلص من السموم والنفايات الآتية عن طريق الدم فيصبح البول أكثر كثافة ومشحونا بالأملاح المختلفة التي تتراكم على شكل بلورات تشكل النواة الحقيقية لنشوء الحصيات وربما إلى الإصابة بالفشل الكلوي.

10ـ تأثر وظائف القلب
عندما يقل شرب الماء يحصل الجفاف، وإذا كان الجفاف شديدا فإن القلب يضطر إلى العمل بمجهود أكبر من أجل المحافظة على تدفق الدم بشكل طبيعي، أما إذا فشل القلب في القيام بهذه المهمة فإن سريان الدم إلى المخ يقل، ما يؤثر على الدماغ، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالإغماء.

11ـ رائحة الفم الكريهة
إن الماء ضروري لإنتاج اللعاب من أجل المحافظة على صحة الفم والأسنان واللثة، ونقص الماء يمنع إنتاج اللعاب فتتراكم جحافل البكتيريا على اللسان واللثة والأسنان، ما يساهم في حدوث رائحة الفم الكريهة.

12ـ الإمساك
يعمل الماء على تعزيز عمليات الهضم وعلى تسهيل حركة الأمعاء لدفع محتوياتها بسهولة للتخلص منها. وعدم شرب كمية كافية من الماء يجبر الجسم على سحب الماء من الفضلات البرازية من أجل تعويض النقص، الأمر الذي يؤدي إلى تصلب البراز وبالتالي الإمساك.

13ـ قلة البول
وهي شكوى شائعة لدى الذين يشربون القليل من الماء، إذ يصبح البول عكرا، ولونه أغمق، وتنبعث منه رائحة قوية كريهة. لأن نقص الماء قد يعرض للإصابة بالتهاب المثانة البولية، لأن الجراثيم تميل إلى التعلق بجدار المثانة الداخلي فتتكاثر فيه ويحصل الالتهاب الذي يسبب بدوره أعراضا شتى، مثل ارتفاع الحرارة، والألم عند التبول، وكثرة الذهاب إلى المرحاض، وربما إلى أوجاع في أسفل البطن.

* المصادر:
What Happens When You Don't Drink Enough Water | Eat This Not That-
7 Signs You're Not Drinking Enough Water - Healthcare Associates of ...
آخر تعديل بتاريخ 14 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية