مدرات البول الدوائية والمشروبات الطبيعية

مدرات البول
مدرات البول الدوائية

تترافق بعض الحالات المرضية مع احتباس كمية زائدة من السوائل في الجسم، تتراكم هذه السوائل في كافة أنسجة الجسم عادة، ولكنها تظهر سريرياً بوضوح أكثر بشكل وذمة وانتفاخ في القدمين، خاصة في منطقة الكاحل والساق، وإذا كانت الكمية أكبر قد تؤدي إلى تجمع السوائل في الرئتين (احتقان الرئتين)، مما يسبب ضيق التنفس أو تجمع سوائل حول الرئتين، أو في البطن (الحبن)، أو حول القلب. 

 

الجهاز البولي
الجهاز البولي

ما هي الحالات المرضية التي تؤدي إلى تجمع السوائل في الجسم؟

 

هناك حالات كثيرة تترافق مع احتباس السوائل في الجسم، أهمها:

  • ضعف القلب وقصور القلب الاحتقاني، بعد أزمات قلبية متكررة، أو بسبب إصابة متقدمة في صمامات القلب، أو التهاب عضلة القلب، أو وجود مرض قلب خلقي (ولادي) مزمن.
  • قصور الكلية وفشل الكلية المزمن,
  • قصور الكبد.
  • ضعف التغذية ونقص البروتينات.
  • بعض حالات ارتفاع ضغط الدم، واختلال توازن الشوارد في الدم
  • بعض الأدوية، مثل بعض أدوية السكري (البيوغليتازون)، وبعض أدوية الضغط (الأملودبين).

كيف تعمل مدرات البول الدوائية؟

 

هناك عدة أنواع من مدرات البول الدوائية، مثل:

  • مدرات الثايازايد، مثل كلوروثايازايد، إنداباميد.
  • مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم، مثل أميلوريد، سبيرونولاكتون.
  • مدرات البول القوية، مثل فيروسمايد (لازيكس).

وتعمل جميع هذه الأدوية على زيادة كمية البول المطروح عبر الكليتين بالعمل على تغيير امتصاص بعض الشوارد (مثل الصوديوم والبوتاسيوم) وامتصاص الماء في الكليتين.

لماذا تستخدم مدرات البول الدوائية؟

 

تستخدم مدرات البول الدوائية عادة للأغراض التالية:

  • التخلص من كميات الماء الزائدة في الجسم عن طريق طرحها في البول.
  • ضبط ارتفاع ضغط الدم، بشكل سريع في الحالات الشديدة باستخدام المدرات القوية عن طريق الوريد، أو بشكل يومي بطيء باستخدام المدرات البولية بشكل حبوب عن طريق الفم مع أدوية الضغط.
  • علاج بعض الأمراض، مثل ارتفاع ضغط العين، قصور القلب، قصور الكلية.

هل هناك مضاعفات أو أضرار لاستخدام مدرات البول الدوائية؟

 

مدرات البول سليمة بشكل عام ولا تسبب مضاعفات ومخاطر شديدة، ولكن قد يؤدي الاستخدام الطويل لمدرات البول الدوائية إلى نقص الصوديوم أو نقص البوتاسيوم في الدم، وربما تظهر بعض الأعراض المزعجة، مثل الجفاف، الدوخة، الإعياء، الصداع، التقلصات العضلية المؤلمة، ترسب أملاح حمض البول في المفاصل (النقرس)، والضعف الجنسي.

هل هناك أطعمة أو مشروبات تساعد على زيادة إدرار البول؟

 

هناك كثير من مدرات البول الطبيعية التي تساعد على زيادة إدرار البول بدرجات متفاوتة، وتساعد على تخفيض ضغط الدم، مثل:

شرب القهوة والشاي (الغنية بالكافيين) باعتدال، شاي الكركديه، البطيخ الأحمر، البقدونس، الكراوية، حبة البركة، الزنجبيل، التوت البري، الكرفس، الخيار، الثوم، البنجر الأحمر، الليمون، الطماطم، الباذنجان، الخرشوف، العنب، الجرجير، وغيرها.

هل هناك أطعمة أو مشروبات تؤدي إلى احتباس الماء وارتفاع ضغط الدم؟

 

يجب الانتباه إلى أن الإكثار من بعض الأغذية والمشروبات الطبيعية الحلوة قد يؤدي إلى ارتفاع سكر الدم عند المرضى المصابين بالسكري، كما أن بعض المشروبات العادية، خاصة شراب العرقسوس، تحتوي مواد وكميات عالية من الصوديوم وتؤدي إلى زيادة احتباس السوائل في الجسم، وزيادة ارتفاع ضغط الدم. وبشكل عام، يجب أن ينتبه المرضى المصابون بالوذمة (احتباس الماء في الجسم) من تناول جميع الأطعمة المحفوظة في الملح، مثل الجبنة والزيتون والمكدوس والمكسرات المملحة واللحوم المجففة ... لأنها ترفع كمية الصوديوم في الدم، وتؤدي إلى زيادة احتباس السوائل في الجسم وارتفاع ضغط الدم. وإذا كان لديك أي شك بنوع الطعام أو الشراب المناسب لحالتك الصحية، فلا تتردد باستشارة الطبيب أو اختصاصي التغذية.

آخر تعديل بتاريخ
02 يوليو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.