22 يونيو 2022

هل حبوب "كونترا بلان" تسبب ضمور بطانة الرحم؟

نظراً لظروف سفر زوجي، وهو يعود إلى المنزل مرة في الشهر، كنت أستخدم حبوب اسمها كونترا بلان مرة في الشهر عند عودته، واستمررت عليها 3 سنين، ولم أكن أعرف أن من الخطأ تناولها باستمرار. الآن أرغب في إنجاب طفل، والدكتور يخبرني كلما تابعت التبويض أنّ بطانة الرحم رقيقة. هل هذا من تأثير الحبوب، علماً أني توقفت عن تناولها منذ أكثر من7 أشهر؟ وهل مشكلة رقة بطانة الرحم مزمنة؟ أي هل سأبقى طوال عمري ماشية على الحبوب البيضاء واسبوسيد حتى أصل إلى سمك مناسب بالحمل، وهل من أمل في أن ترجع البطانة إلى طبيعتها دون علاج؟

عزيزتي،

استعمال حبوب كونترا بلان مرة شهرياً لا يسبب ضمور بطانة الرحم، فلا داعي لتأنيب الضمير ولوم النفس. وضمور بطانة الرحم سببه غالباً اضطراب هورموني، أو التهاب البطانة المزمن. ويفضل أولاً عمل منظار رحمي لتقييم تجويف الرحم مع سونار مهبلي في اليوم الـ 12 من بدء الدورة لقياس سمك البطانة. فإذا كان سمك البطانة 8 مم، فلا داعي لأي قلق، ووارد جداً حدوث حمل مع التنشيط. أما إذا كانت البطانة أقل من 6 مم، فيمكن أخذ حبوب إستروجين مدة أسبوع أو أكثر لتقوية البطانة. 

ونتمنى أن يرزقك الله الذرية الصالحة.

آخر تعديل بتاريخ
22 يونيو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.