حذّرت دراسة أميركية حديثة من أن تناول الأطفال للوجبات السريعة، لا يصيبهم بالسمنة والمشاكل الصحية فقط، بل يؤثر أيضاً على تحصيلهم الدراسي، وعلى أدائهم في اختبارات الرياضيات والقراءة والعلوم.

وأشارت الدراسة إلى أن ما يقرب من 40 في المائة من مكونات الوجبات السريعة تأتي من دهون غير صحية، وسكريات مضافة؛ وهو ما يساهم فى إصابتهم بالسمنة، وضعف التحصيل الدراسى.

وحلّل الباحثون بيانات 11740 طالباً، كانوا فى مدارس رياض الأطفال فى العام الدراسي 1998-1999، وتمت متابعتهم إلى أن وصلوا إلى الصف الثامن، وطلب منهم استكمال استبيان حول نوعية الغذاء الذي كانوا يتناولونه عندما كانوا في الصف الخامس. مع اعتبار عوامل أخرى قد تؤثر على النتائج، كممارسة التمارين الرياضية ومشاهدة التلفزيون والوضع الاجتماعي والاقتصادي لأسرهم.

وكشفت النتائج أن الأطفال الذين تناولوا الوجبات السريعة يومياً، أو من 4 إلى 6 مرات أسبوعياً سجلوا 20% أقل في درجات اختبارات الرياضيات والقراءة والعلوم عن غيرهم ممّن لم يتناولوا تلك الوجبات.

وأن الذين تناولوا الوجبات السريعة من مرة إلى 3 مرات أسبوعياً سجلوا انخفاضاً فى درجات اختبار الرياضيات فقط في الصف الثامن، مقارنة مع أولئك الذين لم يتناولوا تلك الوجبات.
آخر تعديل بتاريخ 10 أكتوبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية