صحــــتك

أسرار كثيرة خلف تساقط الشعر


يُعَد تساقط الشعر مصدر قلق واسع النطاق، خصوصاً في العيادات الطبية، ويصيب الذكور والإناث. لتساقط الشعر أسباب كثيرة، لذا ينبغي معرفتها من أجل علاجها. يتساقط الشعر لدى معظم الناس بمعدل 50-100 شعرة في اليوم، ومع تقدم العمر يميل الشعر إلى الترقق التدريجي.

أسباب تساقط الشعر

العوامل الهرمونية تساهم في تساقط الشعر

تُسبِّب التغيرات والاختلالات الهرمونية تساقط الشعر المؤقت، كالحمل أو الولادة أو التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل أو بداية انقطاع الطمث.

الحالات الطبّية وأثرها على تساقط الشعر

إن مشكلات الغدّة الدرقية والثعلبة البُقعية وغيرها من اضطرابات الجلد لها تأثير كبير على تساقط الشعر.

الأدوية المُستخدمة في علاج بعض الأمراض

تحتوي بعض الأدوية على مواد تؤدي إلى تساقط الشعر، منها أدوية مرض السرطان والتهاب المفصل والاكتئاب ومشكلات في القلب.

الصدمة البدنية أو النفسية وتساقط الشعر

تُعتَبر الحالة النفسية ذات تأثير شديد على تساقط الشعر، خاصة في حالات الحزن الشديد كوفاة أحد أفراد العائلة، كذلك الأمر بالنسبة إلى الصدمة البدنية كفقدان الوزن المُفاجئ أو المُفرِط، أو الإصابة بحمّى شديدة.

بعض تسريحات الشعر تسبب تساقطه

إن تسريحات الشعر مثل الضفائر أو شكل صفوف الذرة يؤدي إلى تساقطه، خاصة إنْ شُدَّ الشعر بإحكام.

العامل الوراثي

تلعب الوراثة دوراً أساسيا في نمو الشعر، فكثيراً ما نرى أن الأولاد يملِكون ذات سمات شعر أهلهم.

سوء التغذية ونقص المعادن والفيتامينات

يحتاج الشعر كما يحتاج الجسد إلى تغذية، لذا فإن النقص في الإمدادات الغذائية له يسبب تساقطًا ملحوظًا للشعر، كذلك الأمر بالنسبة للحديد وبعض الفيتامينات الأساسية التي تعتبر أهم أسباب نمو الشعر.

إرشادات تَحُد من تساقط الشعر

  • تدليك فروة الرأس بالزيت.
  • استخدام أوليفارا يساهم في تقوية بصيلات الشعر.
  • استخدام زيت جوز الهند.
  •  إستخدام مكملات عشبية تقوّي الشعر.
  • إستخدام حبوب زيت السمك.
  • إستخدام عصير البصل.

يكون هذا بعد القيام بالتحاليل المطلوبة والتأكد من عدم وجود أي نقص بالفيتامينات، وإلا فمتابعة الطبيب أساسية لوصف المكملات المطلوبة.