السؤال: د محمد طه، أنا لي صديقة أحبها كثيراً، ونحن كالأخوات منذ أسبوع رأيتها تمشى مع زميل لشغل ما جاء في خاطري، أننا سوف ننفصل يوما لخطوبتها، وأنه قد يأتى شخص تفضله عني حزنت عدة أيام، خفت أن يكون هذا تعلقا مرضيا، وحب تملك، وفكرة أنه ليس حقيقى تزعجنى جدا، سألت طبيب قال لى أن أنقطع عنها تماما وهذا آلمنى أكتر، ولم أفعل وأقنعت نفسى أنه من الطبيعى أن تتخطب في المستقبل، وألا تكون سعادتي متوقفة عليها، أخشى حاليا من اضطراب أفكاري ومشاعري أن يتحول هذا الألم والخوف من فقدانها إلى كره، أرجوك ساعدني.
عزيزتى أمة الله؛
أشكرك على سؤالك المهم؛

ما تصفينه يشي بوضوح شديد أن العلاقة التى تربطك بصديقتك هي في أحسن الأوصاف (علاقة غير صحية)، علاقة بها قدر كبير من الاعتمادية، وذوبان الحدود النفسية إلى حد مرضي، وكأن هناك حبلاً سُرياً يمتد بينكما، وشعرت فجأة أنه سينقطع، فحدث لديك ما حدث من اضطراب وخوف وألم. تسمى بالفعل أحياناً هذه العلاقة (بعلاقة الحبل السري).

يبدو أنك كنت تبحثين في صديقتك عن شيء آخر أكبر بكثير من مجرد الصداقة، وهو ما قد يؤدي بعد ارتباطها وتزوجها إلى صدمة نفسية، قد يصحبها بعض الغضب والحنق ناحيتها لأنها ستكون من وجهة نظرك قد (تخلت عنك).

أنت يا عزيزتي تحتاجين للفطام من هذه العلاقة ومن غيرها في المستقبل، تحتاجين أن تعي جيداً نمط علاقاتك ومدى صحتها من عدمه، تحتاجين لإعادة رسم حدودك النفسية من جديد، مع كل من حولك، تحتاجين إعادة نظر كاملة وشاملة فى احتياجاتك النفسية وكيفية التعامل معها.

لو وجدت صعوبة فى ذلك، أنصحك بالتوجه إلى طبيب أو معالج نفسي تثقين فيه، يستطيع أن يقدم لك يد المساعدة في هذا الاتجاه.

دعواتي بالتوفيق.

اقرأ أيضا:
المواقف غير المنتهية.. دراما داخلية وأحجار على الطريق
هل أنت مدمن؟
آخر تعديل بتاريخ 25 نوفمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية