عادة ما يتم تشخيص الدوالي عن طريق الفحص السريري، لكن وسائل التشخيص تطورت مؤخراً لتشمل استخدام جهاز فائق الصوت الثنائي البعد duplex ultrasound لتحديد الأوردة المصابة في الساق بالضبط، ما يساعد الطبيب المعالج على تحديد طريقة المعالجة الأفضل للمصاب.

ما الطرق المتوفرة اليوم لمعالجة الدوالي؟
كانت الطريقة الوحيدة المتوفرة في السابق لعلاج دوالي الساقين هي إجراء عملية شاقة بالتخدير العام تدعى "سحب الدوالي" vein stripping، يدخل فيها سلك معدني من أسفل الساق (قرب الكعب) إلى أعلى الفخذ، ثم يوصل رأس معدني بنهاية السلك العليا، ويسحب السلك ومعه الوريد الصافن الرئيسي عبر الشق الأسفل، وبذلك يستأصل الوريد السطحي الأساسي برمته، ويترك لجملة الأوردة العميقة وظيفة تصريف سائر الدم الوريدي في الساق.

وتتوفر حاليا بدائل عدة أقل إزعاجاً للمريض وأخف تشويها لمنظر الساق لعلاج الدوالي:
* إذا كانت الدوالي صغيرة ولا تسبب لك أي إزعاج، فلا حاجة لعلاجها، وكل ما عليك هو تطبيق طرق المحافظة لمنع تطورها للأسوأ، ومنع ظهور دوالي جديدة.

* إن كنت سيدة ومستاءة من منظر الدوالي في ساقيك، فبإمكانك (إن كانت رفيعة وصغيرة) أما إخفاؤها بالمراهم الخاصة concealer، أو تعريضها لعملية التصليب sclerotherapy، وهي عبارة عن حقن مواد مصلبة (أو محلول مطهر ذي رغوة) بإبرة رفيعة جدا ضمن الأوردة المصابة، بعد تفريغها من الدم بنفس الإبرة، ما يؤدي لتخثر الدم فيها وتصلبها، وزوال منظرها بعد بضعة أسابيع. وقد يحتاج الأمر لتكرار عملية التصليب أكثر من مرة.

* يلجأ معظم المصابين والمصابات اليوم لما ندعوه المعالجة الحرارية داخل الوريد endovenous thermal ablation، وفيها يدخل قثطار رفيع ضمن الوريد ينقل الحرارة، إما عن طريق أشعة الليزر، أو الترددات المذياعية radiofrequency، لإلصاق جدران الدوالي على بعضها وتحويل الوريد إلى ندبة تحت الجلد تختفي بعد بضعة أسابيع. ومع أن المعالجة الحرارية أقل إيلاما وذات نتائج أفضل -على العموم- من تصليب الدوالي، إلا أنها تحتاج عادة للتخدير العام.

* ولعل أحدث الوسائل في علاج الدوالي هو ما يدعى "لاصق الأوردة" VenaSeal، وهو عبارة عن مادة لاصقة تغلق الوريد المتسع، ويقول الخبراء إنها تعطي نتائج شبيهة بنتائج المعالجات الحرارية، ولا تحتاج للكثير من التخدير الموضعي، ولا لتكرار العملية، ولا لارتداء الجوارب الطبية بعد المعالجة، كغيرها من العلاجات.

* وتبقى طريقة سحب الأوردة جراحيا (التي كانت تطبق على معظم أشكال الدوالي في السابق)، تبقى هذه الطريقة معتمدة اليوم فقط في حالات الدوالي الكبيرة جداً (العرطلة) والمؤلمة، ذلك لأنها تستلزم إجراء عدة شقوق جراحية في الساق، وتحتاج لفترة نقاهة طويلة، وتترافق مع آلام جراحية وكدمات في مواضع الشقوق، وقد تسبب حساً بالتنميل في الساق إن حدث رضّ لأعصاب الناحية الحسية.

هل يمكن للدوالي أن تنكس بعد معالجتها؟
نعم، وذلك إذا كان هناك استعداد لنشوء الدوالي لدى المصاب أو المصابة، والنكس يكون عادة بطيئاً ويبدأ بظهور دوالي صغيرة جداً، ما يجعل النصائح الوقائية التي أوردناها لمنع ظهور الدوالي أو منع تطورها للأسوأ في غاية الأهمية.

هل هناك أية علاجات طبيعية للدوالي؟
ينصح البعض ذوي الاستعداد لهذا المرض بتناول حبوب تكميلية من خميرة coenzyme Q10 (مئة مغ يوميا)، لأنها تساعد في الحفاظ على الأكسجة والدوران في الأنسجة (ومنها أنسجة الساقين)، وتناول 1000 مغ يوميا من زيوت أوميغا 3 omega، لأنها تحسن من مرونة الأوعية. 

وينصح آخرون بتجربة حبوب ginkgo biloba والفيتامين K.. لكنه لم تتم أية دراسات موثقة بعد ثبتت فيها الفائدة القطعية لهذه الحبوب.

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية