صحــــتك

السباحة في الماء البارد قد تساعد في تقليل أعراض انقطاع الطمث

إعداد بتول أبو زغلة
السباحة في الماء البارد قد يساعد في تقليل أعراض انقطاع الطمث

سبق وتم الحديث كثيراً عن فوائد السباحة أو الاستحمام في الماء البارد على الصحة الجسدية والنفسية، لكن دراسة حديثة بيَّنت مؤخراً أن السباحة في الماء البارد قد تساعد في تقليل أعراض انقطاع الطمث.

تجربة السباحة في الماء البارد على السيدات في مرحلة انقطاع الطمث

شملت الدراسة 1114 امرأة، 785 منهنّ يمررنَ بمرحلة انقطاع الطمث، وسبح الجميع في الماء البارد لمعرفة ما إذا كان ذلك سيقلل من أعراض انقطاع الطمث لديهن.

وأفاد الباحثون بالآتي:

  • أبلغت ما يقرب من 47٪ من النساء عن تحسن في أعراض القلق.
  • أبلغت 34% عن تحسن في تقلبات المزاج.
  • وجَدت 31% من السيدات أن ذلك ساعد في تحسين الحالة المزاجية.
  • وجَدت 30% من السيدات انخفاضاً في الهبات الساخنة.

وقالت معظم النساء إنهن سَبحنَ بشكل واضح لتحسين التوتر والقلق، وأفَدْنَ أن التمرين كان بمثابة شفاء، ووسيلة فورية للتخلص من التوتر والقلق.

تحسين أعراض انقطاع الطمث من خلال السباحة في الماء البارد

سبحت أكثر من 60% من السيدات في الدراسة بهدف تخفيف الأعراض لديهنّ، وكان معظمهنّ يسبحنَ في الصيف والشتاء، وكنّ يرتدينَ ملابس السباحة، وليس ملابس الغوص أو ملابس حفظ حرارة الجسم.

بالإضافة إلى تخفيف الأعراض، قالت السيدات إنهنّ شعرنَ بأن السباحة في الماء البارد أدّت إلى تحسين الصحة النفسية، وزيادة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ومنحهنّ الوقت في الهواء الطَلق، كما شعرت السيدات أيضاً أن التأثيرات الإيجابية كانت أكثر وضوحاً عندما كان الجو بارداً.

واستكشف الباحثون أيضاً ما إذا كانت السباحة في الماء البارد تساعد في علاج أعراض الدورة الشهرية، ووجَدوا:

  • قالت 46% من السيدات أن ذلك يحسن القلق.
  • قالت 37% منهن أنه ساعد في تعديل المزاج.
  • قالت 37% منهن أنه يقلل من العصبية.

ما عليك معرفته عن الماء البارد وممارسة الرياضة

يمكن للماء البارد أن يساعد في عدة أمور منها:

  • تعزيز مناعتك ضد نزلات البرد.
  • تقليل الالتهاب ومنع وجع العضلات.
  • زيادة عمليات الأيض.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • تقليل القلق.
  • تخفيف أعراض الاكتئاب.

مخاطر العلاج بالماء البارد

يقول الخبراء إنه من الحكمة استشارة طبيبك قبل البدء في نظام الماء البارد، لأن هناك بعض المخاطر، أبرزها:

  • انخفاض حرارة الجسم.
  • صدمة الماء البارد.
  • اضطرابات في نظم ضربات القلب.
  • الالتهابات الناجمة عن المياه الملوثة.

كيف يمكنكِ البدء من خلال الاستحمام بالماء البارد؟

  • اجعلي المياه بدرجة حرارة أقل من 15 درجة مئوية.
  • ابدئي بـ 30 ثانية، وقومي بزيادة هذه المدة ببطء وتدريجياً حتى تصل إلى دقيقتين أو ثلاث دقائق.
  • قومي بالتبديل بين الماء الساخن والبارد، فمثلاً ابدئي بحمام بارد لمدة ثلاث دقائق، متبوعاً بدقيقة واحدة من الماء الساخن.
آخر تعديل بتاريخ
07 فبراير 2024

قصص مصورة