26 نوفمبر 2015

العلاج الهرموني والطمث

كانت عادتي الشهرية في بداية بلوغي تستمر مدة 6 أيام، وفي تلك الفترة لم تكن منتظمة، وقد استمررت في هذه الحالة لمدة سنتين، لكن في غضون العامين الماضيين، بدأت العلاج وأخذت أدوية لتصبح عادتي منتظمة. وبمرور الوقت لاحظت أن عدد أيام عادتي الشهرية قد تناقص، أي 3 أيام. هل هذا أمر عادي أم هو مرض؟
DefaultImage
عزيزتي مريم؛

إن العلاج الهرموني المنظّم للطمث، ينظم أيام الطمث ويقّلل عدد أيام الطمث ويقلّل أيضا كمية الدم، لذلك لا تجزعي.

فالعلاج المنظم للطمث، يتضمن هرموني الاستروجين والبروجسترون معا، أو البروجسترون لوحده، حسب ما يصفه الطبيب لمريضته.

وأنا متأكدة أن طبيبك أجرى كل الاستقصاءات اللازمة لك للرحم والمبايض والحوض، قبل بدء العلاج، لضمان النتائج.
يمكنك مراجعة طبيبك للاطمئنان على الرحم والمبايض، ومتابعة علاجك المقرر تحت غطاء طبي آمن.

اقرئي أيضا:
متلازمة ما قبل الطمث .. ما العلاج؟

آخر تعديل بتاريخ
26 نوفمبر 2015

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.