تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

متى يمكن أن يصاب الجنين بالعملقة؟

عادة ما تحدث الإصابة بعملقة الجنين عندما يحصل الجنين على كمية كبيرة من المواد المغذية. وهذا يمكن أن يحدث بسبب عوامل وراثية، وكذلك حالات مرضية تصيب الأم، مثل السمنة أو داء السكري. 
وفي الحالات النادرة يصاب الجنين بحالة طبية تعمل على زيادة سرعة نموه.
ويظل سبب زيادة الوزن عند الولادة عن المتوسط غير مبررفي بعض الحالات.

أعراض عملقة الجنين
يصعب اكتشاف حالة عملقة الجنين وتشخيصها أثناء الحمل، وتتضمن العلامات والأعراض المحتملة ما يلي:
- ارتفاع قاعي كبير
خلال زيارات ما قبل الولادة، قد يقوم مقدم خدمات الرعاية الصحية بقياس الارتفاع القاعي - وهو المسافة من الجزء العلوي من الرحم إلى عظم العانة. 
ويمكن أن يكون الارتفاع القاعي الأكبر من المتوقع علامة على عملقة الجنين.

- السائل الأمنيوسي الزائد (الاستسقاء السلوي)
قد يكون وجود الكثير من السائل الأمنيوسي -وهو السائل الذي يحيط بالجنين ويحميه أثناء الحمل- علامة على أن حجم طفلك أكبر من المتوسط. 
وكمية السائل الأمينوسي يدل عليه النتاج البولي للطفل، حيث ينتج الطفل الأكبر حجمًا كمية أكبر من البول. 
وهناك بعض الحالات الأخرى التي تزيد من حجم الجنين والتي قد تزيد أيضًا من نتاجه البولي.

عوامل الخطورة
هناك عدد من العوامل التي قد تزيد من خطر عملقة الجنين، بعضها يمكن تعديله والبعض الآخر لا يمكن .
على سبيل المثال:
- إصابة الأم بداء السكري
إذا كنتِ تعانين من داء السكري قبل الحمل (سكري ما قبل الحمل)، أو أصبتِ به أثناء الحمل (سكري الحمل)، فسيكون الجنين أكثر عرضة للإصابة بالعملقة. 
وإذا كانت هناك صعوبة في التحكم في داء السكري، فمن المرجح أن يولد الطفل بكتفين أعرض وكميات من الدهون في الجسم أكبر مما لو كانت أمه غير مصابة بداء السكري.

- وجود تاريخ من الإصابة بعملقة الجنين
إذا سبق لكِ إنجاب طفل مصاب بعملقة الجنين، فأنت معرضة لزيادة خطورة إنجاب طفل آخر مصاب بنفس الحالة. 
وأيضًا، إذا كان وزنك أكبر من 8 أرطال و13 أونصة عند الولادة، فإنكِ تكونين أكثر عرضة لإنجاب طفل كبير الحجم.

- إصابة الأم بالسمنة
من المحتمل إنجاب طفل مصاب بعملقة الجنين إذا كنتِ تعانين من السمنة.

- الزيادة المفرطة في الوزن خلال فترة الحمل
إن اكتساب الكثير من الوزن خلال فترة الحمل، فهذا يزيد من خطر إنجاب طفل مصاب بعملقة الجنين.

- حالات الحمل السابقة
تزداد خطورة إنجاب طفل مصاب بعملقة الجنين مع كل حمل. حتى الحمل الخامس، وعادة ما يزيد متوسط الوزن عند الولادة لكل حمل متتالٍ بنسبة تصل إلى حوالي 4 أونصات (120 غرامًا).

- إنجاب صبي
عادة ما يكون وزن الرضع الذكور أكبر بقليل من الرضع الإناث، حيث يكون معظم الأطفال الذين يزيد وزنهم عن 9 أرطال و15 أونصة (4500 غرام) من الذكور.

- الحمل المتأخر
إذا استمر الحمل لأكثر من أسبوعين بعد موعد ولادتك، فإن طفلك معرض لزيادة خطورة الإصابة بحالة عملقة الجنين.

- عمر الأم
تكون النساء الأكبر من 35 عامًا، أكثر عرضة لإنجاب طفل مصاب بعملقة الجنين.

ومن المرجح أن تحدث عملقة الجنين نتيجة لإصابة الأم بداء السكري أو السمنة أو زيادة الوزن خلال فترة الحمل أكثر من غيرها من الأسباب. 

وإذا لم تكن عوامل الخطر هذه موجودة واشتبه الطبيب في الإصابة بعملقة الجنين، فمن المحتمل أن يكون الجنين مصابًا بحالة طبية نادرة تؤثر على نموه. 
وقد يوصي طبيبك، بإجراء اختبارات تشخيصية ما قبل الولادة، وربما القيام بزيارة أحد استشاريي الأمراض الوراثية، حسب نتائج الاختبار.
آخر تعديل بتاريخ 7 أبريل 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية