قصص مصورة

فائدة الصوم كعلاج مناعي جديد للسرطان

فائدة الصوم كعلاج مناعي جديد للسرطان
فائدة الصوم كعلاج مناعي جديد للسرطان

قام فريق من باحثي سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر، وباحثي مؤسسة IRCCS، والمعهد الوطني للسرطان (INT)، في ميلانو، إيطاليا، بنشر دراسة تلقي الضوء على فوائد اتباع نظام غذائي يحاكي الصوم (FMD) في تعزيز جهاز المناعة لدى مرضى السرطان.

 

 

 

 

 

تم إجراء تحليل متعمق للدم المحيطي والعينات السرطانية لتقييم الآثار البيولوجية الناتجة عن اتباع نظام غذائي يحاكي الصيام لدى المرضى المسجلين في التجارب السريرية، شمل إجراء التجربة على إنسان لأول مرة.

النظام الغذائي المحاكي للصوم (FMD) هو طريقة في التغذية "توهم" الجسم أنه صائم، حيث تسمح بتناول أقل قدر ممكن من الطعام. وقد أظهرت النتائج أن اتباع هذا الصوم بشكل دوري ومتكرر لم يكن آمناً فحسب، بل كان ممكن التطبيق ويمكن أن يسبب تغيرات استقلابية ومناعية ملحوظة لدى المرضى الذين يعانون من أورام مختلفة.

خضع المرضى في هذه الدراسة إما للنظام الغذائي المحاكي للصوم فقط، أو أُضيفت إليه بعض العلاجات المضادة للأورام.

 

 

التزم المشاركون في الدراسة بنظامٍ غذائي نباتي منخفض الكربوهيدرات ومنخفض البروتين، يصل إلى 1800 سعرة حرارية على مدار خمسة أيام. أدى المسار القصير لهذا النظام الغذائي المحاكي للصيام إلى انخفاض ثابت في نسبة الغلوكوز في الدم وتركيز عامل النمو، ما عكس التغيرات الأيضية التي لوحظت في التجارب قبل السريرية.

 

 

 

قال الدكتور دافيد بيدوجنيتي، مدير برنامج المناعة البشرية والسرطان في سدرة للطب والمؤلف المشارك الرئيسي للدراسة، الذي أجرى وأشرف على التحليلات المناعية للعينات: "الأمر اللافت هو أنه بعد خمسة أيام فقط من اتباع النظام الغذائي المحاكي للصيام، ومن دون أي علاج كيميائي أو مناعي، استطعنا أن نلمس تغييرات جذرية في ملف تعريف التعبير الجيني للورم. التهبت الأورام وتم اختراقها من قبل خلايا مناعية معينة (الخلايا الليمفاوية التائية) التي تظهر قدرات قتل الورم".

وتابع د. بيدوجنيتي: "نتوقع أن يصبح النظام الغذائي المحاكي للصيام جزءاً من نظام علاج مرضى السرطان، بمجرد أن تؤكد التجارب السريرية العشوائية فعاليتها بموازاة العلاج القياسي. كما نؤمن بأن هذه المنهجية ستكون مقبولة على نطاق واسع في هذا الجزء من العالم، مع الأخذ في الاعتبار أهمية صيام المسلمين شهر رمضان المبارك".

نُشرت الدراسة التي حملت عنوان «Fasting-Mimicking Diet Is Safe and Reshapes Antitumor Immunity in Patients with Cancer / نظام محاكاة الصيام آمن ويعيد تشكيل المناعة المضادة للأورام لدى مرضى السرطان» في مجلة Cancer Discovery» / كانسر ديسكفري»، المجلة الرئيسية للجمعية الأميركية لأبحاث السرطان. توفر هذه الدراسة للأطباء فرصة تطبيق مناهج علاجية جديدة للمرضى.

 

قال الدكتور خالد فخرو، مدير الأبحاث في سدرة للطب: "في هذا الجزء من العالم، نحن ندرك تماماً فوائد الصيام التي لا تعد ولا تحصى على صحة الإنسان. توضح هذه الدراسة ذات المستوى العالمي جانباً رائعاً آخر من حيث تأثير الصوم على حالة مرضى السرطان، حيث ثبت أن النظام الغذائي المحاكي للصيام يؤثر فعلاً على جهاز المناعة على المستوى الجزيئي، ويعزز بشكل فعال استجابة الجسم الطبيعية للقضاء على الأورام. نحن فخورون بهذه الاكتشافات التي توصَّل إليها العلماء في سدرة للطب، ودورها في دعم الجهود التعاونية العالمية الساعية إلى تطوير استراتيجيات للوقاية من السرطان وعلاجه - علماً أن السرطان يقتل أكثر من 10 ملايين شخص كل عام".

 

يبحث مركز سدرة للطب أيضاً في إمكانية إجراء تقييم جدوى لدراسات النظام الغذائي المحاكي للصوم على الأطفال المرضى في المستشفى. ستضع النتائج أسس المرحلتين الثانية والثالثة من التجارب السريرية أيضاً، للتحقيق في فعالية النظام الغذائي في محاربة الورم، إلى جانب العلاجات القياسية المضادة للأورام (المضادة للسرطان).

 

يضم الفريق الذي تابع الدراسة د. داروان رينشاي، أحد علماء فريق سدرة للطب؛ د. كلاوديو فيرنييري (المؤلف الأول)؛ د. ليتسيا ريفولتيني؛ والبروفسور فيليبو دي برود، وهم المؤلفون المشاركون من مؤسسة IRCCS والمعهد الوطني للسرطان (INT).

آخر تعديل بتاريخ
05 فبراير 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.