صحــــتك

مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة في رمضان

الصورة
سائر بصمجي

مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة .. يحدث الارتجاع الحمضي Acid reflux، أو حرقة المعدة Heartburn، أو ما يسميه الناس بحموضة المعدة، عندما يتدفق لدى الشخص حمض المعدة ومحتوياتها رجوعًا إلى المريء.

من الشائع أن يعاني الأشخاص من الارتجاع الحمضي بشكل متقطع أحيانًا، ولكن إذا كان الشخص يعاني باستمرار من حرقة المعدة، فقد يكون مصابًا بمرض الارتجاع المَعِدي المريئي (GERD) Gastroesophageal Reflux Disease.

سنتعرف في هذه المقالة على المشروبات التي يمكن للأشخاص تناولها أو تجنبها لتقليل أعراض الارتجاع الحمضي، خصوصًا وأننا مقبلون على شهر رمضان المبارك.

ارتجاع الميء

مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة .. ما هو الارتجاع الحمضي؟

يحدث الارتجاع الحمضي عندما يضعف الصمام الذي يصل المعدة بأنبوب الطعام (المريء). عندما يحدث هذا، يتدفق حمض المعدة ومحتوياتها إلى المريء. ونظرًا لأن حمض المعدة مهيج للمريء، فإنه يمكن أن يسبب التهابًا فيه، مما قد يسبب الشعور بالحموضة والحرقة والألم وعدم الراحة.

تشمل أعراض الارتجاع الحمضي ما يلي:

  • طعم حامض في الفم.
  • صعوبة في البلع.
  • ألم في صدر.
  • التهاب الحلق.
  • صوت أجش.
  • سعال جاف.
  • الشعور كما لو أن هناك كتلة في الحلق.
  • ارتجاع الطعام أو الحمض في الفم.

عادة ما يكون الارتجاع الحمضي عرَضًا خفيفًا، ولكنه غير مريح لمرضى ارتجاع المريء. يعاني أشخاص آخرون من أعراض أكثر خطورة من ارتجاع المريء والتي تتداخل مع الحياة اليومية.

تزيد بعض الحالات الطبية من خطر ظهور أعراض ارتجاع المريء الشديدة، بما في ذلك:

  • البدانة.
  • الحمل.
  • استهلاك النيكوتين (التدخين).
  • الفم الجاف.
  • السكري.
  • فتق الحجاب الحاجز.

إذا كان الشخص يعاني من نوبات منتظمة وشديدة من الارتجاع الحمضي، فيجب عليه الاتصال بالطبيب، فقد يتطور الأمر إلى حالة أكثر خطورة. 

حموضة

مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة

تجنُّب المشروبات والأطعمة التي تسبب الأعراض هو أفضل طريقة لتجنب آثار الارتجاع الحمضي، وقد تساعد بعض المشروبات في تقليل أعراض الارتجاع الحمضي مثل التي سنوردها هنا:

  1. شاي الأعشاب هو يصنف من مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة

يمكن أن يساعد شاي الأعشاب على تحسين عملية الهضم وتهدئة مشكلات المعدة، مثل الغازات والغثيان. حاوِل استخدام العلاجات العشبية التي قد تهدئ أعراض ارتجاع المريء، مثل البابونج وعِرق السوس، والدردار الزلق Slippery elm، وجذر الخطمي، وشاي البابايا، والشمَّر والزنجبيل.

يمكن أن يساعد عِرق السوس في زيادة الطبقة المخاطية لبطانة المريء، مما قد يساعد في تقليل آثار ارتجاع حمض المعدة. وجَدت دراسة أجريت عام 2017 أن التركيبة العشبية التي تحتوي على عِرق السوس المنزوع الجليسيرهيزين (DGL) توفّر راحة من أعراض ارتجاع المريء بشكل أفضل من مضادات الحموضة الشائعة. تشير الدراسات إلى أن عِرق السوس قد يساعد في شفاء البطانة المخاطية للمعدة وتخفيف الألم.

عند استخدام الأعشاب المجفَّفة كمستخلصات في الشاي، يوصى باستخدام ملعقة صغيرة من الأعشاب لكل كوب من الماء الساخن. انقع الأوراق أو الزهور المغطاة لمدة 5-10 دقائق. إذا كنت تَستخدم الجذور، انقعها لمدة 10-20 دقيقة. للحصول على أفضل النتائج، يمكنك شرب 2-4 أكواب يوميًا. 

يمكن أن يساعد الزنجبيل في تقليل أعراض العديد من شكاوى الجهاز الهضمي، بما في ذلك:

  • الارتجاع الحمضي.
  • الانتفاخ.
  • سوء الهضم.

مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة: يخفف الزنجبيل الضغط على العضلة العاصرة للمريء، ويحسّن إفراغ المعدة. وبدون تقليل هذا الضغط، يزداد خطر فشل العضلة العاصرة في نهاية المريء (الفؤاد)، مما يسمح لحمض المعدة بالتدفق مرة أخرى إلى أنبوب الطعام.

التأكد من إفراغ معدة الشخص بشكل فعال قد يقلل أيضًا من كمية حمض المعدة الموجود في الجهاز الهضمي العلوي.

يمكن أن يساعد شرب شاي الزنجبيل الشخص على إضافة المزيد من الزنجبيل إلى نظامه الغذائي، وتوفير إحساس دافئ ومهدئ.

من غير المرجح أن يساعد مشروب الزنجبيل المُكَربَن التجاري، كما أنه يحتوي في بعض الأحيان على مادة الكافيين. معظم المشروبات الغازية التجارية بالزنجبيل لا تحتوي أيضًا على ما يكفي من الزنجبيل ليكون لها تأثير إيجابي، لذلك الأفضل أن تصنعه بنفسك في المنزل.

وقد يساعد جذر الخطمي في تقليل تهيج والتهاب الأمعاء. يمكنك العثور على المستخلصات أو الشاي أو خيارات المكملات الغذائية.

ويحتوي لحاء الدردار الزلق على مادة هلامية قد تساعد في تهدئة وحماية الجهاز الهضمي من ارتجاع الحمض، مع الحذر أنه يمكن أن تتداخل بعض الأعشاب مع بعض الأدوية الموصوفة طبيًا، لذا الأفضل استشارة الطبيب قبل تجربة أي علاجات عشبية.

  1. عصائر الفاكهة والخضراوات: مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة

عصائر الفاكهة العالية الحموضة (البرتقال والليمون) قد تهيج الغشاء المخاطي لأنبوب الطعام، مما قد يؤدي إلى تفاقم أعراض الارتجاع الحمضي.

ومع ذلك، غالبًا ما تحتوي الفواكه والخضراوات المنخفضة الحموضة على مركّبات طبيعية قد تقلل من ارتجاع الحمض، وقد يكون تناول هذه الفواكه والخضراوات وشربها مفيدًا لبعض الأشخاص.

تشمل الخيارات الجيدة للعصير ما يلي:

  • الصبار.
  • الكرفس
  • الجزر.
  • الشمام.
مالذي يحدث في جسمك خلال الصيام في شهر رمضان؟
  1. الحليب القليل الدسم

الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، مثل الحليب الكامل الدسم، يمكن أن تؤدي إلى تفاقم أعراض ارتجاع المريء. لذلك، يمكن أن يكون الحليب القليل الدسم والحليب النباتي خيارات جيدة.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز (سكر الحليب)، أو أولئك الذين يعانون من زيادة في أعراض الارتجاع الحمضي نتيجة تناول منتجات الألبان، قد يكون الحليب النباتي بديلاً جيدًا. تتوفر مجموعة متنوعة من المنتجات، بما في ذلك:

  • حليب الصويا.
  • حليب الكتان.
  • حليب الكاجو.
  • حليب جوز الهند.
  • حليب الشوفان.
  • حليب اللوز.

عادةً ما يحتوي حليب الصويا وغيره من أنواع الحليب النباتي على نسبة دهون أقل من معظم منتجات الألبان، مما يجعلها خيارًا أكثر أمانًا للأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء.

  1. الماء

يمكن أن يساعد الماء في عملية الهضم، وهو جزء لا يتجزأ من حسن سَير عمل الجسم، لأن البقاء رطبًا بشكل كافٍ يمكن أن يضمن مرور الطعام بشكل صحيح عبر الجهاز الهضمي، مما يقلل من تكرار الارتجاع الحمضي بعد الوجبة.

تناول رشفات صغيرة من الماء بانتظام طوال اليوم قد يساعد أيضًا في إزالة الحمض في المريء، وعلاج السعال المزمن المرتبط بالارتجاع المَعدي المريئي.

  1. ماء جوز الهند

يمكن أن يكون ماء جوز الهند غير المحلَّى خيارًا ممتازًا آخر للأشخاص الذين يعانون من الارتجاع الحمضي أو ارتجاع المريء. يُعد هذا المشروب مصدرًا جيدًا للعناصر المفيدة، مثل البوتاسيوم. كما أنه يعزز توازن الحموضة داخل الجسم، وهو أمر بالغ الأهمية في التعامل مع ارتجاع الحمض.

  1. صودا الخبز (بيكربونات الصوديوم)

وهي مادة قلوية، أي عكس الحمضية. فقد يساعد إضافة صودا الخبز إلى كوب من الماء في تقليل الحموضة وموازنة درجة الحموضة، وهو نفس العنصر النشط في بعض مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية.

المشروبات التي يجب تجنبها

تشكّل بعض المشروبات خطرًا كبيرًا بشكل خاص في إثارة الارتجاع الحمضي.

1. عصائر الحمضيات

العصائر المصنوعة من الحمضيات الشديدة الحموضة، مثل البرتقال أو الجريب فروت، تؤدي إلى تفاقم الارتجاع الحمضي. قد تؤدي المركبات الموجودة في الحمضيات أيضًا إلى تقليل ضغط العضلة العاصرة السفلية للمريء وتأخير إفراغ المعدة.

2. المشروبات الغازية

تشير مراجعة نُشرت عام 2021 إلى أن العديد من الدراسات وجَدت ارتباطًا بين تناول المشروبات الغازية وزيادة خطر الإصابة بالارتجاع المَعدي المريئي. يوصي المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى (NIDDK) أيضًا بأن يتجنب الأشخاص المشروبات الغازية لتقليل ارتجاع الحمض وارتجاع المريء. 

3. المشروبات التي تحتوي على الكافيين

يوصي المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى (NIDDK) الأشخاص الذين يعانون من الارتجاع الحمضي بالتخلص من القهوة والشاي والمشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين من وجباتهم الغذائية.

4. خَلّ التفاح

ربما تكون قد قرأت أن خَلّ التفاح هو علاج منزلي للارتجاع الحمضي، إذ يلاحظ البعض أنه يساعد في علاج الارتجاع، لكن هذا الادعاء لا تدعمه أي دراسة علمية، من الأفضل استشارة طبيبك قبل تناوله كعلاج، لأن الحموضة الموجودة في الخل يمكن أن تهيج الجهاز الهضمي.

5. الشاي بالنعناع

قد ترغب في تجنب تناول الشاي بالنعناع، لأن النعناع قد يؤدي إلى أعراض ارتجاع الحمض لدى بعض الأشخاص. 

مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة.. نصائح

تشمل تدابير الرعاية الذاتية الأخرى التي يمكن أن تساعد في إدارة الارتجاع الحمضي والأعراض الأخرى لارتجاع المريء ما يلي:

  • تخفيض وزن الجسم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الملابس الضيقة.
  • تجنب تخطي وجبة الإفطار أو الغداء، مما قد يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام في وقت متأخر من اليوم.
  • تجنب الوجبات الخفيفة أو المشروبات في وقت متأخر من الليل، والتي قد تسبب حرقة المعدة عند النوم، وهذا يشمل المشروبات الغازية والتي تحوي على الكافيين.
  • الحفاظ على وضع مستقيم أثناء وبعد الأكل أو الشرب. قد تحتاج إلى تجنب تناول الطعام لمدة 3 ساعات على الأقل قبل موعد النوم.
  • تقليل أو عدم تناول الأطعمة الحارة والمقلية.
  • ارفع رأس سريرك حتى تساعد الجاذبية في منع الحمض من التسلل إلى المريء أثناء النوم.
  • ارتشف المشروبات ببطء.

الأدوية التي يمكن استخدامها

إذا لم يستجب مرض الارتجاع المَعدي المريئي أو الارتجاع الحمضي للتغيرات الغذائية الواردة أعلاه، فقد توفر العلاجات والأدوية الأخرى الراحة. قد يكون من الأفضل استشارة الطبيب لعلاج الارتجاع الحمضي، خاصة إذا كان متكررًا. يمكنه وصف خطة علاجية تناسب أعراضك واختبار أي مشكلات ذات صلة.

يمكن أن تشمل العلاجات المتاحة دون وصفة طبية (OTC) للارتجاع الحمضي ما يلي:

  • الاستخدام المؤقت لمضادات الحموضة المتاحة دون وصفة طبية، مثل كربونات الكالسيوم (تومز)، أو المالوكس.
  • مثبطات مضخة البروتون، مثل أوميبرازول (بريلوسيك) أو لانسوبرازول (بريفاسيد).
  • حاصرات مستقبلات H2، مثل فاموتيدين (Pepcid AC).

في الحالات القصوى، قد تكون الجراحة خيارًا. يمكن أن يساعد التدخل الجراحي في تعزيز أو تقوية العضلة العاصرة السفلية للمريء. يمكن للطبيب مساعدتك في اتخاذ القرارات واختيار مسار الرعاية المناسب لاحتياجاتك الفردية. 

متى ترى الطبيب؟

يجب على الشخص استشارة الطبيب إذا لم تتحسن أعراض الارتجاع الحمضي مع تغييرات نمط الحياة والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، أو إذا كان يعاني من:

  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • ألم في الصدر.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان أو القيء.
  • براز دموي أو أسود قطراني.

إذا تركت الأمر دون علاج، قد يؤدي الارتجاع الحمضي أو ارتجاع المريء إلى عدة مضاعفات، بما في ذلك:

  • التهاب المريء.
  • مريء باريت.

هل يساعد الجاتوريد في علاج الارتجاع الحمضي؟

الجاتوريد Gatorade والمشروبات الرياضية الأخرى حمضية قد تؤدي إلى تفاقم أعراض الارتجاع الحمضي. يحتوي الجاتوريد أيضًا على حمض الستريك، الذي يرتبط بأعراض ارتجاع المريء. 

الارتجاع الحمضي أثناء الحمل

بعض النساء اللواتي لم يسبق لهنَّ تجربة الارتجاع الحمضي قد يُصَبنَ بأعراض الارتجاع الحمضي أو حرقة المعدة أثناء الحمل. تجد العديد من النساء انخفاض الأعراض أو عدم ظهورها بعد انتهاء الحمل.

الاحتفاظ بمذكرات طعام للمساعدة في مراقبة الأطعمة التي تؤدي إلى تفاقم الأعراض يمكن أن يساعدك على تجنب الأطعمة المثيرة المعروفة طوال فترة الحمل. 

مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة في رمضان .. الخلاصة:

يمكن أن يكون الارتجاع الحمضي أو حموضة المعدة إحساسًا غير مريح، ولكن قد تساعد تغييرات النظام الغذائي في تقليل أعراض الارتجاع الحمضي في بعض الحالات. المشروبات مثل شاي الأعشاب، وبعض عصائر الفاكهة والخضراوات، والحليب النباتي قد تفيد الأشخاص الذين يعانون من حموضة في المعدة.

يمكن أن يساعد تجنب عصائر الحمضيات والمشروبات الغازية والتدخين والكحول أيضًا في تقليل تكرار الأعراض وشدتها، كل هذه مشروبات صحية تقلل حموضة المعدة .

آخر تعديل بتاريخ
29 فبراير 2024

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.