صحــــتك

مكملات عصير الشمندر قد تفيد في علاج المرض الرئوي الانسدادي المزمن

عصير الشمندر لصحة الكبد
عصير الشمندر

يمكن أن يؤدي شرب عصير الشمندر (الشوندر أو البنجر) الغني بالنترات إلى تحسين ضغط الدم، وزيادة النشاط البدني لدى المرضى الذين يعانون من المرض الرئوي الانسدادي المزمن (COPD)، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة الجهاز التنفسي الأوروبية (European Respiratory Journal).

وقال الباحث الرئيسي نيكولاس هوبكنسون، من جامعة إمبريال كوليدج في لندن بالمملكة المتحدة، في بيان صحفي: "أشارت بعض الأدلة إلى أنه يمكن للرياضيين استخدام عصير الشمندر كمصدر لمكملات النترات لتحسين أدائهم العام"، وأضاف: "يحتوي الشمندر على نسبة عالية من النترات، ومستويات النترات العالية في الدم تزيد من توافر أكسيد النيتريك، وهي مادة كيميائية تساعد في استرخاء الأوعية الدموية. كما يمكنها أيضًا أن تزيد من كفاءة العضلات فتحتاج إلى كمية أقل من الأكسجين للقيام بالعمل نفسه".

ما هي فوائد عصير الشمندر؟

أظهرت العديد من الأبحاث أن لعصير الشمندر فوائد عديدة للصحة، ومن أبرز هذه الفوائد:

خفض ضغط الدم

يحتوي عصير الشمندر على كمية عالية من أكسيد النيتريك، الذي يوسّع الأوعية الدموية ويسبب انخفاض ضغط الدم.

تحسين الأداء الرياضي

يحتوي عصير الشمندر على النترات والبيتالين، ويمكن أن يساعد في تحسين الأداء الرياضي. كما أنه يعزز القدرة على التحمل من خلال تعزيز أداء الجهاز القلبي التنفسي، وبالتالي تحسين الكفاءة لدى الرياضيين.

تعزيز المناعة

عندما يتعلق الأمر بالعصائر التي تعزز المناعة، فإن هذا المشروب الصحي مليء بالعديد من الفوائد الصحية والعناصر الغذائية، فهو غني بمضادات الأكسدة والفيتامين C، مما يساعد على تقوية المناعة.

تحسين صحة البشرة

يساعد الفيتامين C ومضادات الأكسدة الموجودة في الشمندر على تحسين صحة البشرة.

يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات

يحتوي الشمندر على مضادات الأكسدة وخصائص مضادة للالتهابات، ويساعد ذلك في تقليل الأعراض والحالات البيولوجية في الجسم التي قد تؤدي إلى الالتهاب.

تحسين الوظيفة الإدراكية

تُحسّن النترات الموجودة في الشمندر وظائف المخ عن طريق تعزيز توسع الأوعية الدموية، وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى الدماغ والقلب والرئة. والشمندر غني بحمض الفوليك الذي يساعد في نمو الخلايا وعملها، وبالتالي حماية الأوعية الدموية، مما قد يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يحتوي الشمندر على الألياف الغذائية التي تساعد على منع الإمساك ومتلازمة القولون العصبي (IBS)، كما أنه ربما يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل سرطان القولون، وأمراض القلب، والسكري.

فوائد عصير الشمندر للمرض الرئوي الانسدادي المزمن

قام باحثون من إمبريال كوليدج في لندن بتقييم مدى فعالية مكملات عصير الشمندر على ضغط الدم الانقباضي، وعلى مسافة المشي لمدة 6 دقائق للمصابين بالمرض الرئوي الانسدادي المزمن (COPD)، وهو مرض رئوي التهابي يشمل التهاب الشُّعَب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة، ويسبب صعوبات شديدة في التنفس، ويَحُد من النشاط البدني، ويزيد من خطر إصابة المريض بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

قارن الباحثون خلال الدراسة نتائج تناول 70 مل من عصير الشمندر المركّز الغني بالنترات مرة واحدة يوميًا لمدة 12 أسبوعًا، مع نتائج تناول دواء وهمي. ضمّت الدراسة 81 مريضًا يعانون من المرض الرئوي الانسدادي المزمن، وكان ضغط الدم الانقباضي لديهم أعلى من 130 ملم زئبقي.

ووجَد الباحثون أن المكملات الغنية بالنترات خفضّت ضغط الدم الانقباضي بمعدل 4.5 ملم زئبقي مقارنةً بتناول العلاج الوهمي، كما ازداد متوسط مسافة المشي بنحو 30 مترًا.

عصير الشمندر: مكمل غذائي

أصبح عصير الشمندر مكملًا غذائيًا يتناوله البالغون الأصحاء لتحسين أدائهم البدني، فهو يحتوي على البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون، والأحماض الأمينية، والأحماض الدهنية، والفيتوستيرول، والمعادن، والألياف، بالإضافة إلى النترات، والفيتامينات، والمغذيات النباتية النشطة بيولوجيًا.

وأثبتت عدة دراسات أن الشمندر (الشوندر أو البنجر) يعزز القدرة على التحمل والقدرة على ممارسة التمارين الرياضية، ومع ذلك، أشار الباحثون إلى ضرورة إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث حول ذلك.

آخر تعديل بتاريخ
08 فبراير 2024

قصص مصورة