يركز العلاج في حالة "متلازمة التعب المزمن" على تخفيف الأعراض، إذ لا يوجد علاج دوائي محدد لها، ويستخدم العلاج الدوائي مع العلاج النفسي والتدريبات الرياضية وتعديل نمط الحياة.

* أولا: الأدوية
يتم تصميم العلاج لمجموعة الأعراض المحددة الخاصة بكل مريض، وهذه أمثلة لبعض الأدوية التي يتم وصفها لتخفيف الأعراض:

1- مضادات الاكتئاب

الاكتئاب يصيب الكثير من مصابي متلازمة التعب المزمن، والسيطرة على الاكتئاب تيسر التعامل مع المشاكل الأخرى المرتبطة بالمتلازمة، والجرعات المنخفضة من بعض مضادات الاكتئاب أيضا يمكن أن تساعد في تحسين النوم، وتخفيف الألم.

2- الحبوب المنومة

إذا لم تفلح كل التدابير، مثل تجنب الكافيين، والدخول في سريرك في وقت محدد، وإبعاد كل المشتتات في مساعدتك في الحصول على نوم أفضل في الليل، فإن طبيبك يمكن أن يصف لك بعض الأدوية التي تحسن جودة النوم.

* ثانيا: العلاج النفسي

العلاج الأكثر فعالية لمتلازمة التعب المزمن يجمع بين الإرشاد النفسي، مع ممارسة الرياضة الخفيفة.

1- ممارسة الرياضة بالتدريج


طبيب العلاج الطبيعي سوف يساعدك في تحديد أنواع التمارين الأفضل لك، وعلى الذين لم يعتادوا على ممارسة الرياضة أن يبدأوا بمجموعة من الحركات والتدريبات الخفيفة، التي تمتد لبضع دقائق في اليوم.

إذا استيقظت منهكا في اليوم التالي، فهذا قد يكون دليلا على أنك متعجل، وتمارس أكثر من اللازم، فالمهم هو التدرج في التدريبات، مما يزيد قوة تحملك بمرور الوقت.

2- الإرشاد النفسي

يساعدك المستشار على معرفة الخيارات المختلفة للتغلب على بعض القيود التي تفرضها عليك المتلازمة، وذلك لأن شعورك بالسيطرة على حياتك يحسن نظرتك للحياة بشكل كبير.

* ثالثا: نمط الحياة والعلاجات المنزلية

هذه بعض تدابير الرعاية الذاتية التي تساعد المصابين بهذه المتلازمة على:

- الحد من التوتر

ضع خطة لتجنب أو الحد من الضغط النفسي، واسمح لنفسك بوقت يومي للاسترخاء، وتعلم كيفية قول "لا" دون الشعور بالذنب.

- تحسين عادات النوم
نظم مواعيد نومك واستيقاظك، الحد من النوم بالنهار، وتجنب الكافيين والكحول والنيكوتين.

- حافظ على وتيرة مناسبة لنفسك
بمعنى أن تحافظ على معدل نشاط متقارب في كل الأيام، لأن بذل جهد مبالغ فيه في بعض الأيام، يعني أنك ستعاني من تعب زائد في الأيام التالية.

* رابعا: الطب البديل

اقترحت العديد من العلاجات البديلة لمتلازمة التعب المزمن، ولكن حتى الآن لا توجد أبحاث تدلل على مدى فعالية هذه العلاجات في الواقع، ويرجع ذلك جزئيا لأن أعراض متلازمة التعب المزمن غالبا ما ترتبط بالحالة المزاجية للمصاب، ويمكن أن تختلف من يوم لآخر.

وهذه بعض العلاجات المقترحة:

- الوخز بالإبر.
- التدليك.
- اليوجا.

* العلاجات الطبيعية

لقد قيم الباحثون فعالية مجموعة متنوعة من المنتجات الطبيعية ضد المتلازمة، وكانت معظم النتائج مخيبة للآمال.

هناك عدد قليل من العلاجات التي أظهرت نتائج مشجعة مثل:

1. حقن الماغنسيوم في العضل للأشخاص الذين يعانون من انخفاض الماغنيسيوم في خلايا الدم الحمراء.
2. مزيج زيت السمك وزيت زهرة الربيع المسائية. 
3. الميلاتونين.

وغير ذلك من المركبات التي أظهرت نتائج مشجعة في الدراسات الأولية، ولكن هذه النتائج لم تتأكد في دراسات تالية.

ومن ثم يمكننا القول إنه لا توجد في هذه اللحظة الحالية الأدلة الكافية والمؤكدة على فعالية أي دواء طبيعي في علاج هذه المتلازمة، لذلك من المهم التحدث إلى طبيبك قبل إضافة مكونات جديدة لبرنامج الرعاية الخاص بك، لأن بعض المنتجات العشبية يمكن أن تتفاعل مع الأدوية، وبعضها تكون له آثار جانبية.

* خامسا: التأقلم والدعم

تجربة متلازمة التعب المزمن تختلف من شخص لآخر، وعادة ما تكون الأعراض أكثر إزعاجا في بدايات المرض ثم تنخفض تدريجيا، الدعم العاطفي والإرشاد يساعد في التعامل مع الشكوك والقيود المفروضة على متلازمة التعب المزمن.

بعض المصابين يمكن أن يستفيدوا من الانضمام لمجموعات الدعم، ومن التعرف إلى أشخاص آخرين يعانون من نفس المرض، ولكن البعض الآخر يمكن أن يشعر أن الانضمام لمثل هذه المجموعات يمكن أن يزيد توتره، وفي النهاية على كل شخص أن يجرب، ويقرر بناء على التجربة.

اقرأ أيضا:
هل أنت مريض بمتلازمة "التعب المزمن"؟
التعب المزمن.. استعد لزيارة الطبيب

* المصدر: مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية