تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علامات ما قبل تسمم الحمل أو مقدمات الارتعاج

مرحلة ما قبل تسمم الحمل أو مقدمات الارتعاج Preeclampsia هي واحدة من المشاكل التي تقترن بالحمل، وفيها يحدث ارتفاع في ضغط الدم لدى الحامل بعد الأسبوع العشرين من الحمل، كما يصاحب ارتفاع ضغط الدم مشاكل أخرى مثل البيلة البروتينية أو نقص في صفائح التخثر. وتصيب حوالي 5% من النساء الحوامل، وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، أو حتى مميتة، لكِ وللجنين، إذا لم يتم علاجها.


* ما علامات إصابة الحامل بمقدمات الارتعاج أو ما قبل تسمم الحمل

من المهم معرفة أنك قد لا تلاحظين أي أعراض لمقدمات الارتعاج، أو قد تظهر عليك بعض الأعراض الشائعة وتشمل:
  • صداع مستمر.
  • انتفاخ غير طبيعي في يديك ووجهك.
  • زيادة الوزن المفاجئة.
  • تغييرات في رؤيتك.
  • ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
وأثناء الفحص البدني، قد يجد طبيبك أن ضغط دمك 140/90 ملم زئبق أو أعلى. يمكن أن تظهر اختبارات البول والدم أيضًا وجود البروتين في البول، وإنزيمات الكبد غير الطبيعية، وانخفاض مستويات الصفائح الدموية.

وفي هذه المرحلة، قد يقوم طبيبك بإجراء اختبار عدم الإجهاد لمراقبة الجنين. وهو اختبار بسيط يقيس كيفية تغير معدل ضربات قلب الجنين أثناء تحركه. ويمكن أيضًا إجراء الموجات فوق الصوتية للتحقق من مستويات السوائل لديك وصحة الجنين
 

* هل ارتفاع ضغط الدم في الحامل يعني إصابتها بمقدمات الارتعاج أو مرحلة ما قبل تسمم الحمل دوما؟

الجواب: كلا.. تُصنف مرحلة ما قبل تسمم الحمل كواحد من أربعة اضطرابات تسبب ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل. والاضطرابات الثلاثة الأخرى هي:

1- ارتفاع ضغط الدم الحملي

تعاني النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم الحملي من ارتفاع ضغط الدم لكن دون زيادة في بروتين البول، أو العلامات الأخرى لتضرر العضو.

2- ارتفاع ضغط الدم المزمن

هو ارتفاع ضغط الدم الذي كان موجودا قبل الحمل، أو الذي حدث قبل 20 أسبوعا من الحمل.

3- ارتفاع ضغط الدم المزمن المصاحب لتسمم الحمل المركب

تحدث هذه الحالة لدى النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم المزمن قبل الحمل، واللائي تفاقم لديهن ارتفاع ضغط الدم مع وجود البروتين في البول، أو حدوث مضاعفات صحية أخرى بعد ذلك في أثناء الحمل.

* ما خطورة إصابة الحامل بمقدمات الارتعاج؟

1- نقص تدفق الدم إلى المشيمة

تؤثر مرحلة ما قبل تسمم الحمل على الشرايين التي تحمل الدم إلى المشيمة، وإذا لم تحصل المشيمة على دم كافٍ، فقد يحصل الجنين على كمية أقل من الأكسجين، مما يؤثر على نمو الجنين أو يسبب الولادة المبكرة.

2- انفصال المشيمة

لنفس السبب ونتيجة تأثير المتلازمة على الأوعية الدموية قد تنفصل المشيمة عن الجدار الداخلي للرحم قبل الولادة، ويمكن أن يسبب الانفصال الشديد نزيفا حادا وتلفا في المشيمة، مما يمكن أن يشكّل تهديدا لحياتكِ أنتِ والجنين.

3- متلازمة هيلب

يمكن أن تصبح سريعا متلازمة هيلب، التي تشير إلى انحلال الدم (تدمير خلايا الدم الحمراء)، وارتفاع أنزيمات الكبد، وانخفاض عدد الصفيحات، مهددة لحياتكِ أنت والجنين.

4- الارتعاج أو تسمم الحمل

قد تتطور مقدمات الارتعاج بسبب عدم علاجها جيدا أو التأخر في طلب المشورة الطبية إلى تسمم الحمل أو الارتعاج، حيث تصيب الحامل نوبات التشنج وتصبح حالتها مهددة للحياة. وتشمل الأعراض التي تشير إلى تسمم الحمل الوشيك الشعور بألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن، والتعرض لمشكلات في الرؤية، وتغير في الحالة العقلية، مثل انخفاض مستوى اليقظة.

5- أمراض القلب والأوعية الدموية

قد تزيد الإصابة بمقدمات الارتعاج من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل، ويزداد الخطر إذا كنتِ قد تعرضتِ لمرحلة ما قبل تسمم الحمل أكثر من مرة، أو إذا كان قد سبق لك التعرض للولادة المبكرة.

* المصادر
Preeclampsia
What is preeclampsia?
آخر تعديل بتاريخ 24 نوفمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية