تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علامات الإباضة.. متى يكون الحمل مُرجحاً؟

غالبًا ما تكون علامات وأعراض الإباضة غير ملحوظة، مع ذلك، فإنه يمكن تحسين احتمالية حدوث الحمل من خلال معرفة موعد الإباضة لديكِ والانتظام في ممارسة العلاقة الحميمة قبل موعدها مباشرة.

والإباضة هي عملية إطلاق البويضة من المبيض، وتحدث غالبًا في اليوم الرابع عشر تقريبًا من الدورة الشهرية، ومع ذلك قد يختلف التوقيت الدقيق من امرأة لأخرى أو حتى من شهر لآخر.



وقد تتضمن علامات وأعراض الإباضة ما يلي:
- تقلصات البطن.. بالنسبة لبعض النساء، تحفز الإباضة حدوث تقلصات خفيفة بالبطن.

- تغييرات في الإفرازات المهبلية.. قبل الإباضة مباشرة، قد تلاحظين زيادة في الإفرازات المهبلية الزلقة الشفافة، وهذه الإفرازات تشبه عادة بياض البيض النيء. بعد الإباضة، عندما تكون احتمالات حدوث الحمل ضئيلة، سوف تصبح الإفرازات ضبابية وسميكة أو تختفي تمامًا.

- تغيير في درجة حرارة الجسم الأساسية.. قد تزيد درجة حرارة الجسم أثناء الراحة (درجة حرارة الجسم الأساسية) بشكل طفيف أثناء الإباضة.



وباستخدام مقياس حرارة مُصمم خصيصًا لقياس درجة حرارة الجسم الأساسية، حاولي أخذ قراءة درجة حرارتكِ كل صباح قبل النهوض من الفراش، ودوّني القراءات على ورقة رسم بياني أو على جدول بيانات وابحثي عن بداية تغير النمط، إذ ستكونين أكثر خصوبة خلال اليومين أو الأيام الثلاثة التي تسبق ارتفاع درجة الحرارة.

بالإضافة إلى ذلك، قد تريدين تجربة مجموعة أدوات الإباضة المتاحة من دون وصفة طبية. تختبر هذه الأدوات البول بحثًا عن الارتفاع الذي يحدث في الهرمونات قبل الإباضة، وهو ما يساعدكِ على تحديد أكثر وقت محتمل للإباضة.

ولزيادة التخصيب لديك إلى الحد الأقصى، مارسي العلاقة الحميمة مرة يوميًا عندما يقترب وقت الإباضة، خاصةً أثناء الأيام السابقة للإباضة.
آخر تعديل بتاريخ 23 يونيو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية