تعتبر الدهون المتحولة (Trans fats) من أسوأ أنواع الدهون التي يمكن تناولها، على عكس الدهون الغذائية الأخرى، لأن الدهون المتحولة، تعمل على زيادة كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) (الكوليسترول الضار)، وتخفيض كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) (الكوليسترول النافع).

​وعند ارتفاع مستوى كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة بجانب انخفاض مستوى كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة، يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب، وهو السبب الرئيسي لوفاة الرجال والنساء. وفي ما يلي بعض المعلومات عن الدهون المتحولة وكيفية تجنبها.

* ما هي الدهون المتحولة؟

تحتوي بعض منتجات اللحوم والألبان بصورة طبيعية على كميات صغيرة من الدهون المتحولة، ولكن تتشكل معظم الدهون المتحولة من خلال عملية صناعية عبر إضافة الهيدروجين للزيوت النباتية، مما يحول الزيت من الحالة السائلة للصلبة في درجة حرارة الغرفة.

وهذا الزيت المهدرج أقل عرضة للتلف، لذا فإن الأطعمة المصنوعة منه تتميّز بفترة صلاحية أطول.

* الدهون المتحولة في الطعام

تتوفر الدهون المتحولة في الأطعمة التالية:
  • المخبوزات

تصنع معظم أنواع الكعك والبسكويت والطبقة الخارجية من الفطائر والمقرمشات باستخدام الزيوت النباتية.
  • الوجبات الخفيفة

غالبًا ما تحتوي البطاطس والذرة ورقائق التورتيلا على الدهون المتحولة، وكذلك "الفشار" المعبأ أو المصنوع في الميكرويف.
  • الأطعمة المقلية

يمكن أن تحتوي الأطعمة المقلية مثل البطاطس المقلية والكعك والدجاج المقلي، على الدهون المتحولة.
  • العجين المُبرّد

تحتوي عجائن البسكويت المعلّب ولفائف القرفة والبيتزا المجمدة على الدهون المتحولة.
  • مبيّض القهوة والسمن النباتي الصناعي

يحتوي مبيّض القهوة الخالي من الألبان، وكذلك السمن النباتي الصناعي على الزيوت النباتية المهدرجة.

* كيف تتجنب الدهون المتحولة؟

لتتعرف على كمية الدهون المتحولة في طعامك فعليك أن تقرأ ملصقات الطعام، فإذا كان الطعام يحتوي على أقل من 0.5 غرام من الدهون المتحولة لكل وجبة من الطعام، فقد يكتب على الملصق بأنه خالٍ من الدهون المتحولة، ولكن هذه الدهون المتحولة يمكن أن تتراكم بسرعة، خاصة إذا كنت تأكل عدة وجبات من مختلف الأطعمة المحتوية على أقل من 0.5 غرام في الوجبة الواحدة.

* إلى أي مدى يجب خفض مقدار الدهون المتحولة؟

لا يوجد أي فائدة صحية للدهون المتحولة، وتوصي وزارة الزراعة أن يقتصر تناول الدهون المتحولة على أدنى قدر ممكن، كما قررت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) بأن الزيوت النباتية المهدرجة غير آمنة على الإطلاق، ويجب استبعادها تدريجيًا من إنتاج الغذاء.

* أضرار الدهون المتحولة

الدهون المتحولة ترفع كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول الضار)، وتقلل كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة (الكوليسترول النافع):
  • البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)

    كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة الضار يمكن أن يتراكم في جدران الشرايين فتصبح متصلّبة وضيّقة.
  • البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)

    يلتقط البروتين الدهني العالي الكثافة، أو المفيد، الكوليسترول الزائد ويرده إلى الكبد.
وفي حالة تهتّك أو تمزّق الرواسب الدهنية داخل الشرايين، فقد يتشكل تجلّط دموي يمنع تدفّق الدم إلى جزء من القلب مسببًا أزمة قلبية، أو يمنع وصول الدم إلى جزء من الدماغ مسببًا سكتة دماغية.

* ما الذي ينبغي تناوله؟
لا تعتقد بأن الطعام الذي لا يحتوي على دهون متحولة، مناسب تلقائيًا لك، فقد بدأ مصنعو المواد الغذائية باستبدال المكونات الأخرى بالدهون المتحولة، وبعض هذه المكونات، مثل الزيوت الاستوائية، كجوز الهند ونواة النخيل وزيت النخيل، تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة، وهذه الدهون ترفع مستوى كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.

في النظام الغذائي الصحي، تُكتسب حوالي نسبة من 25 إلى 35 بالمائة من مجمل السعرات الحرارية اليومية من الدهون، ولكن يجب أن تكون الدهون المشبعة أقل من 10 بالمائة من مجمل السعرات الحرارية اليومية.

وتُعد الدهون الأحادية غير المشبَّعة الموجودة في زيوت الزيتون والفول السوداني والكانولا خيارًا صحيًا أكثر من الدهون المشبعة. المكسرات والأسماك وغيرهما من الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3 هي خيارات جيدة أخرى للأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة الأحادية.




المصادر:
7 Foods That Still Contain Trans Fats
Trans-fats
Trans Fats
Trans Fats


آخر تعديل بتاريخ 21 يناير 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية